البحث

البابا تواضروس لشعب إيبارشية أخميم أنتم أحفاد قديسين.. ومصر ذكرت بالأنجيل 700 مرة وأستشهد بأخميم عام 20 للشهداء 8140 شخص

منذ 1 شهر
January 15, 2020, 12:57 pm
البابا تواضروس لشعب إيبارشية أخميم أنتم أحفاد قديسين.. ومصر ذكرت بالأنجيل 700 مرة وأستشهد بأخميم عام 20 للشهداء 8140 شخص

البابا تواضروس لشعب إيبارشية أخميم: أنتم أحفاد قديسين ومصر ذكرت بالأنجيل 700 مرة وأستشهد بأخميم عام 20 للشهداء 8140 شخص

كتبت: ماريا ألفي
خاص لــ صوت المسيحي الحر

قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، لشعب إيبارشية أخميم، أمس، :"أنا سعيد للغاية أن أزور هذه الإيبارشية صاحبة التاريخ الطويل وأشكر حبيبنا نيافة الأنبا بساده مطران هذه الإيبارشية المحبة وكلمات المحبة التي سمعناها من نيافته وخورس الشمامسة وكل الحضور وكل كلمات المحبة التي حكت عن تاريخ إخميم وخدمة المطران نيافة الأنبا بساده والعلاقات الطيبة التي تبط بين أبناء الوطن الواحد هنا في إخميم التي لها شهرتها سواء في التاريخ المصري الفرعوني القبطي".

وأضاف قداسته :" أنال بركة كبيرة بركة المكان والتاريخ والمحبة الكبيرة التي في قلبكم. مثل هذه الزيارات لا تتم إلا بتعاون مع الشرطة والجيش وفي الحقيقة يقومون بمجهود كبير جدًا نحييهم ونتعاون معهم لحفظ النظام.


وتابع قداسته :"أنا والأنبا بساده ترهبنا في نفس الدير دير الأنبا بيشوي وعندما ترهبنت كان الأنبا بساده أسقف ويجئ الدير ليقودنا ويعلمنا التسبحة وكنت أراه دائمًا محب وهادئ لهذا فكرت في أن كلمتنا عن نعمة الفرح".


وتابع قداسته :"كيف أستطيع أن أقتني الفرح؟، وله ثلاث محاور:
المكان الأول: إنجيلك، البشارة المفرحة العلاقة المستمرة مع كتابك المقدس مهما كانت مشغولية الحياة.
ونحن في عيد الميلاد كانت البشارة المفرحة أن يكون فرح عظيم لجميع الشعب. وفي أنشودة الملائكة دائمًا كلمة المسيح سبب فرح وسعادة. طوباه من يعلم أولاده آيات الكتاب المقدس ويحفظها ويعيش بها.
وبالمصادفة ونحن في سنة ٢٠٢٠ وهي سنة وكتابتها لا تتكرر إلا بعد قرون (١٠ قرون – ٣٠٣٠) وهناك شاهد في الإنجيل يوحنا ٢٠ : ٢٠ "ففرح التلاميذ إذ رأوا الرب".
آخر سفر في الكتاب المقدس سفر الرؤيا هناك آيه تتكرر كثيرًا "من له أذنان للسمع فليسمع".
الإنجيل هو المصدر الأول للفرح.
الموضع الثاني: كنيستك . أنتم أحفاد قديسين. هللويا أي افرحوا بالله نقولها في القداس والألحان والمردات والآباء يعلمونا أن الإنسان يحضر في الكنيسة لكي يصير إنسان الهللويا أي إنسان الفرح.
والكنيسة ليست الطوب والزلط وليست مجرد الحضور الجسدي فقط. الكنيسة إنك حاضر مخصوص لمقابلة المسيح ومعية القديسين. بكل الاشتياق للانشغال بالمسيح الحي فقط وترتبط بها روحيًا. والقديس يوحنا ذهبي الفم يشبه الأب الكاهن وهو يفتح ستر الهيكل كأنه يفتح باب السماء.
فكنيستي هي بيتي وأمي وفرح حياتي.
التاريخ يحكي إنهم كانوا يصلوا في شقوق الأرض والمغاير، كنيسة بلا جدران.
الموضع الثالث : وطن، اسمه مصر. ذكرت في الإنجيل ٧٠٠ مرة وتباركت بزيارة العائلة المقدسة فبلادنا وأرضنا صارت أرض مقدسة فمصر هي البلد التي استقبلت السيد المسيح وحمته وهي نعمة أن نوجد في مصر. استشهد في اخميم سنة ٢٠ للشهداء ٢٩ كيهك استشهد في اخميم أكثر من ٨١٤٠ شخص.
من القرون الأولى تعيش معنا وبسببهم الإيمان عايش، مصر بها أهلنا، أديرتنا، كنائسنا، آباؤنا شهداؤنا قديسونا.
الموضع الرابع: الأبدية، رؤيا ١٩ "لِنَفْرَحْ وَنَتَهَلَّلْ وَنُعْطِهِ الْمَجْدَ. لأَنَّ عُرْسَ الْخَرُوفِ قَدْ جَاءَ، وَامْرَأَتُهُ هَيَّأَتْ نَفْسَهَا. " امرأته أي الكنيسة. وفي هذا الإصحاح هو الوحيد التي ذكرت فيه كلمة "هللويا" ٤ مرات في العهد الجديد.
الأبدية هي قمة الفرح لهذا حامل الأيقونات يتطلع إلينا. فرحك أن تفكر باستمرار في السماء. هناك أفراح كثيرة في العالم كالغني الغبي وهيردوس الذي ضربه الدود، كلها أفراح باطلة.
افرح الرب بوجوده في حياتنا بالخلاص كما قالت أمنا العذراء مريم "فلتعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي" بالتسبيح، افرح بالعطاء إنسان دائمًا تقدم روح العطاء مغبوط هو العطاء أكثر من الأخذ. افرح بصداقة القديسين كداود ويوناثان. افرح إنك تعيش في هذه المعية المقدسة معية المسيح.

وأختتم قداسته قائلاً :"من فضلك كن سبب فرح لمن حولك، فرحوا بيوتكم، الآباء والأمهات الشباب شجع حتى لو كان هناك ضعف أو تقصير فالكلمة القاسية تجرح ومن الممكن أن تتسبب في مشاكل نفسية.
كن إنسانًا فرح في بيتك، في شغلك، في الطريق، في الدراسة في الخدمة.
الفرح نعمة وحياة نمارسها في كل لحظة فيدوم وتنقله لكل أحد.




اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



اعلان مثبت

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.