البحث

العمالة الأجنبية فى قطر.. مئات الوفيات الغامضة فى الطريق للمونديال..

منذ 5 يوم
October 10, 2019, 3:32 am
العمالة الأجنبية فى قطر.. مئات الوفيات الغامضة فى الطريق للمونديال..

حدث
العمالة الأجنبية فى قطر مئات الوفيات الغامضة فى الطريق للمونديال
انتهاكات مستمرة ، وجرائم ترقى إلى القتل العمدى ترتكبها إمارة قطر ـ ولا تزال ـ بحق العمالة الأجنبية فى البلاد، خاصة تلك المشاركة فى بناء منشأت كأس العالم 2022، والتى بدأت تعانى تدهوراً حادً فى أوضاعها الصحية والمعيشية، ما خلف عشرات الوفيات وسط تعتيم من جانب السلطات فى الدوحة.
 
واتهم تقرير نشرته صحيفة "جارديان" البريطانية، إمارة قطر بالفشل فى التحقيق فى الوفيات المفاجئة للمئات من العمال المهاجرين، مؤكدة أنهم لا يعملون فى معايير أمن وسلامة مناسبة وفى ظل حرارة مرتفعة فى أغلب الأحيان.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن المئات يموتون فى إمارة قطر التى تستعد لاستضافة مونديال 2022، وترجع الاسباب في معظم الوقت الى نوبات قلبية او ما تطلق عليه السلطات القطرية "اسباب طبيعية للموت"، إلا أن الوفيات المفاجئة والتى عادة ما تداهم شباب فى مقتبل العمر أثناء نومهم، فيما يعرف بـ"متلازمة الموت المفاجئ".
 
ويتعرض العمال الأجانب فى قطر لمستويات قاتلة من الضغط الحرارى، حيث تصل درجات الحرارة لما يزيد على 45 درجة، ليعملوا فى تلك الأجواء أكثر من 10 ساعات يومياً، وهو ما يسبب ضغطاً كبيراً على القلب والأوعية الدموية.
 
ونقلت الصحيفة عن أطباء ومختصين فى أمراض القلب تأكيدهم وجود صلة مباشرة بين الإجهاد الحراري وحالات الوفاة التى تطال أعداد كبيرة من العمال الذين يموتون شهرياً خاصة فى فصل الصيف.

وصل عدد الوفيات بين العمال القادمين من النيبال إلى 1025 عامل متوفي في الفترة من 2012 إلى 2017 من ضمنهم 676 اقرت لأسباب طبيعية، ووفقا لوكالة حكومية في النيبال مختصة بسلامة العمال المهاجرين فان أسباب موت العمال تتضمن السكتة القلبية والنوبات القلبية وفشل الجهاز التنفسي والإجهاد وقد تم حصر هذه الاسباب من شهادات الوفاة التي اصدرتها الجهات القطرية.
 
كشفت معلومات من الحكومة الهندية عن موت 1678 عامل هندي في قطر خلال الفترة من عام 2012 حتى اغسطس 2018 يتضمنهم 1345 حالة وفاة صنفت "طبيعية" بمعدل 4 وفيات كل اسبوع.
 
يحظر القانون القطري فحوصات ما بعد الوفاة إلا في الحالات التي قد تكون قد ارتكبت فيها جريمة أو قد يكون المتوفى قد عانى من مرض قبل الموت، ولكن في عام 2014 اوصى تقرير من إحدى أكبر شركات المحاماة العالمية ان يشمل هذا القانون حالات الموت المفاجئ خاصة للشباب.

وبحسب التقرير فإن غالبية الحالات تخضع لفحص روتيني لمعرفة سبب الوفاة، اثار رفض السلطات القطرية اجراء تشريح للجثث شكوك العديد من عائلات العمال المتوفيين بخصوص عدم تعاون السلطات في قطر.
 
كان "روبتشاندرا رومبا" البالغ 24 عاما يعمل في استاد كأس العالم للمدينة التعليمية عندما توفي في معسكره في يونيو الماضي وحددت شهادة الوفاة السبب بأنه فشل قلبي حاد (سبب طبيعي)، وبعد وقت قصير من وفاته، تلقت زوجته مكالمة هاتفية من رئيسه يخبرها بوفاة زوجها بعد بفشل محاولات علاجه نقله للمستشفى لإجراء عملية تشريح لمعرفة اسباب الوفاة لكن لم يتم إجراء تشريح للجثة.
 
وجاء رد أحد ممثلي الحكومة القطرية انه ليتم تشريح للجثة يجب موافقة اهل المتوفي و في الكثير من الحالات يأتيهم الرد بالرفض لانهم يريدون استعادة الجثة في اسرع وقت ممكن، و لكن بسؤال عائلات 3 من أهالى المتوفيين من النيبال عن الامر قالوا ان الجهات المعنية في قطر لم تعرض ان يتم اجراء تشريح أو لا.

وبحسب تصريحات بعض المعنيين بالأمر قال عضو في جمعية ابحاث السياسة في النيبال إن شهادات الوفاة تعتبر إجراء شكلي فقط لاستيفاء متطلبات شركات الطيران، وقال إستاذ للصحة العامة في الكلية الملكية في لندن ان الاشخاص الذي تتراوح اعمارهم من 20 اى 50 عاما لا يموتون اثناء نومهم إلا كانوا يعانون من مرض ما.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و العاصمة الادرية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.