البحث

رئيس تحرير مجلة صباح الخير لم يحاسب التاريخ الشيخ الشعراوى ولو أقمنا محكمة تاريخية عادلة لحكم التاريخ ضد الشيخ ..ومنتصر يعلق دافع عن حرية الرأي ضد سكاكين الإرهابِ

منذ 2 اسابيع
November 6, 2019, 5:59 pm
رئيس تحرير مجلة صباح الخير لم يحاسب التاريخ الشيخ الشعراوى ولو أقمنا محكمة تاريخية عادلة لحكم التاريخ ضد الشيخ ..ومنتصر يعلق دافع عن حرية الرأي ضد سكاكين الإرهابِ

رئيس تحرير مجلة صباح الخير: لم يحاسب التاريخ الشيخ الشعراوى ولو أقمنا محكمة تاريخية عادلة لحكم التاريخ ضد الشيخ ومنتصر يعلق: دافع عن حرية الرأي ضد سكاكين الإرهابِ

كتبت: ماريا ألفي
خاص لــ صوت المسيحي الحر

دافع الكاتب الصحفي طارق رضوان، رئيس تحرير مجلة صباح الخير، عن أسما شريف منير، بعد الهجوم الحاد عليها بعد وصفها الشيخ الشعراوي بــ"المتطرف" وإعتذراها عن ذلك في أحد البرامج التليفزيونية.

حيث قال رضوان، في مقال له، إنه لم يحاسب التاريخ الشيخ الشعراوى بعد ولو أقمنا محكمة تاريخية عادلة للشيخ وعرفنا كل المعلومات لكان حكم التاريخ ضد الشيخ . فهو لم يكن خالصا ولَم يكن معصوما من الخطأ ولَم يكن قديسا نبيا بل بشرا وله هوى وله أغراض رأها من وجهة نظره صحيحا لكنه كان ضد طبيعة مصر . ضد طبيعة الأمة ولكل فرد فى تلك الأمة الحق فى انتقاده والاختلاف معه وهو ما فعلته المذيعة الشابة اسما شريف منير فلا تقتلوها ولا تكفروها فهى قالت ما رأته صحيحا من وجهة نظرها . ارفعوا السكاكين عنها فقد انتهى عصر الوهابية البغيض . وتوقفت أمواله عن التمويل القذر . وسيأتى يوما يحاسب عليه الجميع فيما فعلوه فى تلك الأمة الطيبة .عاشت مصر وعاش بنات مصر .

وأضاف :" قد يكون ما قالته المذيعة الشابة اسما شريف منير عفويا او قد يكون مقصودا لكن المؤكد ان اسما ليست أيدلوجية بل وأشك من الأساس ان اسما تعرف معنى كلمة ايدولوجيا هو مذيعة شابة قالت ما تعتقد انه صحيح او ملائم لثقافتها او قالت بحثا عن التريند نقول قد يكون لكن الغريب والمريب هو ما تعرضت له من هجوم شرس من شيوخ النفط ومن إعلام النفط وكأنها مست المقدس فى حياتنا البائسة بالفكر البائس والنظرة الضيقة لمفهوم الدين ورجاله . الشيخ محمد متولى الشعراوى رجل دين ومفسر للقران كما يعرفه العامة من الناس يتمتع بخفة دم وعلم واسع استطاع ان يصل لقلب مريديه ومستمعيه . لكنه ليس مقدسا كما لو كشفت الحقائق . كل الحقائق لعرفنا حجم الكارثة . لو عرفتا دوره فى فى الحياة الاجتماعية والثقافية والدينية فى مصر لقلنا كلاما كثيرا قد يسيئ الى الرجل وهو فى ذمة الله .

وتابع :" فهو احد أعمدة هدم الهوية المصرية الكوزموبلتانية واحد أذرع الوهابية السعودية فى مصر وواحد من اهم دعاة شركات توظيف الأموال كما انه وهو وزيرا للأوقاف صاحب مقترح إنشاء بنك فيصل الاسلامى الممول الرئيسى لكل العمليات الإرهابية التى تمت على ارض مصر وراعى رؤس الجماعات الإسلامية المتشددة التى خربت فى البلاد . الشيخ لم يكن مقدسا بل رجل سياسة من الطراز الاول بجانب كونه رجل دين استطاع ان يوظف علمه فى خدمك السياسة بأسلمة الأجواء المصرية المعتدلة بل كان احد أعمدة محاربة القومية المصرية . الشيخ مدان امام التاريخ . تاريخ تلك الأمة التى تكالب عليها كل تيارات الاٍرهاب بغطاء دينى متشدد

ومن جانبه، علَّق خالد منتصر، على المقال قائلاً :" تحية واجبة لرئيس تحرير مجلة صباح الخير الشجاع طارق رضوان ، دافع عن حرية الرأي ضد سكاكين الإرهاب التي وضعت على رقبة بنت كل جريمتها أنها عبرت عن رأيها ".

وتابع منتصر، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، :"طارق رضوان فيما كتب كشف جذور الفاشية الدينية منذ السبعينات ، وتحدث عن جريمة هدم الهوية ، ودور الشيخ في توظيف الأموال، وقال بمنتهى الصراحة والوضوح أن محكمة التاريخ لو حكمت بإنصاف سيكون حكمها قاسياً ضده، فعلاً صباح الخير للقلوب الشابة والعقول المتحررة.

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.