البحث

فايز السراج يطمع فى ثروة ليبيا مطلب المشير حفتر بتوزيع إيرادات النفط على الشعب مرفوض

منذ 3 اسابيع
January 21, 2020, 12:23 pm
فايز السراج يطمع فى ثروة ليبيا مطلب المشير حفتر بتوزيع إيرادات النفط على الشعب مرفوض

فايز السراج يطمع فى ثروة ليبيا : مطلب المشير حفتر بتوزيع إيرادات النفط على الشعب مرفوض
حدث

رفض فايز السراج، رئيس ما يسمى بـ"حكومة الوفاق" فى طرابلس، اقتراح المشير خليفة حفتر، قائد الجيش الوطنى الليبى، بتوزيع إيرادات النفط على الليبيين.


وزعم السراج فى تصريحات لوكالة رويترز، أن ليبيا ستواجه وضعا كارثيا، محاولًا الاستعانة بالقوى الخارجية، لتنفيذ مطلبه بعدم العمل بمقترح قائد الجيش الوطنى بتوزيع إيرادات النفط على الشعب الليبى.
ورفض السراج مطالب المشير حفتر بربط إعادة فتح الموانئ بإعادة توزيع إيرادات النفط على الليبيين.
وقال السراج، إنه سيحترم دعوة قمة برلين إلى وقف إطلاق النار وإجراء محادثات سياسية، لكنه لن يجلس مرة أخرى مع حفتر، على حد تعبيره.
ويقود فايز السراج ميليشيات الوفاق، والتى تتخد من العاصمة طرابلس مقرًا لها، وهى ميليشيات مدعومة من تركيا وقطر تسعى للسيطرة على ثروات الليبين باستخدام المقرات الرسمية فى العاصمة، إلا أن الجيش الليبى بقيادة المشير خليفة حفتر تمكن من تحقيق انتصارات واسعة على الأرض خلال الأسابيع الأخيرة، وتمكن من تحرير تخوم العاصمة من الميليشيات.
وكان السراج وقع اتفاقيات مشبوهة مع الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، بشأن الحدود البحرية والتعاون العسكرى والأمنى، ما أثار غضبا واسعا داخل ليبيا، حيث أعلنت القبائل والبرلمان الليبى رفضها لاتفاقيات السراج وأردوغان، مؤكدين أنها محاولة بائسة لإعادة إنتاج الاحتلال العثمانى فى ليبيا، وهو ما أدى إلى تحرك الجيش الليبى لتحرير العاصمة من الميليشيات الموالية لتركيا. 
وأعلن حفتر التزامه بوقف إطلاق النار الذى دعت إليه روسيا، بالإضافة إلى مشاركته فى مؤتمر برلين بالعاصمة الألمانية، والذى أقر مسودة لوقف إطلاق النار وحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، انتظارا لما تسفر عن المفاوضات بشأن إعادة تشكيل حكومة يتوافق عليها البرلمان الليبى.

هذا الخبر منقول من : مبتدأ





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.