البحث

«وزير الداخلية يعتبر الرأس الأول في العملية كلها» .. العشماوي وتفاصيل عملية إغتيال ا«اللواء محمد إبراهيم»

منذ 2 شهر
November 28, 2019, 1:12 pm
«وزير الداخلية يعتبر الرأس الأول في العملية كلها» .. العشماوي وتفاصيل عملية إغتيال ا«اللواء محمد إبراهيم»


«وزير الداخلية يعتبر الرأس الأول في العملية كلها» العشماوي وتفاصيل عملية إغتيال ا«اللواء محمد إبراهيم»

أدلى الإرهابي هشام عشماوي، باعترافات تفصيلية في واقعة مشاركته باستهداف موكب وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد إبراهيم عام 2013، برصد موكبه وتصويره والتخطيط لاغتياله.
ونشر العقيد تامر الرفاعي، المتحدث العسكري، مساء أمس الأربعاء، فيديو لجزء من اعترافات الإرهابي هشام عشماوي، وقائمة الاتهامات الموجهة إليه.
وقال الإرهابي عشماوي في الفيديو: "الجماعة واخدين إننا هنشتغل في قتال الجيش والشرطة، وزير الداخلية يعتبر الرأس الأول في العملية كلها، كنت في استطلاع وزير الداخلية وأشوف إزاي يتم استهدافه، أخدت في فترة الاستطلاع حوالي 10 أيام بخطة مبدئية لاستهدافه".
كان وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم نجا من محاولة اغتيال إثر انفجار سيارة مفخخة قرب موكبه، مطلع سبتمبر 2013.
وأسفر الحادث عن إصابة 21 شخصًا بينهم شرطيان من حراسة الوزير.
وقضت المحكمة العسكرية، أمس، بالإعدام شنقًا على المتهم هشام على عشماوي، في القضية الشهيرة إعلاميا بـ"الفرافرة"، ومقيدة برقم (1/ 2014) جنايات عسكرية.
كانت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، ألقت القبض على عشماوي في 8 أكتوبر 2018، خلال عملية أمنية في مدينة درنة.
وفي 29 مايو الماضي، تسلمت مصر عشماوي بعد زيارة أجراها اللواء عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة، إلى دولة ليبيا، التقى خلالها المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي.

هذا الخبر منقول من : الموجز





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.