البحث

ماذا حدث لزنار السيدة العذراء ؟ .. معلومات لا تعرفها عن تاريخ كنيسة أم الزنار الأثرية

منذ 4 اسابيع
January 22, 2020, 10:24 pm
ماذا حدث لزنار السيدة العذراء ؟ .. معلومات لا تعرفها عن تاريخ كنيسة أم الزنار الأثرية


ماذا حدث لزنار السيدة العذراء ؟ معلومات لا تعرفها عن تاريخ كنيسة أم الزنار الأثرية


تقع كنيسة " أم الزنار " الأثرية و التي تعد من احدي أقدم الكنائس في العالم ، بمدينة " حمص " السورية ، في منطقة " الحميدية " ، تم إنشاؤها في القرن الأول الميلادي ، و تحتفظ الكنيسة "بثوب السيدة العذراء " المقدس .   بنيت الكنيسة بعد وفاة السيدة العذراء بـ 3 سنوات ، حيث أن الكهف القديم كان يسع حوالي 30 مصلي ، و لم يكن يضم أي علامات علي أن هذا المكان " كنيسة " ، خوفاً من تعرض المؤمنين للاضطهاد ، الذي كان يتعرض له المؤمنين حينها ، و عقب انتشار الديانة المسيحية ، بنيت كنيسة من الحجر الأسود ، مارس فيها المصلون شعائرهم الدينية ، ثم ردموها و بنوا الكنيسة الحالية الضخمة ، التي تتسع لـ 500 مصلي .   بعد وفاة السيدة العذراء بـ 3 أيام ، رأي " توما الرسول " أن السيدة العذراء تصعد إلي السماء محمولة في موكب ملائكي عجيب ، فأخد بركة الجسد الطاهر ، و طلب علامة ، ليبين لإخوته التلاميذ ، حقيقة صعود العذراء بلا جسد إلي السماء ، فأعطوه " الزنار المقدس " ، فحمل القديس " الزنار " معه حتى وفاته ، و دفن الزنار مع رفات القديس ، و نقل من بعدها الزنار إلي مدينة " حمص " سنة 476 ميلادياً .   في أواسط القرن العشرين كانت الكنيسة ، مقراً لبطريركية " أنطاكيا " و سائر المشرق للسريان الأرثوذكس ، و بعد انتقال الكرسي البطريركى إلي العاصمة " دمشق " ، غدت مقر " إيبارشية " حمص ، و تشتهر الكنيسة بنمطها المعماري الفريد ، و في عام 2012 قام الإرهابيين بحرق الكنيسة بالكامل ، لكن زنار " السيدة العذراء " لم يصب بأي أذي ، نظراً لنقله إلي مكان أخر بعيداً عن الاشتباكات و الحرب ، و بعد عودة الأمن و الأمان ، أعيد إلي الكنيسة ، و هو الآن مقصداً لكثير من المؤمنين .

 

هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.