البحث

أضرار يسببها استخدام البخور..أخطرها السرطان والربو

منذ 2 شهر
January 5, 2020, 7:12 pm
أضرار يسببها استخدام البخور..أخطرها السرطان والربو

كتبت - ندى سامي:
إشعال البخور أحد الطقوس التي يتبعها الكثيرين لطرد الروائح الكريهة، وتعطير المكان بتلك الروائح الذكية، كما يتبارك بها البعض، وقد يحمل مع تلك الروائح الجميلة عددًا من المخاطر الجثيمة على الصحة.
"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أبرز مخاطر البخور على الصحة، والأمراض التي قد يسببها للجسم، وفقًا لموقع "Health line".
منذ قديم الأزل كان يعتمد على البخور لتعطير المنازل وكان يصنع من المواد الطبيعية مثل المرمرية والزيوت العطرية والأعشاب والخشب، ومع التطور تم إضافة بعض المواد إلى البخور لتعزيز الرائحة وزيادة القدرة على الاشتعال لأطول فترة مما زاد من مخاطره، ومن أبر تلك الأضرار ما يلي:
السرطان
يحتوي البخور على مزيج من المكونات الطبيعية وغير الطبيعية التي تخلق مادة جزيئية صغيرة غير قابلة للاستنشاق، تحمل بعض الجثيمات المسرطنة، مما يزيد من فرص الإصابة بالسرطن، جاء ذلك وفقًا لدراسة تم نشرها في معهد الصحة العامة في عام 2009.
وأشارت تلك الدراسة إلى وجود علاقة بين استخدام البخور وارتفاع خطر الإصابة بسرطانات الجهاز التنفسي العلوي وسرطان الرئة، ووجدت دراسة أخرى أن استنشاق البخور قد يسبب السرطان أكثر من تدخين السجائر، وأجريت هذه الدراسة فقط على الخلايا الحيوانية في المختبر.
تم اكتشاف العديد من المركبات السامة والمهيجة في دخان البخور إلى جانب مركباته العطرية، مثل الهيدروكربونات المتعددة الحلقات، والبنزين، والكربونيلات، وجميع تلك العناصر والمركبات عند استنشاقها يزيد ذلك من خطورة الإصابة بسرطانات الجهاز التنفسي.
الربو
الجسيمات في دخان البخور لا تحتوي فقط على المواد المسرطنة ولكن أيضًا المهيجات، هذا يعني أنه يمكن أن يؤدي إلى عدد من أمراض الجهاز التنفسي، وأخطرها الربو، إذ تعمل تلك الجسيمات الدقيقة على سد مجرى التنفس والحويصلات الهوائية، مما يعيق التنفس بشكل طبيعي، ويعمل ذلك على الإصابة بحساسية الجهاز التنفسي التي تتطور إلى الإصابة بالربو ووقتها يحتاج الشخص للابتعاد عن تلك المهيجات واتباع خطة علاجية طويلة الأمد.
الالتهابات
تشير بعض الدراسات إلى أن دخان البخور يمكن أن يؤدي إلى التهاب مزمن في الجسم، خاصة في الرئتين، والكبد، لأن الدخان المنبعث منه يحتوي على جسيمات تنتقل عبر الجهاز التنفسي بداية من الأنف وحتى الصدر، مما يسبب اللتهاب الأنسجة وكذلك الأعضاء.
يضر بالتمثيل الغذائي
هناك بعض المركبات في دخان البخور قد تؤثر أيضًا على التمثيل الغذائي، إذ أظهرت دراسة أجريت على الفئران أنها أثرت سلبًا على التمثيل الغذائي والوزن، وتسبب بشكل ملحوظ في فقدان الوزن غير المرغوب فيه وخفض مستويات الكوليسترول الجيد.
أمراض القلب
أشارت بعض الدراسات إلى أن التعرض طويل الأمد لاستنشاق دخان البخور يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، حيث يؤثر ذلك على الأوعية الدموية المغذية للقلب، مما يعيق تدفق الدم بشكل طبيعي، ويعمل على الإصابة بالكثير من المشكلات الصحية المتعلقة بالقلب، خاصة لدى أصحاب الأمراض المزمنة حيث يزيد من خطورة الإصابة بالمضاعفات.



نقلا عن الكونسلتو




اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



هام جدا

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.