البحث

عاجل ومفاجأه الجيش اللبنانى يتدخل واعلان خطير للمتظاهرين يقلب كل موازيين السلطه

منذ 3 اسابيع
October 19, 2019, 6:19 pm
عاجل ومفاجأه الجيش اللبنانى يتدخل واعلان خطير للمتظاهرين يقلب كل موازيين السلطه

عاجل ومفاجأه الجيش اللبنانى يتدخل واعلان خطير للمتظاهرين يقلب كل موازيين السلطه
اعلن الجيش اللبناني  تضامنه مع مطالب المتظاهرين ودعاهم لالتزام السلمية وعدم التعدي على الأملاك العامة والخاصة يأتى ذلك عقب اشتعال الموقف لليوم الثالث على التوالى ببيروت

وقد توافد مئات المتظاهرين لليوم الثالث على التوالي إلى ساحة رياض الصلح في وسط بيروت، للمطالبة بإسقاط النظام احتجاجا على سياسة الحكومة الاقتصادية.
في المقابل تتواصل عملية قطع الطرقات في مختلف المناطق اللبنانية لا سيما في العاصمة بيروت بعد أن أقدم بعض المحتجين على إعادة قطع طريق المطار وطريق المدينة الرياضية الذي يربط بيروت بالمطار.
ومن جهته قال نصر الله في كلمة بمناسبة إحياء ذكرى "أربعين الحسين" اليوم السبت "ليس صحيحا أنه لا خيار أمام الحكومة لمنع الانهيار الاقتصادي سوى فرض ضرائب جديدة فهناك خيارات كثيرة بديلة لكن تحتاج لجرأة في القرارات.
وأضاف نصر الله "على الجميع في لبنان من هم في السلطة أو خارجها تحمل المسؤولية أمام الوضع الخطير الذي يواجه البلد"، متابعا "الوضع المالي والاقتصادي ليس وليد الساعة ولا الحكومة الحالية وإنما نتيجة تراكم عشرات السنين".
وتتواصل التظاهرات وقطع الطرقات بالإطارات المشتعلة، في معظم المناطق اللبنانية، منذ مساء أول من أمس؛ احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد.
واندلعت المظاهرات مساء الخميس الماضي عقب فرض رسوم مالية على الاتصالات عبر تطبيقات الهاتف الخلوي، وأشعل القرار -الذي سحبته الحكومة- شرارة لتحركات واسعة وصلت إلى حد المطالبة بإسقاط الحكومة التي تسعى لفرض ضرائب أخرى، بهدف توفير إيرادات جديدة لخزينة الدولة في ظل أزمة اقتصادية خانقة.

هذا الخبر منقول من : الجمهوريه

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.