البحث

«مُفتي أردوغان».. داعم الإرهاب في سوريا و«تلميذ الإخوان النجيب»

منذ 1 شهر
January 16, 2020, 2:02 pm
«مُفتي أردوغان».. داعم الإرهاب في سوريا و«تلميذ الإخوان النجيب»


«مُفتي أردوغان» داعم الإرهاب في سوريا و«تلميذ الإخوان النجيب»
للفتنة شيوخها، يعتمد عليهم الإرهابيون وقادة التطرف في الحصول على ظهير ديني يبرر لهم أفعالهم، ويعدهم بالجنة ونعيمها، ومن أبرز هؤلاء نور الدين يلديز «مفتي أردوغان».




من هو؟
نور الدين حلمي يلديز، أو كما يعرف إعلاميًّا بـ«مفتي أردوغان»، داعية إسلامي، ولد في مقاطعة طرابزون التركية، ويبلغ من العمر 60 عامًا، تأثر بأفكار سيد قطب منظر جماعة الإخوان، واعتنق مبادئ الجماعة.
تأثر بأفكار مؤسس الإخوان حسن البنا (1928)؛ حيث وصفه بـ«الداعية الذي عمل من أجل المستقبل المشترك للأمة»، كما تأثر بآراء وأفكار القيادي الإخواني السوري عبد الفتاح أبو غدة، كما تأثر بالهندي أبو الحسن الندوي.
للمزيد: رغم الأزمة الاقتصادية الطاحنة «أردوغان» أكثر رؤساء العالم رفاهية




النسيج والإخوان علاقة آثمة


عَمِل «مُفتي أردوغان» على إنشاء عدد من المؤسسات التي تتخذ طابعًا دينيًّا، كي تساعده في نشر أفكاره داخل تركيا وخارجها، إضافة إلى ترؤسه مؤسسات أخرى، أبرزها سيطرته على منصب الأمين العام لاتحاد علماء تركيا، وإدارته لموقع مجلس الفتوى.


ويعد وقف النسيج الاجتماعي من أبرز المؤسسات التي يشرف عليها «يلديز»، وينشط الوقف في مدينة إسطنبول، ووفقًا للبيانات الرسمية، يركز الوقف على العمل الدعوي والخيري، كما يمتلك معسكرات تدريبية للشباب في غابات إسطنبول.


ويعد الوقف من أدوات الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» للتدخل في شؤون الدول العربية، كما هو الحال في مؤسسات ثقافية وتعليمية أخرى مثل «تيكا» و«معارف» وغيرهما، كما يعد الوقف من أدوات أنقرة لمساندة جماعة الإخوان الإرهابية.


ويبرز ذلك في تقرير نشره الموقع الرسمي للوقف، 7 يونيو 2011، أن رئيسه "نور الدين يلديز" استقبل وفدًا من جماعة الإخوان في مدينة ديار بكر، جنوب شرق تركيا. 
وجاء ذلك عقب 6 أشهر من ثورة 25 يناير، و3 أشهر من زيارته إلى مقر جماعة الإخوان في عمان ولقائه الأمين العام للجماعة بعمان «همام سعيد».
ومع هروب عناصر جماعة الإخوان من مصر إلى تركيا عقب ثورة 30 يونيو2013، عمل «وقف النسيج الاجتماعي» على إيوائهم داخل معسكراته في إسطنبول.


وأظهر خبر منشور على الموقع الرسمي للوقف، 24 سبتمبر 2013، الرئيس الشرفي للوقف نور الدين يلديز ورئيس الوقف صالح بشير ومنسق التدريب جمال يلماز، خلال زيارتهم للمعسكر في غابات بإسطنبول، وأوضحت الصورة المرافقة للخبر وجود عدد كبير من الشباب، وتواجدهم في أماكن بعيدة عن الأنظار، حيث يسيطر الظلام على المكان.


والمعسكر الذي ضم عناصر جماعة الإخوان في مصر بحسب مواقع إخبارية تركية معارضة، تم تأسيسه في غابات إسطنبول عام 2012، كمركز تدريبي لإخوان سوريا الذين يقاتلون في صفوف الميليشيات المدعومة من أنقرة التي تقاتل الجيش العربي السوري، ومع سقوط حكم الجماعة في مصر تم استخدامه لإيواء عناصرها.


ووفقًا للمواقع وعلى رأسها جريدة «بيرجون»، فإن المعسكر الذي يشرفه عليه يلديز بنفسه يركز على تدريس كتب الجماعات الإرهابية فيما يعرف باسم «معسكر مدرسة الدعاة»، والذي يقدم كتب حسن البنا وسيد قطب، بالإضافة إلى عبد الفتاح أبو غدة، القيادي الإخواني ومن مؤسسي الجماعة في بلاد الشام، الذي يصفه نور الدين يلديز بأنه أستاذه وشيخه، ويعد كتابي «رسائل حسن البنا» و«أسس الدعوة» من أبرز الكتب الموجودة هناك.
للمزيد: برعاية مصرية فرنسا وإيطاليا تتصديان لأطماع أردوغان في ليبيا 




فتاوى شاذة
تقول الحكمة العربية «الشيء من منبعه لا يستغرب»، لذا ليس غريبًا على من تربى ونشأ عبر كتب «البنا» و«قطب» وقادة التنظيم الإرهابي أن يصدر فتاوى شاذة، تسعى لإشاعة الفتنة والجهل بين صفوف المسلمين، وهكذا هو الحال مع نور الدين يلديز، فهو من مدح البنا في مؤتمر «القادة المسلمين الشباب – حسن البنا»، ديسمبر 2016، قائلًا «إذا كنتم تريدون رؤية حسن البنا، عليكم باتباع الدين الذي أنزله رسول الله، أيها الشباب، أنتم موجودون من أجل هدف وهو أمة محمد، ونحن جميعًا مرشحون لنيل الشهادة مثل حسن البنا»، وهو ما يبرز تعلقه بالبنا وأفكاره المتطرفة.


وبرزت فتاوى يلديز إلى العلن بقوة بعد اغتيال السفير الروسي لدى تركيا، 19 ديسمبر 2016، حيث أثبتت الصحافة التركية أن الضابط القاتل مولود ميرت ألتن تاش كان يحضر دروس نور الدين يلديز باستمرار.


كما ركزت فتاوى «يلديز» على دعم الجماعات الإرهابية، خصوصًا تلك التي تدعمها أنقرة في سوريا، ووفقًا لصحيفة NRC الهولندية، أغسطس 2018، وصف «مفتى أردوغان» زعيم تنظيم القاعدة في سوريا عبد الله المحيسني بأنه «شخصية تستحق دعم جميع المسلمين».


ويأتي ذلك عقب شهور قليلة من مقطع فيديو للمحيسني، 27 مايو 2018، قال فيه: «على الأخوة قراءة كتاب رسالة رمضان للشيخ التركي نور الدين يلديز»، وهو ما يبرز العلاقة القوية ما بين الطرفين.


وعرفت كافة فتاوى «رجل أردوغان»، بالتطرف حتى وإن كانت على المستوى الاجتماعي، فقد أباح تزويج الطفلة في السادسة من عمرها، ما دفع عددًا من المواطنين إلى تقديم بلاغ ضده للنيابة العامة، إلا أنه تم حفظ القضية.


 كما نشر ردًا له على سؤال فتاة تركية عبر«"قناة Oda TV، بأنه لا يجوز للفتاة أن تقود السيارة لأكثر من 90 كيلومترًا، مُعتبرًا أن قيادة السيارة للفتاة مشكلة أخلاقية».
وتستمر أزمة يلديز مع المرأة، إذ اعتبر أن «تفضيل المرأة للعمل، يعني أنها استعدت للفحوش»، مضيفًا: «على المرأة ألا تضع صورتها على الإنترنت، فهي بهذا الشكل تعرض نفسها أمام الأشخاص والجن أيضًا».
 

هذا الخبر منقول من : الدستور





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.