البحث

أزمة صيانة الكبارى فى الإسكندرية تحت القبة بسبب هبوط أرضى حدث فى كوبرى محرم بك

منذ 1 شهر
January 17, 2020, 3:36 pm
أزمة صيانة الكبارى فى الإسكندرية تحت القبة بسبب هبوط أرضى حدث فى كوبرى محرم بك

حدث
أزمة صيانة الكبارى فى الإسكندرية تحت القبة بسبب هبوط أرضى حدث فى كوبرى محرم بك



مازالت أزمة الهبوط الأرضى الذى وقع بكوبرى محرم بك فى الإسكندرية، تثير الجدل حول الصيانة الدورية للكبارى بالمحافظة بشكل عام، وتفتح ملف تبعية بعض الكبارى للصيانة الدورية والإصلاح، حيث تتعدد جهات المسؤولية لتلك الكبارى ما بين مديرية الطرق والنقل وجهاز تعمير الساحل الشمالى.
استمرار اعمال الاصلاح
وعلى الرغم من أن الهبوط الذى تعرض له كوبرى محرم بك، لا يتعدى متر طول فى متر ونصف عرض، ولم يؤثر على جسم الكوبرى، إلا أنه مؤشر خطير وإنذار أهمية الصيانة الدورية للكبارى بالإسكندرية، كما أن حادث الهبوط على سطح الكوبرى يأتى بالتزامن مع أزمة أخرى اندلعت بالإسكندرية، وهى تآكل الطبقة الأولى من الأسفلت فى بعض المناطق الحيوية وكورنيش الإسكندرية بعد 3 أشهر من أعمال الرصف، واتجهت أصابع الاتهام إلى الأمطار الغزيرة التى سقطت على الإسكندرية منذ بداية الشتاء وحتى الآن، وسط تحركات سريعة من اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية لاحتواء تلك الأزمات.

اعمال اصلاح الكوبرى
وتقدم المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، والنائب عن محافظة الإسكندرية، بطلب إحاطة عاجل، إلى الحكومة بالإسراع فى مراجعة الحالة الإنشائية للكبارى على مستوى الجمهورية للتأكد التام من سلامتها، مع إجراء الصيانة الكبارى التى تحتاج إلى الصيانة بعد الانهيار الجزئى بكوبرى محرم بك وسط المدنية بمحافظة الإسكندرية، بالاتجاه من كارفور، منطقة الشاطبى، مطالبا بتشكيل لجنة هندسية محايدة لفحص الكبارى بعد الانهيار الجزئى بكوبرى محرم بك بالإسكندرية.

الاسكندرية تواصل اعمال الاصلاح
وطالب "عامر" الحكومة، بإعلان التفاصيل والملابسات والحقائق الكاملة التى تسببت فى الانهيار الجزئى كوبرى محرم بك بوسط الإسكندرية، مطالبا بمحاسبة المقصرين، وأكد أن عدم إجراء الصيانة الدورية للكبارى فيه خطورة على أرواح المواطنين.
التحويلات المرورية اسفل الكوبرى
وأشار "فرج عامر" فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إلى أن الأمر أصبح خطيرا ولابد من التحرك سريعا لمراجعة الحالة الإنشائية لكافة الكبرى بالإسكندرية، ومراجعة الجهات المسؤولة عن أعمال الصيانة الدورية لها، كما طالب بوجود جهاز قياس أحمال دائم أسفل كل كوبرى لقياس الأحمال، حيث إنها متغيرة، ويجب مراجعة قدرة الكوبرى على التحمل كل فترة زمنية محددة من متخصصين فى هذا المجال، واقترح المهندس محمد فرج عامر، تشكيل لجنة هندسية محايدة من أساتذة كليات الهندسة بالجامعات المصرية لهذا الغرض.

الجزء الهابط من الكوبرى
من جانبه أكد حسنى حافظ النائب البرلمانى عن دائرة سيدى جابر، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، على أن الأمر كاد أن يتسبب فى كارثة بالإسكندرية، وشلل مرورى تام، لولا تدخل إدارة المرور بالإسكندرية، واللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية بالعمل على وجود تحويلات مرورية بديلة، والإصلاح الفورى للهبوط، خاصة أن الكوبرى يقع فى منطقة حيوية جدا من شأنها أن تسبب شلل الاسكندرية تماما، مطالبا بتحديد الجهات المعنية لصيانة الكبارى بالإسكندرية، ومراجعة خطط الصيانة بها، حيث إن الأمر يتعلق بأرواح المواطنين وقد يسبب خطورة مستقبلية.

الطبقة الداخلية لجسم الكوبرى
من جهة أخرى أكدت المهندسة أمل محمود، مدير مديرية الطرق والكبارى بالإسكندرية، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أنه جارى لمعرفة أسباب التى أدت إلى الهبوط الأرضى بالكوبرى، حيث تقوم لجنة متخصصة من كلية الهندسة جامعة الإسكندرية بمعاينة الهبوط وإصدار تقارير بذلك، كما ستقوم اللجنة برفع تقرير حول ما إذا كان الهبوط الأرضى يؤثر على مبنى الكوبرى أم لا، و أكدت على أن أعمال الإصلاح جاءت خلال 24 ساعة نظرا للأهمية المرورية للكوبرى.

المحافظ يتفقد الكوبرى
فيما أكد اللواء حمدى الحشاش، السكرتير العام لمحافظة الاسكندرية، أن أعمال الإصلاح جاءت بشكل عاجل نظرا للأهمية المرورية للكوبرى، مشيرا فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إلى أن الهيئة العامة للكبارى وجهاز تعمير الساحل الشمالى منوط بهما أعمال إنشاء الكبارى وصيانتها.

المحافظ يشدد على الانتهاء خلال 24 ساعة
وأكد "حمدى الحشاش" أن اللواء محمد الشريف قد شدد على كافة المسؤولين بالجهات المعنية، بمراجعة الحالة الانشائية لكافة الكبارى ولكوبرى محرم بك عقب انتهاء أعمال الإصلاح ورفع تقرير مفصل بالحالة الانشائية، مؤكدا على الدعم الكامل لأى مشكلة تتعلق بالكبارى والعمل على حلها فورا حفاظا على أرواح المواطنين.
الهبوط الارضى
فيما أعلنت محافظة الإسكندرية، أنه تم الانتهاء من وضع الخرسانة الأسمنتية بعد إصلاح الهبوط الأرضى الجزئى بكوبرى محرم بك، وأنه جارى عمل اختبارات للكوبرى من أجل صيانته بشكل متكامل تحت إشراف اللجنة المشكلة من كلية الهندسة جامعة الإسكندرية برئاسة الدكتور سعيد علام عميد الكلية، بالإضافة إلى مديرية الطرق بالإسكندرية برئاسة المهندسة أمل محمود.

بدء أعمال الاصلاح
كانت محافظة الإسكندرية، قد شهدت هبوط جزئى بكوبرى محرم بك وسط المدينة، بالاتجاه من كارفور لمنطقة الشاطبى، وشدد اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية على جميع الجهات المعنية بضرورة الانتهاء من أعمال إصلاح الهبوط الجزئى بكوبرى محرم بك وسط المدينة، خلال 24 ساعة، نظرا لأهمية الكوبرى والذى يربط بين جميع الطرق الرئيسية بالمحافظة، فضلا عن عمل التحويلات المرورية اللازمة، مكلفا الجهات المعنية بتشكيل لجنة هندسية وإعداد الدراسة اللازمة للبدء فى عمل صيانة كاملة للكوبرى لمنع تكرار الحادث مرة أخرى حفاظا على أرواح المواطنين.

تحويلات مرورية
ويعد كوبرى محرم بك أحد أهم الكبارى بالإسكندرية بالرغم من صغر حجمة الا انه يشكل أهمية كبرى نظرا لموقعه المتميز و الذى يربط بين أحد مداخل الاسكندرية، و بين كورنيش الاسكندرية، حيث يربط بالطريق القادم الطريق الصحراوى، و ينتهى بكورنيش الإسكندرية بمنطقة الشاطبى، و يبلغ طوله 3300 متر وعرضة 11 متر، و الارتفاع 15 متر، و به 4 مطالع ومنازل بعرض 9 متر.

تحويلة مرورية اسفل الكوبرى
وظل هذا الكوبرى يعانى من تكدس مرورى شديد، نظرا لصغر حجمة، حيث كان يتكون من حارتين فقط ضيقة المساحة، إلى أن تمت أعمال توسعة الكوبرى فى يونيو عام 2014، وأصبح الكوبرى يتضمن 3 حارات مرورية، حيث تم صب خرسانة بالجانب الشرقى الحارة الجديدة الشرقية، و صب خرسانة أخرى بالحاره الجديدة الغربية.
تنسيق الجهات المعنية للاصلاح
 
رئيس حى وسط
 
غلق جزئى للكوبرى وعمل تحويلات مرورية
 
كوبرى محرم بك
 
مدير مديرية الطرق
 
مدير مديرية الطرق
 
معدات الاصلاح
 
وصول السيارات للاصلاح
 
وصول معدات الاصلاح
 

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



اعلان مثبت

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.