البحث

تحت عنوان الأزهر قادم وبطريقته المثيرة للجدل .. عبدالله رشدي يشن هجومًا على المهندس نجيب ساويرس ويعلق سيب الدين لناسه

منذ 3 اسابيع
November 13, 2019, 4:25 pm
تحت عنوان الأزهر قادم وبطريقته المثيرة للجدل .. عبدالله رشدي يشن هجومًا على المهندس نجيب ساويرس ويعلق سيب الدين لناسه


تحت عنوان "الأزهر قادم" وبطريقته المثيرة للجدل عبدالله رشدي يشن هجومًا على المهندس نجيب ساويرس ويعلق: سيب الدين لناسه

كتبت: ماريا ألفي
خاص لــ صوت المسيحي الحر

بطريقته المثيرة للجدل شن الداعية عبدالله رشدي هجومًا حادًا على المهندس ورجل الإعمال المصري نجيب ساويرس، وذلك على خلفية تصريحاته الأخيرة عن الحجاب.

حيث قال عبدالله رشدي، خلال برنامجه "شريان الخير، المقدم على فضائية "المحور"، اليوم الأربعاء، موجهًا كلامه لساويرس :"ياريت تخليك في مهرجاناتك وتسيب الدين لناسه".

وأضاف :" لكل شخص يحتفظ برأيه لنفسه، ولا يألف أحكام في دين المسلمين وهم في غنى عنها"، وأردف قائلاً :" أن الله سبحانه وتعالى خلقنا جهلاء؛ ولذا فعلينا ترك الحضارة الإنسانية ومقوماتها وإغلاق المدارس والجامعات، مشددًا على أن هذا منطق عبثي بحت ينم عن عقلية عابثة يصدر منها.

وفي سياق متصل،  قال رشدي، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مساء أمس، :" ‏السيد ساويرس ينتقد الحجاب لأنَّ الله لم يخلق النساء بحجاب!
‏هذا الاستدلال العبثي سيقودنا جميعاً إلى أن نتعرى تماماً لأنَّ الله لو أرادنا بملابسَ لما خلقنا عُرَاةً.

وتابع :"لا أرفض أن ينتقد أحدٌ شيئاً في ديني، لكنني أعجبُ فقط من تلك الانتقاداتِ التي تدلُّ على عَبَثِيَّةِ عقول أصحابِها!
تفضل حضرتك بخلعِ ملابسك لأنَّ اللهَ لو أرادك بملابس لخلقك بملابس!
#الأزهر_قادم

تجدر الإشارة إن موقع المال نقل تصريحات للملياردير نجيب ساويرس، وهو يتحدث عن الحجاب ونقاب المراة، خلال مقابلة مع موقع «ارابيان بزنس»، حيث قال: «إن الله لو أراد للنساء الحجاب لخلقهن به».

وبحسب موقع «ارابيان بزنس»، قال: «النساء جميلات إذا لم يكن الله يريدهن جميلات لما خلقهن على هذه الصورة وإذا أرادهن الله محجبات لخلقهن بالحجاب الله جميل يحب الجمال ويعلم ما يفعل من نحن لنجادل في هذا؟».

















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.