البحث

لكل اصحاب المعاشات . . اعرف قيمة الزيادة السنوية وموعد تطبيقها

منذ 4 شهر
October 24, 2019, 11:18 am
لكل اصحاب المعاشات . . اعرف قيمة الزيادة السنوية وموعد تطبيقها

حدث
لكل اصحاب المعاشات . . اعرف قيمة الزيادة السنوية وموعد تطبيقها

أكدت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن، أن المواطنيين سيرون زيادة فى المعاشات بشكل تدريجى وفقا لقانون المعاشات الجديد، مشيرة إلى ان قانون المعاشات الجديد لا يؤمن على الاجر الاساسى، وإنما على الأجر الشامل.

وأوضحت في تصريحات تلفزيونية أن سبب تدني المعاشات في مصر هو تدني الأجور، وخاصة الأجر الأساسي الذي يتم التأمين بناء عليه، وهذه المشكلة سيتم علاجها في القانون الجديد الذي سيتم تطبيقه بدءا من يناير المقبل.

وأشارت إلى أن وزارة التضامن تنفذ احكمام القضاء وتحترمها ولا تستطيع تجاهلها، مؤكده أن وزارة المالية هى التى تسدد الزيادات اذا كانت هناك زيادة.

وبناء على ذلك نستعرض آلية زيادة المعاشات بقانون المعاشات الجديد الذى أقره البرلمان خلال دور الانعقاد الرابع وصدق عليه الرئيس عبد الفتاح السيسى، ومن المقرر بدء تطبيقه خلال يناير المقبل.

ونصت المادة (35) من قانون المعاشات الجديد على :" تزاد المعاشات المستحقة في 30 يونيو من كل عام اعتبارًا من أول يوليو بنسبة معدل التضخم بحد أقصى لنسبة الزيادة 15%، ولا تزيد قيمة الزيادة في المعاش عن نسبة الزيادة منسوبة إلى الحد الأقصى لأجر الاشتراك الشهري في 30 يونيه من كل عام، على أن يتحمل صندوق التأمين الاجتماعى المشار إليه بالمادة (5) من هذا القانون بنسبة الزيادة عن جزء المعاش الذي يلتزم به، وتتحمل الخزانة العامة بباقى قيمة الزيادة، ويصدر رئيس مجلس إدارة الهيئة قرارا بنسبة الزيادة بناء على تقرير لجنة الخبراء.

وتعتبر الزيادة جزءًا من المعاش عند حساب الزيادة التالية،على ألا تقل قيمة المعاش بعد الزيادة عن الحد الأدنى المشار إليه بالفقرة الأخيرة من المادة (24) في تاريخ تقرير الزيادة، ولايسرى حكم هذه الفقرة على معاش العجز الجزئى الإصابى غير المنهى للخدمة.

مع عدم الإخلال بأحكام هذه المادة يستحق صاحب معاش العجز الكامل المستديم والولد العاجز عن الكسب إعانة عجز تقدر بـ (20%) شهريًا من قيمة ما يستحقه من معاش وزيادته إذا قررت الهيئة المعنية بالتأمين الصحى الشامل أنه يحتاج إلى المعاونة الدائمة من شخص آخر للقيام بأعباء حياته اليومية، وتقطع هذه الإعانة في حالة الالتحاق بعمل، أو زوال الحالة وفقًا لما تقرره الهيئة المشار إليها أو وفاته.

يشار إلى أن الحكومة بدأت في تنفيذ وعودها وتطبيق بعض مواد قانون المعاشات الجديد، وفض التشابكات بين الوزارت، وذلك كما جاء في نص مواد قانون المعاشات الجديد.

فض التشابك بين الوزارت "المالية والتضامن الاجتماعي"، بدأ من خلال نص قانون المعاشات الجديد بـ إنشاء صندوق للتأمينات المنصوص، ويخصص لكل نوع من أنواع التأمينات المشار إليها حساب خاص في هذا الصندوق.

قانون المعاشات الجديد، ألزم الخزانة العامة بسداد قسط سنوى للهيئة بواقع 160.5 مليار جنيه يزاد بنسبة 5.7% مركبة سنويًا، ويؤدى هذا القسط لمدة خمسين سنة، وذلك مقابل قيام صندوق التأمين الاجتماعي المنصوص عليه بالمادة (5) من هذا القانون بتحمل ما يلى:

1. التزامات الخزانة العامة فى المعاشات المستحقة حتى تاريخ العمل بهذا القانون.
2. التزامات الخزانة العامة المقررة بموجب أحكام هذا القانون المنصوص عليها في المادتين الثالثة والرابعة من قانون الإصدار، الثالثة والرابعة من قانون الإصدار.

وبالفعل، قامت وزارة المالية بسداد أول قيمة للتضامن، حيث انه تم توقيع بروتوكول بين وزارتى المالية والتضامن في سبتمبر الماضي تنفيذا لما نص عليه قانون التأمينات الاجتماعية الجديد بفض الاشتباك بين وزارة المالية وهيئة التأمينات الاجتماعية لحل مشكلة التشابكات المزمنة بين الوزارات.

وأوضحت وزيرة التضامن آن ذاك، أن البروتوكول يتضمن سداد 160.5 مليار جنيه تزداد بنسبة 5.7% لمدة 50 عاما.

فيما تحدث وزير المالية،خلال توقيع البرتوكول عن قيمة ما سيتم سداده في موازنة عام 2020 / 2021 سوف تصل إلى 170 مليارا، وخلال مدة 7 سنين سوف يصل حجم ما تسدده وزارة المالية إلى تريليون و356 مليونا، ومع الاستمرار لمدة 50 عاما فإن المالية تكون قد سددت ما يصل إلى 45 تريليون جنيه لهيئة التأمينات الاجتماعية.

ووضع قانون المعاشات الجديد إجراءات صارمة لمنع تراكم ديون جديدة على الخزانة العامة للدولة لصندوق التأمينات، والتزام الخزانة العامة بسداد 160.5 مليار جنيه سنويًا، بقيمة شهرية نحو 13 مليار جنيه، للهيئة القومية للتأمين الاجتماعى، لمدة 50 عامًا ويزداد هذا المبلغ بنسبة 5.7% مركبة سنويًا لسداد 642 مليار جنيه إجمالى المديونيات لصندوق المعاشات حتى 30 يونيو 2018.

وتضمنت مواد قانون المعاشات الجديد أنه فى حالة تأخُّر السداد عن نهاية الشهر تتحمل الخزانة العامة فائدة عليه، وفى حالة التأخير 3 أشهر متصلة يُعرض الأمر على مجلس الوزراء وتُلزم وزارة المالية بتقديم تقرير مرفق مع مشروع الموازنة العامة للبرلمان، يتضمن سداد هذه المبالغ، ولا يجوز إقرار الموازنة العامة الجديدة إلا بعد إدراج هذه المبالغ، وألزم القانون صندوق التأمينات بإعداد دراسة اكتوارية جديدة، لإعادة النظر فى مدى كفاية قيمة القسط المستحق على الخزانة العامة بعد 30 عامًا من تطبيق هذا القانون، وإذا انتهت الدراسة إلى زيادة قيمة القسط يتم اتخاذ الإجراءات التشريعية اللازمة للتنفيذ.

ونص القانون أنه فى حالة عجز التدفقات النقدية عن الوفاء بالتزامات الهيئة القومية للتأمين الاجتماعى لأصحاب المعاشات، تلتزم الخزانة العامة بتدبير المبالغ اللازمة، على أن تلزم الهيئة بسدادها للخزانة العامة بعد اتفاق بين رئيس الهيئة ووزير المالية وموافقة رئيس الوزراء.

ولا يشمل القسط السنوى المشار إليه ما يلى:

1. المعاشات الإستثنائية المقررة بقرار رئيس الجمهورية بالقانون رقم 71 لسنة 1964والتى تتقرر اعتبارًا من تاريخ العمل بهذا القانون.
2. أية مزايا إضافية تتقرر بعد تاريخ العمل بهذا القانون وتتحمل بها الخزانة العامة سواء بزيادة المزايا أو استحداث مزايا إضافية لبعض الفئات.

وعلى الخزانة العامة بعد انتهاء مدة الخمسين سنة المنصوص عليها بالفقرة الأولى من هذه المادة أداء المستحقات المالية المقررة وفقًا لأحكام هذا القانون إلى الهيئة.

ويصدر قرار من رئيس مجلس الوزراء بناء على عرض وزير المالية والوزير المختص بالتأمينات الإجتماعية بقواعد وأحكام تنفيذ هذه المادة.

ويرصد "صدى البلد" فيما يلي أهم ما جاء في قانون المعاشات الجديد، بعد تصديق الرئيس السيسي عليه.

* زيادة المعاش ورفع السن بـ قانون المعاشات الجديد:
- تزاد المعاشات المستحقة في 30 يونيو من كل عام اعتبارا من أول يوليو بنسبة معدل التضخم بحد أقصى لنسبة الزيادة 15%.
- لا تزيد قيمة الزيادة في المعاش على نسبة الزيادة منسوبة إلى الحد الأقصى لأجر الاشتراك الشهري في 30 يونيو من كل عام.
- لا يقل إجمالي المعاش المستحق عن 65% من الحد الأدنى للاشتراك التأميني.
- يحسب التعويض بنسبة 15% من الأجر السنوي عن كل سنة من سنوات مدة الاشتراك.
- رفع سن المعاش تدريجيا لـ 65 عاما بداية من 2040.

* المستحقون للمعاش:
- الأرمل أو الأرملة، ويشترط توثيق عقد الزواج وعدم الزواج بأخرى.
- الابنة بشرط ألا تكون متزوجة.
- الابن بشرط ألا يكون بلغ 21 عامًا إلا لو كان عاجزا أو طالب علم.
- الإخوة والأخوات شرط إثبات إعالة المؤمن عليهم لهم ووفقا لشروط اللائحة التنفيذية.

* تعويضات
- صرف نفقة جنازة عند الوفاة بواقع معاش 3 أشهر خلال 3 أيام من تقديم الطلب
- تصرف للأرمل أو الأرملة أو لأرشد الأولاد وإذا لم يوجد، تصرف لم يثبت قيامه بتحمل نفقات الجنازة.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



اعلان مثبت

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.