البحث

تعرف على قصة وفاة عبد المنعم إبراهيم مكتئبًا

منذ 3 شهر
December 27, 2019, 6:01 pm
تعرف على قصة وفاة عبد المنعم إبراهيم مكتئبًا

حدث

تعرف على قصة وفاة عبد المنعم إبراهيم مكتئبًا

لم يكن الفنان عبد المنعم إبراهيم يعتبر نفسه نجمًا أو فنانًا كبيرًا، بل "راجل غلبان" حسبما صرح في حواره الأخير من حياته الذي أجراه لجريدة الجمهورية عام 1987، أثناء بروفات مسرحية "5 نجوم"، وعدد الأسباب التي دفعته ليعيش في حالة حزن. في أيامه الأخيرة عام 1987، كان الفنان عبد المنعم إبراهيم يشعر بغصة شديدة في حلقه من تعامل الجميع مع الفنان بعدما يكبر سنه، ويحال إلى المعاش "حكاية إحالة الفنان على المعاش دي صعبة قوي، مأساة، صحيح الفنان يقدر يشتغل، لكن قرار الإحالة في حد ذاته مؤلم قوي، وصعب للغاية على أي فنان"، حسب حواره الأخير لجريدة الجمهورية 1987. قرار "الإحالة" الوحيد هو السبب في الحزن الشديد الذي انتاب الفنان الراحل عبد المنعم إبراهيم، بل كان يرى أن القيم والتقاليد التي ترى عليها في زمنه، قد انتهت، وطغت المادية المادية بدلًا منها. كما أعترض الفنان الكوميدي الراحل على تنصيفه كونه "سنيد" في معظم أفلامه في إشارة إلى أن هذه الأدوار لم يكن لها دور قوي وحيوي، واحتج بشدة قائلًا:" دور الفنان السنيد مش دور هايف أو بسيط، لا، ده دور مهم قوي قوي، وممكن يبقى عامل أساسي في نجاح الفيلم، زي بالظبط دور "السنيد" في الأفلام الأجنبية مهم للغاية، وأحيانًا يبحث المخرج عن الفنان "السنيد" قبل التفكير في بطل الفيلم نفسه". ومن عجائب القدر، أن الفنان عبد المنعم إبراهيم بدأ حياته في المسرح، ورحل أيضًا وهو يستعد لمسرحيته التي كان يجري بروفاتها "5 نجوم".

هذا الخبر منقول من : الدستور





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()


لماذا يغير ولى العهد السعودى نمط الحياة فى السعودية

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.