البحث

الطيران المدني تسدل الستار وتنهي الجدل المثار بشأن طيار واقعة محمد رمضان

منذ 1 اسابيع
February 13, 2020, 7:52 pm
الطيران المدني تسدل الستار وتنهي الجدل المثار بشأن طيار واقعة محمد رمضان

حدث


أسدلت سلطة الطيران المدني المصري، الستار على الجدل المثار بين رواد الفضاء الالكتروني وصفحات الإعلام، الذي استمر على مدار اليومين الماضيين، حول واقعة الطيار أشرف أبو اليسر، المسحوب رخصة قيادته نهائيًا على خلفية واقعة مخالفته لقوانين الطيران المدني، بعد السماح للفنان محمد رمضان الدخول إلى قمرة القيادة أثناء رحلة خاصة والتقاط مشاهد مصورة يدعي فيها قيادته للطائرة.


وعقبت سلطة الطيران المدني المصري، للمرة الثانية على تلك الواقعة، بتأكيد قرار إلغاء رخصة الطيار قائد الرحلة نهائيًا وسحب رخصة الطيار المساعد لمدة عام، وذلك لمخالفة قانون الطيران المدنى المصري رقم 28 لسنة1981 والمعدل بالقانون رقم  136 لسنة 2010، والتشريعات والقوانين الدولية الخاصة بالسلامة المهنية.


إقرأ أيضا:
تصاعد الأزمة بين الطيار الموقوف والفنان محمد رمضان
سلطة الطيران عن الطيار المفصول: قرار سحب الرخصة نهائي وفقا للقانون
50 عاما في الطيران أضاعها محمد رمضان كابتن أشرف أبو اليسر: «حكاية عمري ما ينفعش تخلص كده»


وقال الطيار سامح الحفني رئيس سلطة الطيران المدني المصري، إنه بشأن واقعة مقطع الفيديو المصور لأحد الفنانين المشهورين داخل قمرة قيادة إحدى الطائرات التابعة لشركة طيران مصرية، فقد قامت سلطة الطيران المدنى وكافة الجهات المختصة فى حينه بإجراء تحقيق دقيق للتأكد من الواقعة وملابساتها.


وأضاف سامح الحفني، في بيان صادر عن سلطة الطيران المدني، مساء اليوم الخميس، أنه ووفقًا لما ورد بنتائج التحقيق واعتراف قائد الرحلة بصحة الواقعة ومخالفة قانون الطيران المدنى المصرى رقم 28 لسنة 1981 والمعدل بالقانون رقم  136 لسنة 2010، وبناءً عليه فقد تم اتخاذ قرار إلغاء رخصة الطيار قائد الرحلة نهائيًا وسحب رخصة الطيار المساعد لمدة عام، مؤكده أن قرارها جاء من منطلق التزام وزارة الطيران المدنى والشركات والهيئات التابعة لها بالتشريعات والقوانين المنظمة لصناعة النقل الجوى والتى تضع إجراءات السلامة الجوية فى مقدمة أولوياتها.


القرار الأول لوزارة الطيران المدني، حول الواقعة، كان في منتصف أكتوبر الماضي، بعدما فرضت نفسها على السوشيال حينما نشر الفنان محمد رمضان مقطع الفيديو داخل قمرة قيادة إحدى الطائرات الخاصة يبدو فيه كأنه يقودها، حينها تم تحول الواقعة للتحقيق، وأعقبها قرار وزارة الطيران بإلغاء رخصة الطيار قائد الرحلة وسحبها مدى الحياة والطيار المساعد لمدة عام.


وجاء بيان الوزراة حينها، ينص، "بأنه بعد التأكد من ثبوت ارتكاب مخالفات لقوانين الطيران المدني المصري، اتخذنا إجراءات رادعة حيال ما حدث من أفعال مستهترة وغير مسئولة، حيث تقرر إلغاء رخصة الطيار قائد الرحلة، وسحبها مدى الحياة، وعدم توليه مستقبلًا أية أعمال تخص الطيران المدني سواء إدارية أو فنية، وسحب رخصة الطيار المساعد لمدة عام".


وأكدت الوزارة ثقتها بشركات الطيران المصرية وإلتزامها بتطبيق المعايير القياسية الدولية لتحقيق أعلى معدلات الأمن والسلامة، وكذلك ثقتها في مهنية وحرفية الطيارين المصريين وإلتزامهم بالتشريعات والقوانين التي تحقق أعلي معدلات السلامة الجوية، واعتبرت أن هذة الواقعة عملًا فرديًا ولا يدل على عدم انضباط والتزام الطيارين المصريين بالمعايير الدولية، وقالت إن صناعة الطيران المدني تقوم بالأساس على الالتزام المطلق بمعايير السلامة الجوية ولا مجال للتهاون مطلقًا مع أي إخلال أو استهتار أو تجاوزات لتلك المعايير.


عقب ذلك القرار من قبل وزارة الطيران المدني، توارت الأزمة بعيدًا عن أنظار الإعلام لمدة تجاوزت أربعة أشهر، حتى أعُيدت إلى ساحة الفضاء الالكتروني مجددًا، ولكن هذه المرة من قبل الطيار قائد الرحلة "أشرف أبواليسر"، الذي خرج بدون مقدمات من خلال مقطع فيديو لا يتجاوز الدقائق المعدودة يسرد تفاصيل الواقعة التي أنهت تاريخ حياته المهني والعملي، سرعان ما انتشرت هذه المشاهد على السوشيال ميديا في غضون ساعات قليلة، ليعيد القضية فرض نفسها على الساحة مرة أخرى، خاصة بعدما أعقبها رد الفنان محمد رمضان  عليها من خلال برامج التوك شو.


ووسط غمرة هذا الزحام الذي اجتاح الفضاء الإلكتروني، استطاع موقع "صدى البلد" إجراء أول لقاء صحفي مع الطيار صاحب الواقعة، عن قرب من داخل منزله، لمعرفة من هو هذا الطيار صاحب الواقعة، ولماذا صمت هذه الفترة عن الحديث إلى وسائل الإعلام، وأجاب على كافة التساؤلات ليوجز اختفاؤه بأنه كان محاولة منه للتواصل إلى حل الأزمة بعيدا عن الإعلام خاصة بعد وعود محمد رمضان له بحلها، ولكنه عندما أخلف بوعده خرج للحديث عن الواقعة.


تصريحات الطيار أشرف أبو اليسر، تبعها تبادل تغريدات تبدو كيدية من قبل الفنان المراهق، أطلقها بين الساعة والأخرى تسببت في هجوم جماهيري شديد نحوه وقابله تعاطف مع الطيار، مما دفعه إلى حذف هذه التغريدات، وظل ذلك الوضع قائمًا بين رمضان والطيار الذي تهافتت كافة وسائل الإعلام للتواصل معه للحديث عن الواقعة، منذ ظهوره في 8 فبراير الجاري، حتى قبل ساعات قليلة وسط تكهنات وفرض احتماليات من تخفيفه قرار عقوبته أو عدول وزارة الطيران عنه بقرار مغاير يشوبه اعتبارات إنسانية، ولكن سرعان ما خرجت سلطة الطيران المدني، قبل ساعات قليلة، لتؤكد مجددا على قرارها بأنه لا تهاون في تطبيق قوانين الطيران المدني، وقوانين السلامة الجوية.
وقالت إنه وفقًا لما ورد بنتائج التحقيق واعتراف قائد الرحلة بصحة الواقعة ومخالفة قانون الطيران المدنى المصرى رقم 28 لسنة 1981 والمعدل بالقانون رقم  136 لسنة 2010، وبناءً عليه فقد تم اتخاذ قرار إلغاء رخصة الطيار قائد الرحلة نهائيًا وسحب رخصة الطيار المساعد لمدة عام.
قرار سلطة الطيران المدني، للمرة الثانية، لم يكن مفاجأة باعتبار أنه قرار تم اتخاذه وفقا للقانون وهو ما أقره الطيار صاحب الواقعة، حيث أنه كان استاذ بالكلية الجوية وعمل بالطيران المدني لمدة تجاوزت العشرين عاما، فهو على دراية تامة بقوانين الطيران المدني، ولكنه أغلق أمام باب شروعه في التقدم بالتماس إلى تخفيف هذا القرار.


وبهذا القرار الصادر من سلطة الطيران المدني، فقد حسم باب المراوغة في هذا الاتجاه الرسمي بالنظر ناحية وزارة الطيران المدني، ولكن تبقى نافذة القضية مفتوح شباكها ناحية الفنان محمد رمضان، الذي غرد منذ قليل، على صفحته الرسمية على "تويتر"، عقب قرار سلطة الطيران المدني، مساء اليوم الخميس، قائلا:«انا مكدبتش لما قولت ان الكابتن عارف ان في فيديو بيتصور وانا معرفش قوانين الطيران المدني ولو حضرته قالي ممنوع الدخول مكنتش هزعل ومع ذلك قسمًا بالله لم ولن أتخل عنه وربنا وحده يعلم بذلك".
 

هذا الخبر منقول من : صدى البلد





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



اعلان مثبت

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.