البحث

مصطفى بكرى يكشف تفاصيل الساعات الأخيرة قبل قرار تعويم الجنيه لإنقاذ مصر.. فيديو

منذ 8 شهر
December 13, 2019, 2:38 am
مصطفى بكرى يكشف تفاصيل الساعات الأخيرة قبل قرار تعويم الجنيه لإنقاذ مصر.. فيديو


مصطفى بكرى يكشف تفاصيل الساعات الأخيرة قبل قرار تعويم الجنيه لإنقاذ مصر فيديو


قال الإعلامي مصطفى بكري، إن طارق عامر محافظ البنك المركزي أخبر الرئيس عبدالفتاح السيسي في العام 2016، أنه لا بد من تحرير سعر الصرف، لأنه وضع الاقتصاد كان صعبا ولا مفر من اتخاذ هذا القرار.

وأضاف بكري، خلال تقديمه برنامج «حقائق وأسرار»، المذاع على قناة «صدى البلد»، ان الرئيس طلب من محافظ البنك المركزي عقد اجتماع مع وزير الدفاع ووزير المالية ووزير الداخلية ووزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس جهاز الرقابة الإدارية ورئيس المخابرات العامة، لبحث الأمر.

وتابع أن الجميع كان يضع يده على قلبه، وقالوا لمحافظ البنك المركزي، «الدنيا صعبة والوضع سينفجر والإخوان سوف يستغلون الأمر لتأجيج الوضع» وهو ما حدث عندما دعا الإخوان لتظاهرات يوم 11 نوفمبر من العام 2016.

وأوضح أنه كان هناك العديد من المشاكل قبل تحرير سعر الصرف منها، وجود إنفاق لا يقابله إنتاج ، والتضخم وصل لـ 35 % والبنوك كانت خالية من الدولارات، و شركات البترول تطلب مستحقاتها من الدولة والبالغة 7 مليارات دولار، وتهدد بوقف التنقيب عن الغاز.

وأشار بكري إلى أن تحويلات المصريين من الخارج لم تتجاوز 12 مليار جنيه حيث كانت هناك سوق سوداء في الخارج تشتري الدولار من المصريين بــ 20 جنيها.

وأوضح أن الرئيس السيسي اجتمع مع المجموعة التي اجتمع معها محافظ البنك المركزي وطلبوا من الرئيس عبد الفتاح السيسي تأجيل القرار ولكن الرئيس رد عليهم «لو الشعب المصري رفض القرار وخرج في تظاهرات، كلكم هتستقيلوا وأنا هستقيل وسأدعو لانتخابات رئاسية مبكرة ومش هرشح نفسي ويشوفولهم حد تاني غيري، ولن أضحك على الشعب والقرار يؤخذ يوم 3 نوفمبر ويتم إعلانه، والشعب صاحب القرار».


https://youtu.be/K4F1g6_TrMw

هذا الخبر منقول من : صدى البلد





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.