البحث

الوضع اصبح خطير جداا . . اسقاط طائره تركيه فى قلب سوريا

منذ 1 اسابيع
October 10, 2019, 4:07 am
الوضع اصبح خطير جداا . . اسقاط طائره تركيه فى قلب سوريا

الوضع اصبح خطير جداا . . اسقاط طائره تركيه فى قلب سوريا
علن مصدر مسؤول في تنظيم قوات سوريا الدمقراطية "قسد"، إحباط مسحلي التنظيم محاولة تقدم للجيش التركي وميليشاته عبر المحور الشمالي لتل أبيض.


وأضاف المصدر نقلا عن وكالة "سبوتنيك"،  الروسية، أنه "تم إسقاط طائرة استطلاع وإعطاب٤ آليات تركية دون تغير بخارطة السيطرة حتى الآن".

كانت وزارة الدفاع التركية، قد أعلنت في وقت سابق من اليوم، بدء عملية برية في الشمال السوري شرق الفرات، وبدأت القوات التركية بقصف واجتياح المناطق المتاخمة للحدود التي تقع تحت سيطرة مسلحي "قوات سوريا الديمقراطية.

وأضافت الدفاع التركية في تغريدة عبر حسابها بموقع تويتر مساء اليوم، إن الجيش التركي قصف 181 هدفا للمسلحين الأكراد منذ بدء العملية في سوريا.

وأعلن الرئيس التركي أن بلاده أطلقت أمس الأربعاء عملية عسكرية باسم "نبع السلام" شمال شرق سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة "داعش".

وجرى إطلاق هذه العملية، التي تعتبر الثالثة لتركيا في سوريا، بعد أشهر من مفاوضات غير ناجحة بين تركيا والولايات المتحدة حول إقامة "منطقة آمنة" شمال شرق سوريا لحل التوتر بين الجانب التركي والأكراد سلميا، لكن هذه الجهود لم تسفر عن تحقيق هذا الهدف بسبب خلافات بين الطرفين حول عمل هذه الآلية.

وبدأت تركيا تنفيذ عمليتها الجديدة بعد إعلان الولايات المتحدة، الاثنين، عن سحب قواتها من شمال شرق سوريا بقرار من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في خطوة انتقدها الأكراد بشدة على الرغم من وعده بتدمير اقتصاد تركيا حال "تجاوزها الحدود".

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و العاصمة الادرية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.