البحث

إسلام بحيري فكرة تسويق (الخلافة) يٌغذي تكون داعش.. ويجب إعادة تعريف المُسميات وأن يتحول (محمد الفاتح) لـ محمد الغازي وكلمة الفتح العثماني لـ الغزو العثماني

منذ 1 شهر
December 9, 2019, 4:03 pm
إسلام بحيري فكرة تسويق (الخلافة) يٌغذي تكون داعش.. ويجب إعادة تعريف المُسميات وأن يتحول (محمد الفاتح) لـ محمد الغازي وكلمة الفتح العثماني لـ الغزو العثماني

إسلام بحيري: فكرة تسويق (الخلافة) يٌغذي تكون داعش ويجب إعادة تعريف المُسميات وأن يتحول (محمد الفاتح) لـ محمد الغازي وكلمة الفتح العثماني لـ الغزو العثماني

كتبت: ماريا ألفي
خاص لــ صوت المسيحي الحر

قال إسلام بحيري، المفكر والباحث، إن محمد الفاتح يجب تسميته بمحمد الغازي، كما بدأنا تصحيح تعريف الفتح العثماني بالغزو العثماني في بعض كتب المدارس، كما فعلت السعودية قبل أشهر.

حيث قال، في إحدى حلقات برنامج "البوصلة" المقدم على فضائية "تين"، :"بما إننا نعيد تعريف التاريخ الأسود الذي كنا مضحوكين علينا فيه"، فيجب أن يتغير إسم محمد الفاتح إلى محمد الغازي، كما فعلنا مع الفتح العثماني واسميناها الغزو العثماني .

وتابع قائلاً :"حيث إنه كان قاتل سفاح غازي مغتصب ويبيح الدماء، وكلما زادت الرقعة الباطلة الظالمة الفاجرة يقولون أن هذا يفتح باسم الإسلام، وهذه كذبة كبرى، حيث أن فتح مكة هو ما يطلق عليه فتح بالمعنى لصحيح أنه لم يورق فيه دماء، مؤكدًا أن كلمة الفتح مرتبطة باسم الرسول بوجوده بهذة اللحظة الزمنية".

وأضاف :"ولكن أنا أقتل وأسبي وأغتصب وأذبح وأحرق، وأسمي هذا فتح فهذه الكارثة الكبرى والممتدة منذ 1400 سنة".

وأكد أنه من الواضح أن الإسلام لا علاقة له بتاريخ المسلمين، فالإسلام شيء وتاريخ المسلمين من بعد وفاة الرسول شيء آخر.

وفي سياق متصل، أكد البحيري أن فكرة تسويق الخلافة على إنها شيء عظيم جزء لا يتجزأ من تكوين المناخ العام للارهاب".

وأردف قائلاً :"المؤسسة الرسمية بدأت تبتعد عن الحديث حول الخلافة الآن، ولكن قبل 10 سنوات وما فعله الحكائين عن الخلافة يغذي تكوين داعش والواقع يصدق كلامي إبتداءًا من حادث معهد الأورام وحتى حادث باريس".

 




اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.