مسئولين فى مرمي نيران القضاء .. مدراء فرانس تيليكوم السابقين قادوا الموظفين للانتحار والاكتئاب

منذ 1 سنه
December 21, 2019, 3:13 am

مسئولين فى مرمي نيران القضاء مدراء "فرانس تيليكوم" السابقين قادوا الموظفين للانتحار والاكتئاب 


حدث
أصدرت محكمة باريس الجنائية اليوم الجمعة حكمها في قضية "فرانس تيليكوم" ، وتم إدانة القادة السابقين ديدييه لومبارد (الرئيس التنفيذي) ، لويس بيير وينيس (المدير التنفيذي) وأوليفييه باربيرو (تنمية الموارد البشرية)، بـ "المضايقة الأخلاقية" فى تطبيق سياسة الشركة التي اتبعوها بين عامي 2007 و 2008 ، والتسبب فى انتحار موظفين، وحكم بالسجن لمدة عام ، بما في ذلك ثمانية أشهر مع وقف التنفيذ ، وغرامة قدرها 15000 يورو.
 
وبحسب صحيفة لوفيجارو الفرنسية ، حكم على أربعة متهمين آخرين، أدينوا بتهمة "التواطؤ"، بالسجن لمدة أربعة أشهر مع وقف التنفيذ وغرامة قدرها 5000 يورو، وتم تغريم الشركة 75000 يورو، وهى أقصى عقوبة تتكبدها.
 

light-dark.net

مدير فرانس تيليكوم السابق خلال توجه لقاعة المحاكمة
 
وواجهت شركة الاتصالات الفرنسية فرانس تيليكوم، اتهامات بكونها مسؤولة عن انتحار عشرات الموظفين أو محاولات الانتحار أثناء إعادة هيكلة شهدت تدابير قاسية قبل نحو عقد، وقد يشكل القرار سابقة قانونية، حيث أن فرانس تيليكوم أول شركة كبرى في فرنسا تحاكم بتهمة "المضايقة الأخلاقية المؤسسية".






وركزت المحاكمة على 39 قضية "19 حالة انتحار، و 12 محاولة انتحار، وثماني حالات اكتئاب شديد" ، واستمعت المحكمة على مدار شهرين ونصف لأسر الضحايا، واستعرضت رسائل وصور لهم على شاشة عملاقة.
 
وكتب أحد المنتحرين "انتحر بسبب عملي في فرانس تليكوم، هذا السبب الوحيد"، ونفى المتهمون الرئيسيون مسؤوليتهم عن انتحار أشخاص لا يعرفونهم شخصيا.
 
واعترف لومبارد، البالغ من العمر 77 عاما، في المحكمة بأنه ارتكب خطأً، عام 2006 عندما قال إنه "يريد أن يغادر الموظفون من الأبواب أو النوافذ".

وبدورها قالت اتحادات العمال الفرنسية إن الضغوط الشديدة المثيرة للأعصاب من أجل تحقيق كفاءة أكبر في العمل تثير اضطرابا عاطفيا شديدا لدى أفراد القوة العاملة، وخاصة بين الأكبر سنا منهم والذين التحقوا بالعمل في الشركة أيام كانت تابعة للقطاع العام.
 
ومنذ بيع الشركة للقطاع الخاص عام 1998 تم تسريح نحو 40 ألف موظف، وتقول اتحادات العمال إن ضغوطا تمارس على كثيرين من المستخدمين إما للاستقالة أو قبول شروط جديدة للعمل.
 
وفى سبتمبر من عام 2009 حدثت حالة انتحار في الشركة حيث لقيت امرأة في الثانية والثلاثين من العمر حتفها بعد أن قفزت من مبنى الشركة في باريس.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play