البحث

الأنبا أثناسيوس مطران بني سويف لما رأي الماء في إرتفاع مستمر داخل السيارة قال لنفسه - يعني يا بابا كيرلس إنت رسمتني مطران علشان دي تكون نهايتي ... اسندني بقى

منذ 1 اسابيع
November 8, 2019, 2:42 pm
الأنبا أثناسيوس مطران بني سويف لما رأي الماء في إرتفاع مستمر داخل السيارة قال لنفسه - يعني يا بابا كيرلس إنت رسمتني مطران علشان دي تكون نهايتي ... اسندني بقى


الأنبا أثناسيوس مطران بني سويف لما رأي الماء في إرتفاع مستمر داخل السيارة قال لنفسه :- يعني يا بابا كيرلس إنت رسمتني مطران علشان دي تكون نهايتي . اسندني بقى
ولما رأي الماء في إرتفاع مستمر داخل السيارة قال لنفسه :- يعني يا بابا كيرلس إنت رسمتني مطران علشان دي تكون نهايتي . اسندني بقى
وقع للمتنيح الأنبا أثناسيوس مطران بني سويف
حدث أنه في أحد أيام الجمع كان ذاهباً ليصلي قداساً في إحدى القرى
وكان راكباً بجوار سائقه الخاص
وفي الطريق انحنى السائق ليمسك بزجاجة المياة ليشرب فاختلت عجلة القيادة في يده فانحرفت السيارة واتجهت إلى ( إحدى الترع )
فما كان من السائق أن أراد أن ينجو بنفسه ففتح باب السيارة المجاور له وقفز بسرعة قبل نزول السيارة في الماء وترك المطران بالسيارة
ووقف السائق على شاطيء الترعة يلطم على خديه ويقول :- إلحقوني سيدنا المطران غرق . إلحقوني سيدنا المطران غرق .
ولما تجمع المشاة من أهل القرية تعجبوا وقالوا : مين سيدنا المطران ده؟
فقال السائق :- ده كبير النصارى
فقال البعض منهم :- ياعم إل يغرق يغرق وإل يطلع يطلع !!!
أما سيدنا الأنبا أثناسيوس فلما وجد الماء يدخل من فتحات السيارة ويعلو شيئاً فشيئاً
ولما رأي الماء في إرتفاع مستمر داخل السيارة قال لنفسه :- يعني يا بابا كيرلس إنت رسمتني مطران علشان دي تكون نهايتي . اسندني بقى
وفجاة وبمجرد أن فتح باب السيارة وجد يداً تمتد وتمسك يده وخرج إلى البر وهو غير مصدق والعجيب أنه لما أمسك ملابسه لكي ينفضها وجدها جافة من الطين والماء وكأنها ملابس ضد الماء ( ووتر بروف ) !!!
ولما رفع يده للعمة لكي يمسحها وجد فوقها ورقة فخلع العمة ليرى الورقة فكانت المفاجاة أن وجدها صورة للبابا كيرلس ملتصقة فوق العمة
فانهمرت الدموع غزيرة من عينيه وقال :- للدرجة دي قداستك حاطط إيدك على راسي لما رسمتني مطران وكمان لما تشفعت بيك رعيتني وأنقذتني من الغرق !!!
ثم نظر الأنبا أثناسيوس للسواق وقال له :- انت بخير يا ابني ؟؟
فقال له : الحمد لله . ونيافتك بخير
فقال الأنبا أثناسيوس :- نشكر ربنا يا ابني طب طلع العربية من المية على بال ما أجيلك
فقال السواق :- ونيافتك رايح فين ؟؟
فقال الأنبا أثناسيوس :- ها أركب تيوتا وأروح أصلي القداس وعلى ما أرجع تكون خرجت العربية
وذهب الأنبا اثناسيوس ولم يحكي لأهل البلد كلمة واحدة وصلى القداس ودموعه تنهمر وظل رافعا عينه للبابا كيرلس ويقول له :- مش عارف أقولك إيه ؟؟؟ ولا إيه ولا إيه
سر الرب لخائـــــفيه . فليتمجــــــــد اســم الرب القــدوس
منقولـــــــــة من فيديو سلسلة صدق ولابد ان تصدق
أعمل شير كتير في جروباتك علشان توصل لكل الناس اذا اتممت القراءة من فضلك اكتب امين . لتصل لغيرك وليصلك.احباء ام النور والشهيد بيشوي

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.