كيف أنفق عناصر بيت المقدس على العمليات العدائية؟..

منذ 1 سنه
December 15, 2019, 4:09 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

حدث
كيف أنفق عناصر بيت المقدس على العمليات العدائية؟
لتنفيذ عملياتهم العدائية ضد الوطن ومؤسساته تسعى الجماعات الإرهابية لتوفير الدعم المادى لعناصرها لتنفيذ مخططاتهم الخبيثة، ففى قضية أنصار بيت المقدس، والمتهم فيها الإرهابي هشام عشماوي و207 آخرين، والتى من المنتظر ان تصدر فيها محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد حكمها يوم 1 فبراير المقبل، اعتمد التنظيم على عدة مصادر لتوفير الدعم المادى لعناصره كما جاء فى الجلسات على لسان الشهود.
 
مصادر تمويل الجماعات الإرهابية متنوعة قد تكون من قيادات فى الخارج، وقد تكون بارتكاب عمليات مسلحة على البنوك ومكاتب البريد، وعلى محال صاغة المملوكة للمسحيين لتنفيذ عقيدة تنظيماتهم المتطرفة.
خلال أكثر من 3 سنوات نظرت فيها محكمة الجنايات قضية أنصار بيت المقدس، استمعت المحكمة لشهود فى وقائع الهجوم المسلح على مكاتب بريد، وبنوك، ومحلات صاغة منها
 
سرقة نصف مليون جنيه من مكتب بريد بلقاس
وجه لبعض المتهمين فى الدعوى واقعة سرقة نصف مليون جنية من موظفين من مكتب بريد بلقاس، أثناء توريدها لبنك مصر، وفى جلسة 22 ديسمبر 2018 استمعت المحكمة لاثنين من موظفين بمكتب البريد، قال شاهد الإثبات أحمد محمد، صرف بالمكتب إنه عقب قيامه باستقلال دراجة نارية لتوريد مبلغ نصف مليون جنيه من مكتب البريد لبنك مصر لفرع بلقاس، قام 3 أشخاص ملثمون يحملون أسلحة نارية بالهجوم عليه هو وزميله واستولوا على المبلغ قبل وصولهم للبنك.
وتابع : ان البنك ومكتب البريد يقعان فى شارع المطافى، وأن الواقعة تمت قبل البنك ببضعة أمتار، وأنها لم تأخذ سوى 5 دقائق، وان الجناة اطلقوا النار فى الهواء لترهيب الأهالى، وان المسافة بين البنك لا تتجاوز الت 600 متر، ثم فر الجناة داخل سيارة ملاكى  كانوا يستقلوها.
 
مكتب بريد مسطرد
خلال جلسات المحاكمة استمعت المحكمة لأقوال الشهود فى واقعة الهجوم على مكتب بريد مسطرد، وقال شاهد الإثبات محمد عبد الغفار، إنه يعمل مدير بريد العزب بمسطرد، وأن 5 أشخاص ملثمين هاجوا على مكتب البريد فى نهاية 2013، واستولوا على 327 من أموال المعاشات.





وفى ذات السياق قال موظف آخر بالبريد أمام المحكمة أن 3 من الجناة كانوا يراقبون مكتب البريد من الخارج، وأنهم استقلوا سيارة ملاكى سوداء اللون بدون لوحات معدنية بعد الواقعة، وجميع المتهمين كانوا يحملون أسلحة نارية.
 
سرقة مكتب بريد الاسماعيلية
فى 8 ديسمبر 2018 استمعت المحكمة لأقوال الشهود فى واقعة الهجوم المسلح على مكتب بريد زايد بمدينة الإسماعيلية، واكدوا أن 3 ملثمين هاجموا على المكتب وقام أثنين منهم بإطلاق النار على المكتب أثناء صرف المعاشات، وقاموا بالاستيلاء على 127 ألف جنيه وتعدوا على أحد العاملين بالمكتب وأصابوه بطلق نارى فى قدمه قبل هروبهم.
 
بنك إسكندرية
فى 12 يناير 2019، استمعت المحكمة لأقوال شاهد الإثبات طارق إبراهيم، مدير فرع بنك الإسكندرية بالقنطرة شرق، فى واقعة الهجوم على البنك ومحاولة سرقة ماكينة الصرف الآلي الخاصة به، وأكد إن الأهالى والأمن أحبطوا محاولة سرقة ماكينة الصراف الألى الخاصة بالبنك.
وأشار إلى أن الحادث وقع يوم 17 يناير 2013، بعد تلقيه اتصال من حارس البنك، والذى أخبره أن ملثمين حاولوا سرقة ماكينة البنك، وقاموا بإطلاق النار فى الهواء ولكنهم فشلوا فى سرقتها بعد تجمع الأمن والأهالى.
 
سرقة محل مجوهرات بكفر الشيخ
من ضمن الوقائع التى أرتكبها بعض المتهمين كما وجه لهم بالتحقيقات واقعة سرقة محل مشغولات ذهبية بمدينة بيلا بكفر الشيخ، واكد شاهد الإثبات مجدى إسكندر، فى شهادته أمام المحكمة إن 3 مسلحين من بينهم 2 ملثمين هاجوا على محل الذهب ملكه بمدينة بيلا بكفر الشيخ واستولوا على 3 كيلو ذهب.
وتابع : أصبت بحالة من الذعر استطع أنا والعاملين فى المحل مقاومة الجناة، وان كاميرات المراقبة سجلت الواقعة بالكامل، وان المصوغات لم ترجع حتى الآن.
 
ماذا قالت النيابة عن التمويل
فى جلسة 4 مايو استمعت المحكمة لمرافعة النيابة والتى استمرت على 6 جلسات، وتحدثت النيابة عن تمويل الجماعة وقالت: بشأن الإمداد حدث ولا حرج أموال وأسلحة ومفرقعات ومعلومات قدمها ضباط متهمون فى قلوبهم مرض، قام المتهم عمر محمد، وإبراهيم عبد الرحمن وآخرين بأسلحة ومهمات وقد تبين ما ضبط بمزرعة آخرهم من أسلحة ومعدات، أموال تأتى من كل صوب من داخل البلاد وخارجها فمن كثرة الأموال شكلت أموال للصرف، فقد أصد المتهم الأول وحدة لتدبير وإدارة الأموال وشكلها من المتهمين محمد بكرى ومحمد منصور الطوخى.
وتابع ممثل النيابة : المتهم 188 محمد عدوى قدم للجماعة ما يقارب 2 مليون منهم مليون جاءت من الخارج كتبرعات أنفقت على شراء المفرقعات، أم باقى أعضاء للجنة المالية منهم المتهمين أحمد خليل ومحمد حجازى، وساهم الأخير والمتهم محمد على فى إمداد الجماعة بأسلحة نارية عبر الحدود الغربية، بينما كانت هناك لجنة آخرى بالمطرية شكلها المتوفى سمير عبد الحكيم، وكان منهما المتهمون 58، و59، وتولت تحديد أوجه صرف الأموال بالمطرية.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play