البحث

رفضت ترك المسيحية فعذبوها واعتدوا عليها ... تعرف على (كايلا مولر) صاحبة أسم عملية قتل (البغدادي)

منذ 3 اسابيع
October 28, 2019, 3:14 pm
رفضت ترك المسيحية فعذبوها واعتدوا عليها ... تعرف على (كايلا مولر) صاحبة أسم عملية قتل (البغدادي)

رفضت ترك المسيحية فعذبوها واعتدوا عليها  . تعرف على (كايلا مولر) صاحبة أسم عملية قتل (البغدادي)

.كتب: ماريا ألفي
خاص لــ صوت المسيحي الحر


أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب آمس الأحد خبر مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبوبكر البغدادي, وأكد ترامب أن البغدادي تم قتله في عملية عسكرية سرية بمحافظة إدلب بسوريا ,وسُميت العملية الأمريكية التي تم القضاء من خلالها على زعيم الدولة الإسلامية باسم “كايلا مولر ” وهي الرهينة الأمريكية التي كانت تم أسرها إرهابيو الدولة ، وعُذبت وتعرضت إلى سوء المعاملة و أُغتصبت من قبل البغدادي نفسه ثم قُتلت في النهاية .
وفي السياق ذاته، أعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي، روبرت أوبراين، أن عملية قتل أبو بكر البغدادي قد أطلق عليها اسم “كايلا مولر” , فما هي قصة حياة “كايلا مولر”؟
وفقًا لجريدة "وطني"، فهي موظفة اغاثة أمريكية، نشأت بولاية أريزونا الأمريكية، عملت في مجال المساعدات الإنسانية والأعمال الخيرية، فسافرت إلى الهند، وتطوعت لعلاج مرضى الإيدز.
أثناء عملها في الإغاثة الإنسانية في مدينة حلب، تعرضت “مولر” للاختطاف على يد تنظيم داعش، في أغسطس 2013، حتى تأكد مقتلها في مطلع فبراير من عام 2015.
الرئيس السابق باراك أوباما أعلن في ذلك الوقت، أن بلاده ستسعى لتقديم قتلة “مولر” إلى العدالة، قائلًا: “ستعثر الولايات المتحدة على الإرهابيين المسؤولين عن أسر ومقتل كايلا، ولا يهم كم يتطلب هذا من وقت حتى نقدمهم إلى العدالة”.
وأكدت شبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية، نقلًا عن مسؤولين حكوميين في الإدارة الأمريكية ذلك الوقت، أن مولر تعرضت خلال فترة احتجازها للاغتصاب عدة مرات على يد أبو بكر البغدادي.
في عام 2015، أصدرت عائلة الشابة بيانا قالت فيه إن زعيم داعش تحرش جنسيا بابنتهم في أحد المنازل التابعة لعناصر أخرى بالتنظيم. وقالت العائلة حينها في تصريح إعلامي لقناة ABC وأكدته لـCNN: “قيل لنا إن كايلا تعرضت للتعذيب، وكانت في ملكية البغدادي بحسب ما أخبرتنا به الحكومة .
والدا الشابة الأمريكية، أكدا الأمر ذاته، قائلين إن ابنتهما تعرضت للتعذيب خلال فترة احتجازها، وقد كان البغدادي يعتبرها ملكًا له، بحسب ما جاءهما من الحكومة الأمريكية في يونيو 2015.
وفي نفس العام 2015 رفضت كايلا ان تترك المسيحية عندما كانت سبية , فعذبوها واغتصبها البغدادي وقتلها, وأكدت العائلة وفاة كايلا، لكن جسدها لم يُستَرَد.

وفي سياق متصل، وجهت عائلة الناشطة في مجال الإغاثة الإنسانية كايلا مولر، التي لقيت مصرعها في سوريا على يد تنظيم "داعش" عام 2015، انتقادات لاذعة للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.
وقالت مارشا مولر، والدة الضحية كارلا، في تصريح لصحيفة "Arizona Republic"، "أنا على يقين أنه لو كان أوباما حاسما مثل ترامب لظلت ابنتنا على قيد الحياة".
وبحسب قناة "روسيا اليوم"، تعرضت إدارة أوباما لانتقادات بسبب مهمة إنقاذ استهدفت تحرير 4 محتجزين في سجن تابع لـ"داعش"، حيث أعلنت واشنطن في العام 2014 أن قواتها نفذت عملية فاشلة لإنقاذ رهائن أمريكيين لدى الجماعة الإرهابية في سوريا.
وقال البيت الأبيض حينها، إن "أوباما وافق على عملية تهدف إلى إنقاذ مواطنين محتجزين في سوريا، لكنها فشلت لأن الرهائن لم يكونوا موجودين في المكان الذي حددته أجهزة الاستخبارات الأمريكية".
إلى ذلك، أفاد والدا كايلا مولر بأنهما يأملان في أن يكشف موت زعيم تنظيم "داعش" عن المزيد من الإجابات حول ما حدث لابنتهما، على الرغم من أنهما أكدا وفاتها من خلال الصور التي أرسلها مسلحون.
وكايلا واحدة من ضحايا "داعش"، سافرت إلى حلب شمال سوريا كناشطة تعمل في مجال الإغاثة الإنسانية، اختطفت عام 2013 على يد التنظيم الذي قام باحتجازها رهينة حتى أعلن عن مقتلها في شهر فبراير 2015، وزعم "داعش" أن الفتاة الأمريكية قتلت في غارة للتحالف الدولي على أحد مواقعه، لكن واشنطن نفت صحة هذا الادعاء.
واتهمت السلطات الأمريكية البغدادي شخصيا بالمسؤولية عن مقتلها عام 2015، كما اتهم جهاز المباحث الفيدرالي الأمريكي "أف بي آي"

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.