البحث

فنانون يتربعون على عرش النجومية رغم تقدم أعمارهم .. ابرزهم الفنانة يـسرا

منذ 1 شهر
December 10, 2019, 10:23 pm
فنانون يتربعون على عرش النجومية رغم تقدم أعمارهم .. ابرزهم الفنانة يـسرا

فنانون يتربعون على عرش النجومية رغم تقدم أعمارهم ابرزهم الفنانة يـسرا
حدث


الشكل والملابس والتألق بوجه عام صفات اعتاد أن يرى الجمهور نجومهم عليها، ربما ربطوا الأمر في أذهانهم بأن الفنان يجب أن يكون ساطعا كالنجم وأن يتلألأ أمامهم طيلة الوقت، ولكن عداد الزمن لا يتوقف ومعه تتغير الملامح وطبيعة الجسد، فتعرف التجاعيد مكانا في الوجوه، وتمتلئ أجساد وتتضاءل أخرى، ولكن تظل الموهبة الفنية التي يمتلكها كل فنان ساطعة كنجم لا يغيب أبدا عن السماء، في الأيام الماضية ظهرت أكثر من صورة لفنانين ربما صدموا بعض من جمهورهم ممن فوجئوا بتغير كبير في ملامح هؤلاء الفنانين، ولكن ظلت محبة هؤلاء النجوم وتاريخهم الفني غير بعيدة عن تلك التعليقات
شيرين سيف النصر تصدم الجمهور بشكلها 
خلال الفترة الماضية ظهرت مجموعة من الصور للفنانة شيرين سيف النصر بشكل مغاير تمامًا خلال المحاكمة صديقتها، ورغم أنها نفت أن تلك الصور تعود إليها، لكن الصور حصدت انتقادات كثيرة بسبب زيادة وزنها، واختلاف شكلها.

صورة رغدة تثير الجدل على السوشيال ميديا
فخلال الأيام الماضية نشر الفنان تامر عبد المنعم صورة بخاصية "الاستورى" عبر صفحته الشخصية على موقع "فيس بوك" تجمعه مع الفنانة رغدة، أظهرت ملامحها التقدم في العمر، حيث غزت التجاعيد بشرتها إلى حد كبير.

وأعرب الجمهور عن صدمته من تغير ملامح النجمة التي تبلغ من العمر 62 عاما، وكانت تصنف أنها من أحمل الفنانات في التسعينات، لكن البعض الآخر أشادوا بها، لنها لم تلجأ إلى عمليات التجميل مثل العديد من فنانات الوقت الحالي
الكاتبة الكويتية فجر السعيد تهاجم نجلاء فتحي والجمهور يرد
وفي أبريل عام 2018، نشرت الإعلامية الكويتية فجر السعيد منشورا طالبت فيه الفنانة نجلاء فتحي بعدم نشر صور لها في هذه المرحلة العمرية الحالية أو الخضوع لعمليات تجميل؛ لتحسين مظهرها، وحتى يمكنها الاحتفاظ بصورتها الجميلة في أذهان الجمهور.

أدى هذا التصريح إلى غضب كبير بين جمهور الفنانة المصرية، فجاءت جميع الردود تقريبًا في الدفاع عن نجلاء فتحي، ومطالبة "السعيد" بحذف المنشور، لكنها لم تعلق أو ترد على تلك الأزمة.
وحتى الآن لا نعرف لماذا يعتقد البعض أن العمر عائق أمام التألق والنجاح؟ على الرغم من أن هناك عددا كبيرا من النجوم تخطوا السبعين ولا يزالوا يتربعون على عرش الدراما والمسرح، ويحققون نسب مشاهدة خيالية.
تستعرض "الوطن" أبرز النجوم الذين تغيرت ملامحهم بالتقدم في العمر، ومع ذلك لا يزالون يحافظون على تألقهم الفني
الزعيم عادل إمام لا يزال يتربع عرش الإيرادات في رمضان
باستثناء العام الماضي الذي لم يعرض خلاله مسلسل الزعيم عادل إمام الأخير "فلانتينو" بسبب عدم انتهاء تصويره، إلا أنه لا يزال يتربع على عرش الدراما، ويحرص على المشاركة بعمل درامي كل عام، وتتسابق القنوات للحصول على حق بث العمل الذي يشارك فيه.

وخلال أشهر قليلة سيحتفل الزعيم بعيد ميلاده الـ80، وهو واحد من الفنانين القلائل الذين يحظون بشهرة واسعة ليس في مصر فقط، بل في الوطن العربي بأكمله، وقد تم تكريمه عده مرات، منها مهرجان مراكش عام 2014.
واستقبل الرئيس التونسي الراحل الباجى قايد السبسى بالقصر الرئاسي بقرطاج، النجم الكبير عادل إمام، عام 2016، ومنحه الوسام الوطني للاستحقاق في قطاع الثقافة، تقديرًا لفنه وأعماله الفنية.
وقدم الزعيم عددا كبيرا من الأفلام التي لا تزال حاضرة في أذهان الجمهور منها شمس الزناتي، وسلام يا صاحبي، والمنسي، والحريف، اللعب مع الكبار، كما قدم عددا من المسرحيات التي استمرت عروضها لسنوات، منها مسرحية "الواد سيد الشغال" التي استمر عرضها 8 سنوات، وتم عرضها في عدد من الدول العربية، ومسرحية "بودى جارد" والتي استمر عرضها 10 سنوات كاملة.
حسن حسني الفنان الشامل الذي تمني جمهوره معرفته شابًا
تساءل كثير من الجمهور هل كان الفنان القدير "حسن حسني" شابا يومًا؟ فهو من النجوم الذين التصقوا في أذهاننا بصورة الأب المحب لأبنائه، والرجل الحكيم، والصديق الوفي، وحتى الشرير ذو الدم الخفيف، ما جعله يتربع على عرش الكوميديا لسنوات.

والفنان الذي يبلغ من العمر 88 عامًا أحد عوامل نجاح أي عمل فني يشارك فيه، وكان يحرص على المشاركة في أكثر من عمل سنويًا فقدم زخما شديدا من الأعمال الفنية نذكر منها فيلم زكي شان، وزوجة رجل مهم، والناظر، وبوحة، وجعلتني مجرمًا، والظالم والمظلوم، كما شارك في أعمال درامية منها البحار مندي، المال والبنون، اللص الذي أحبه، وزينب والعرش، بوابة الحلواني، سمارة، سوبر هنيدي.
وحتى عام 2013، كان الفنان حسن حسني علامة مميزة في الأعمال الدرامية، لكن وفاة ابنته "رشا" بعد صراع قصير مع مرض السرطان، جعلته يبدو أكبر سنًا وينعزل في منزله لفترة من الوقت، لكنه عاد من جديد من خلال مسلسل وعد 2016، والأب الروحي ورحيم في 2018.
يحيى الفخراني يتربع على عرش المسرح
الطبيب والفنان يحيى الفخراني الذي يبلغ من العمر 74 عاما، لكنه لا يزال يتربع على عرش النجومية، وقد اتسمت أعماله بالنضج الفني خاصة خلال السنوات الأخيرة، التى قدم خلالها أعمالا التصقت بعقول المشاهدين، منها مسلسل "ونوس" والذي يتناول القضية الأزلية وهي الصراع بين الإنسان والشيطان، والخواجة عبد القادر، وشيخ العرب همام، وشرف فتح الباب، وسكة الهلالي، والليل وآخره.

وخلال السنوات الأخيرة اتجه الفخراني نحو المسرح، ليعيد رونقه من جديد بمسرحية "ليلة من ألف ليلة" والتي استمر عرضها لـ 3 مواسم متتالية، على المسرح القومي، وحققت المسرحية أرباحا تخطت الـ7 ملايين جنيه خلال عرضها، والتي حملت خلال أيام عرضها لافتة "كامل العدد".
ويقدم الفخراني حاليًا مسرحية "الملك لير" وهي أحد مسرحيات التراجيديا لشكسبير، وقد تم عرضها في السعودية خلال موسم الرياض الترفيهي.
كما تحظى أعمال الفنان يحيى الفخراني بنسبة كبيرة من المتابعة عند عرضها، ومع تقدم النجم في العمر، تغيرت ملامحه، فأصبح الشيب يغزو وجهه، كما زاد وزنه، لكنه أصبح أكثر تألقًا.
يسرا النجمة التي أثبتت أن "العمر مجرد رقم"
لا تزال النجمة يسرا تتمتع بقدر كبير من الجمال، فضلا عن شعبيتها ونجوميتها بسبب أعمالها الفنية التي تحظى بنسب مشاهدة مرتفعة، خاصة في الموسم الرمضاني.

واحتفلت الفنانة يسرا بعيد ميلادها الـ 68 في مارس الماضي، وهي تستعد لتقديم مسلسل جديد في رمضان المقبل مع المؤلف مدحت العدل، ويخرجه ماندو العدل، لكن لم يستقر على اسمه بعد، كما أنها تنتهي من مشاهدها الأخيرة في فيلم "صاحب المقام".
وبدأت رحلتها الفنية منذ أواخر السبعينيات، تعاملت خلالها مع كبار الفنانين، منها فيلم على باب الوزير، جزيرة الشيطان، امرأة واحدة لا تكفي، إسكندرية كمان وكمان، والراعي والنساء، ومسلسل رأفت الهجان، لقاء على الهواء، أوان الورد، وأين قلبي.
محمود ياسين فتى الشاشة الأول يحتل السوشيال ميديا
حصل على لقب "فتى الشاشة الأول" بسبب جسده الممشوق، وتاريخ سينمائي وصل لـ 150 فيلما، وحصد على أكثر من 50 جائزة في مختلف المهرجانات في مصر وخارجها، من ذوى المقام الرفيع، منها جائزة التمثيل من مهرجانات طشقند عام 1980، وحصل على جائزة أحسن ممثل في مهرجان التلفزيون لعاميين متتالين 2001، 2002، وتم اختياره عام 2005 من قبل الأمم المتحدة سفيرًا للنوايا الحسنة لمكافحة الفقر والجوع لنشاطاته الإنسانية المتنوعة.

وكان آخر عمل شارك فيه الفنان محمود ياسين فيلم "جدو حبيبي" عام 2012، وفيلم "الجزيرة" عام 2002، ومسلسل "ماما في القسم" عام 2010.
وعلى الرغم من أن الفنان الكبير بعيد عن الأعمال الفنية منذ أكثر من 7 سنوات، بسبب حالته الصحية، إلا أن رواد السوشيال ميديا لا يزالون يتتبعون أخبار النجم الكبير وحالته الصحية، حتى الآن.
عزت العلايلي رغم تجاوزه الـ85 لا يزال يعشق الكاميرا
من ينسى فيلم "الطريق إلى إيلات" أحد أبرز عمليات الاستنزاف في الفترة ما بين 1987 إلى 1973، والتي جسد خلالها الفنان عزت العلايلي شخصية العقيد راضي قائد العملية، وقد بدأ العمل السينمائي عام 1962 في فيلم "رسالة من امرأة مجهولة"، وتعددت بعدها أعماله الفنية بين السينما والتلفزيون.

وقدم عزت العلايلي الكثير من الأدوار السينمائية أبرزها "الأرض" و"الاختيار" ليوسف شاهين، وفيلم "السقا مات" للمخرج الراحل صلاح أبو سيف، كما قدم أدورا بارزة في التلفزيون كذلك.
ورغم أن الفنان الكبير قد تجاوز الـ85 عاما، إلا أنه لا يزال واقفا أمام الكاميرا، وكان آخر الأعمال الذي يشارك في مسلسل "قيد عائلي" عام 2019.
نادية لطفي نجمة السوشيال ميديا
رغم أنها بعيدة عن الأضواء منذ سنوات كثيرة، إلا أنها لا تزال تحتل أعلى مراتب التريند في البحث على جوجل، بسبب أعمالها الخيرية، وحالتها الصحية.
وكانت نادية لطفي من أجمل الفنانات في فترة الستينات والسبعينيات، وقد ولدت باسم بولا محمد مصطفى شفيق في حي عابدين وقدمت أكثر من 100 فيلم.

يشهد لها الشاعر الفلسطيني الشهير عز الدين المناصرة بأن نادية لطفي كانت امرأة شجاعة عندما زارتنا خلال حصار بيروت عام 1982، وبقيت طيلة الحصار حيث خرجت معنا في سفينة شمس المتوسط اليونانية إلى ميناء طرطوس السوري حيث وصلنا في الأول من سبتمبر 1982.

هذا الخبر منقول من : الوطن





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.