البحث

القصة الكاملة لمقتل محمود البنا شهيد الشهامة .. تهديد وقتل ومحاكمة

منذ 1 شهر
October 13, 2019, 8:47 pm
القصة الكاملة لمقتل محمود البنا شهيد الشهامة .. تهديد وقتل ومحاكمة

حدث
القصة الكاملة لمقتل محمود البنا "شهيد الشهامة" تهديد وقتل ومحاكمة


"الشهامة والرجولة" كانا سببا لقتل الشاب محمود محمد البنا، الطالب بمدرسة السادات الثانوية، حيث غيرَتِه ورفضه ضرب شاب لفتاه في شارع الشهيد جودى بمدينة تلا، في محافظة المنوفية، ومحاولته منع محمد راجح من الاعتداء عليها، وتأكيدا على موقفه الشهم، كتب عبر حسابه على إنستجرام: "ضرب ولد لبنت في الشارع مش رجولة".
"راجح" رفض الموقف الشهم لمحمود البنا، وقرر التربص له وجمع 3 من أصدقائه، ثم اتصل بالمجني عليه، وقال له "أنا جايلك البيت لو راجل تعالالي".
تجمع الأربعة ضد الشاب، وقام المتهم "راجح" بمساعدتهم من طعنه طعنات نافذة في الوريد الفخذي الأيسر، وجرح قطعي في الوجه 9 سم تحت العين، وجرح قطعي في جانب البطن من الناحية اليمني، باستخدام مطواه.
هرول عدد من المواطنين للدفاع عن محمود البنا ومنع المتهمين من قتله، إلا أنهم واجهوهم من خلال "رش مادة حارقة" في وجوههم، وبعد انتهاء المتهمين من جريمتهم البشعة فروا من مكان الواقعة، تاركين المجني عليه غارقا في دمائه، والذي تم نقله لمستشفي تلا المركزي لمحاولة تقديم المساعدات الطبية له ولكن دون جدوي.
وانتقل رجال مباحث قسم شرطة تلا بقيادة الرائد أحمد الشافعي، إلى مكان الحادث، لسماع أقوال الشهود، ومعرفة الأسباب التي أدت إلى قتل المجني عليه، وتفريغ كاميرات المراقبة بالمنطقة.
وحرروا محضرا بالواقعة، وبالعرض على النيابة، أمرت بضبط المتهمين، والتصريح بدفن الجثة.
وألقى رجال مباحث تلا، القبض على المتهمين الثلاثة، "م. ا. ر" المتهم الرئيسي، طالب بكلية التجارة جامعة السادات، و"ا. م. ع" طالب في الثانوي التجاري، و"م. ا" وشهرته "حماصه" طالب في الثانوي الزراعي، كما جرى ضبط أداة الجريمة المستخدمة في القتل (مطواه قرن غزال)، وتم استجوابهم بشأن الواقعة وأسبابها.
وقعت الحادثة على جميع أهالي مركز تلا ومحافظة المنوفية، كالصاعقة، وقرروا تدشين هاشتاج على تويتر تحت مسمى "راجح قاتل" تنديدا بالجريمة النكراء التي ارتكبها مع آخرين بحق محمود البنا، خاصة بعد معرفة أسباب القتل من شهامة ورجولة المجني عليه.
وطالب المتفاعلون مع الهاشتاج، القبض على المتهمين ومحاكمتهم والقصاص للقتيل في أسرع وقت، كما نشروا فيديو التقطته كاميرا مراقبة بأحد المنازل بالمنطقة، يوضح اللحظات الأولى لبداية المشكلة بين القاتل والمجني عليه.
وقرر عدد من أصدقاء المجني عليه، تنظيم مسيرة، للمطالبة بالقصاص العادل والعاجل من المتهمين، حيث شارك المئات من الشباب والأهالي بمركز ومدينة تلا، فيها، وجابوا شوارعها.
ورفع الأهالي لافتات مطالبة بالإعدام للمتهمين الثلاثة، ورددوا هتافات مطالبة بالقصاص منهم: "القصاص القصاص" و"إعدام راجح" و"مش هنسكت".
وأجرى اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية، زيارة إلى أسرة المجني عليه، وقدم لهم واجب العزاء، وقبَّل أيدي الأبوين والجدة.
وأكد أن القانون سيتم تنفيذه بكل حسم وحزم: "لو المجرم أفلت من العقوبة، أنا كمسؤول أروح أقعد في البيت"، وتحدث مع المتظاهرين وحثهم على الإنصراف، لأنه سيتم تطبيق القانون على المتهمين.
فيما أشار محافظ المنوفية، في تصريحات لـ"الوطن"، أنه لا يوجد أحد فوق القانون، مؤكدا أن الدولة ترفض إقامة أي تظاهرات بشكل غير قانوني، وأنه طالب قوات الشرطة بحسن التعامل مع الشباب المتظاهرين على الرغم من عدم قانونية ما يفعلونه، وهو ما أدى إلى تماديهم في التظاهر، ولكن مصر دولة قانون، ولا تقبل أبدا بهذا التصرف.
وقال إنه تواصل مع المحامي العام لنيابات المنوفية، لتحقيق العدالة الناجزة في القضية، مؤكدا أنه طالب نقيب المحامين بالمحافظة بتكليف أكبر المحامين بالمحافظة للدفاع عن حقوق الطالب المتوفى محمود البنا أمام القضاء، على أن يتحمل المحافظ النفقات المالية الخاصة بهم.
من جانبها، أمرت النيابة العامة بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، ووجهت لهم تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.
كما أمرت النيابة بالقبض على متهم رابع في القضية، ويدعى "إ. إ. ا" صديق المتهم الرئيسي "م.ا.ر"، لمحاولته تهريبه بعد الواقعة مباشرة، وتم إلقاء القبض عليه.
محامي المجني عليه، مصطفي محروس الباجس، أوضح في تصريحات لـ"الوطن"، أن النيابة استمعت لأقوال والد محمود، وللشهود، وتفريغ كاميرات المراقبة بمحيط الواقعة، ومعاينته، وإرفاق فيديوهات توضح تفاصيلها، وتسجيل صوتي للمتهم يهدد فيه القاتل المجني عليه بالضرب والإيذاء، وصور "شات" محادثة تفيد بذلك.
وأصدر النائب العام، قرارا، بإحالة المتهم محمد أشرف راجح، و3 آخرين محبوسين، إلى محاكمة جنائية عاجلة، لاتهامهم بقتل المجني عليه "محمود محمد البنا" عمدا، مع سبق الإصرار والترصد.
وأوضحت تحقيقات النيابة أن أطباء مصلحة الطب الشرعي، أكدوا أن الطعنة التي أصابت فخذ المجني عليه الأيسر، هي التي تسببت في وفاته، وأنها جائزة الحدوث من مطواة وهو ما أجمع عليه الشهود.
وحددت محكمة الاستئناف، الأحد المقبل، 20 أكتوبر موعدا لأولى جلسات محاكمة المتهمين في قضية قتل الشاب محمود البنا المعروف إعلاميا بـ"شهيد الشهامة" في المنوفية.

هذا الخبر منقول من : الوطن

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.