البحث

أبونا ميخائيل إبراهيم يترك الصلاة أنت مستعجل يا أبانا؟ ابني إبراهيم (روَّح)! وهو ذاهب إلى بيته ذهب إلى الفردوس

منذ 2 اسابيع
November 4, 2019, 9:37 am
أبونا ميخائيل إبراهيم يترك الصلاة أنت مستعجل يا أبانا؟ ابني إبراهيم (روَّح)! وهو ذاهب إلى بيته ذهب إلى الفردوس

 أبونا ميخائيل إبراهيم يترك الصلاة  أنت مستعجل يا أبانا؟ ابني إبراهيم (روَّح)! وهو ذاهب إلى بيته  ذهب إلى الفردوس

باركني يا ابني!
كان أبونا ميخائيل إبراهيم في زيارة أحد العائلات وفجأة قام ليصلي لكي ينصرف. تعجب أهل البيت من تصرفه هذا، فقالوا له:لماذا أنت مستعجل يا أبانا؟
ابني إبراهيم (روَّح)! وليكن، فهو ذاهب إلى بيته. ذهب إلى الفردوس.
بالفعل عرفوا بعد ذلك أنه في هذه اللحظات أسلم ابنه الدكتور إبراهيم الروح وانتقل من هذا العالم.
أذكر ذلك عن الدكتور إبراهيم فقد روى لنا هذه القصة.
إذ كنت جالسًا في حجرة الاستقبال بالمنزل وأنا مستيقظ كنت أفكر في مشكلة معينة لا يعرف حقيقتها إلا ابني إبراهيم. رفعت عينيّ وأنا جالس على الكرسي وقلت: "أليس ممكنًا أن ترسل لي يا رب ابني إبراهيم لكي يخبرني بالأمر؟" فجأة وجدت إبراهيم واقفًا أمامي بثوبٍ أبيض جميل. قال لي: "ماذا تريد يا أبي؟"
تطلعت إليه وفرحت جدًا، وقلت له: "أنت لبست الثوب الأبيض يا ابني! لا أريد أن أوسخه لك بالاهتمامات الزمنية. ما أريده هو أن تصلي من أجلي وتباركني". ختم أبونا حديثه بقوله: "فباركني ابني إبراهيم وانصرف".

بركة صلاته فلتكن معنا 

منقول 

 

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.