البحث

التفاصيل الكاملة بشأن أزمة حرمان الزمالك من المشاركة فى كأس العالم للأندية

منذ 1 شهر
December 10, 2019, 8:35 pm
التفاصيل الكاملة بشأن أزمة حرمان الزمالك من المشاركة فى كأس العالم للأندية


التفاصيل الكاملة  بشأن  أزمة حرمان الزمالك من المشاركة فى كأس العالم للأندية


تنطلق بطولة كأس العالم للأندية 2019 في نسختها السادسة عشرة، والتي تستضيفها قطر غدًا الأربعاء 11 ديسمبر 2019 وحتى 22 من نفس الشهر.

وأسفرت القرعة عن الكثير من المباريات النارية والمنتظرة في البطولة التي تلعب سنويًا على مستوى الأندية بين أبطال القارات الكبرى.
وكان الزمالك قد تأهل لكأس العالم للأندية عام 2002 بعد فوزه بدورى أبطال أفريقيا فى هذا العام بهدف تامر عبدالحميد فى مرمى الرجاء المغربى و لكن تم إلغاء البطولة لعدد أسباب.


ترجع القصة إلى عام 2001 عندما حدث إنهيار للراعي والشريك الرسمي للفيفا في ذلك الوقت الأمر الذي أدى إلى إلغاء البطولة وعدم إقامتها مدة 4 أعوام لاحقة قبل أن تعود في 2005 وهي التي شارك فيها الأهلي.

وفي فترة السنوات الأربعة تم الاكتفاء بنسخة مصغرة من مونديال الاندية عُرفت بالكأس الدولية وتجمع فقط بين بطل أوروبا وبطل أمريكا الجنوبية باعتبارهما الأقوى بين أبطال القارات المشاركين.

وكان أبطال القارات في 2002 هم ريال مدريد في إسبانيا بعدما فاز على باير ليفركوزن الألماني، وفي نفس العام في آسيا فاز سوون سامسونج الكوري الجنوبي، بينما فاز أولمبيا الباراجواياني ببطولة كوبا ليبرتادوريس “أمريكا الجنوبية” وهو الفريق الذي واجه الريال في بطولة الكأس الدولية للأبطال لاحقا وفاز الريال 2-0.

أما النسخة التي يتحدث عنها كثيرون فهي تلك التي تم وضع قرعة لها، وكانت في 2002، وضمت عددا كبيرا من الأندية ما بين أبطال دوري الأبطال وكأس الاتحاد سواء الأوروبي أو الأفريقي أو الآسيوي أو بحسب القارات الأخرى.

وكانت القرعة قد أوقعت الزمالك في المجموعة الأولى التي ضمت ديبورتيفو لاكورونيا الأسباني وبوكا جونيورز الأرجنتيني وولونونج ولفز الاسترالي.

وكان من المقرر أن تقام البطولة في إسبانيا إلا أن أزمة رعاة الفيفا حالت دون إقامتها.
 

هذا الخبر منقول من : صدى البلد





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.