البحث

الموت يختطف الصينيين في فالنتين 2020

منذ 1 اسابيع
February 14, 2020, 2:12 pm
الموت يختطف الصينيين في فالنتين 2020

الموت يختطف الصينيين في فالنتين 2020

كان من المفترض أن تقضي جيانج لاني يوم الفلانتين، ببدء جولة مكوكية مع صديقها في الصين، يستمتعان بزيارة الحدائق الكلاسيكية في سوتشو، ومعارض الفن الحديث في شنغهاي، والتزحلق على الجليد وسط بكين.

لكن تبدل الحال، فبعد أن كانت تحلم بيوم رومانسي، أمضت الفتاة البالغة من العمر 24 عامًا وصديقها الأوكراني أكثر من أسبوعين في غرفة بمنزل والديها في مقاطعة لياونينج الشمالية الشرقية، خشية الإصابة بفيروس كورونا الجديد، الذي أودى بحياة 1380 شخصا حتى الآن.

فمع اقتحام فيروس كورونا البلاد وتفشيه، أصبح عيد الحب هذا العام غير مرحب به في الصين، فالأمر تحول من يوم رومانسي إلى كارثي.

ووفقًا لوكالة "فرانس برس"، كان لتفشي فيروس كورونا أو "كوفيد 19" وارتفاع ضحاياه، أثر كبير على وقف حركة النقل، وإغلاق المطاعم والمزارات السياحية الرئيسية، ومحلات بيع الزهور، وقاعات الحفلات الموسيقية، حيث لم يترك للأزواج خيار سوى قضاء الليل في منازلهم.

وفي بكين، ألغت السلطات العروض المخصصة لعيد الحب - من حفلة "My Heart Will Go" إلى عشاء الكابوريا الذي يصل تكلفته إلى 1668 يوان (240 دولارًا) لشخصين.

اقرأ أيضا: 
وزير الدفاع الأمريكي: سنواصل عملياتنا للقضاء على داعش


وأكدت تايرا لي التي تعيش في بكين مع صديقها منذ نحو ثلاث سنوات، أن عيد الحب هذا العام "لن يكون مختلفًا عن الحياة اليومية تحت الحجر الصحي".

وأشارت إلى أنها منذ رأس السنة القمرية الجديدة، لم تغادر هي وشريكها المنزل إلا لشراء البقالة فقط - ولم يطلبا حتى توصيل الطعام خوفًا من الإصابة بكورونا.

وقالت السيدة البالغة من العمر 33 عاما لوكالة "فرانس برس" "بالتأكيد لن تكون هناك أزهار أنا لا أجرؤ على استقبالها ولا شرائها أيضا".

وأدى خطر الإصابة بفيروس كورونا، إلى انهيار مبيعات الشركات في عيد الحب التي كانت تأمل الاستفادة من هذا اليوم الذي يعتبر موسم انفراجة عليهم وعلى آلاف البائعين.

وقال بائع الزهور في بكين، زيان هوا جي لوكالة فرانس برس إن المبيعات انخفضت بنسبة تصل إلى 70 ٪ عن العام الماضي - لأن الكثير منهم لم يعودوا إلى المدينة للعمل.

وأوضح بائع آخر أن المبيعات انخفضت إلى 50٪ لأن الزبائن أصبحوا خائفين من انتقال الفيروس عن طريق موظفي التوصيل، فيما أكد متجر أنهم "ليس لديهم مخزون".

وانخفضت إمدادات سوق كونمينج دونان أكبر مركز لتجارة الزهور في الصين إلى النصف وهبطت أسعار الجملة بأكثر من 70 في المائة في 10 فبراير، وهو أول يوم تداول بعد عطلة رأس السنة القمرية الجديدة. 

وقدر أحد مديري المركز أن مزارعي الزهور والبائعين سيخسرون ما يصل إلى 1.4 مليار دولار في الربع الأول من عام 2020، بسبب وقف الإمدادات ومخاوف الناس، وفقًا لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

كما تأثرت الصناعة الخاصة بالزواج في الصين أيضا، بعدما دعت الحكومة الصينية مواطنيها لتأجيل حفلات الزفاف في وقت سابق من هذا الشهر.

وقالت تشو هي، 25 عامًا، إنها وخطيبها كانا يخططان لإقامة حفل زفافهما في عيد الحب، لكنهما أجلاه بسبب مخاوف الإصابة بفيروس كورونا.

كما أدى انتشار فيروس كورونا إلى تعقيد لقاء الأحبة، حيث أغلقت العديد من المدن في الصين أحيائها أمام الزوار الخارجين في محاولة لاحتواء الوباء.

فالنسبة لـ شاو وان، البالغة من العمر 28 عامًا، التي تعمل في بكين، فقد عزلها الوباء عن صديقها - الموجود في تايوان - إلى أجل غير مسمى.

وأكدت أنها لا ترغب في عودته إلى الصين، متساءلة "ماذا لو أصيب في طريق العودة؟".

ولكن كان لفيروس كورونا، جانب إيجابي أيضا، فقالت لي إنها أصبحت تستمتع بالمزيد من الوقت مع صديقها خلال جلوسهما في المنزل، عكس  الماضي عندما كانت حياتهم مليئة بالأعمال، ما كان يضطرهما لرؤية بعضهم البعض في تمام العاشرة مساءً.

فيما أصبحت مياو هي وشريكها أكثر سعادة بعد التطوع في الأعمال الإغاثية بمدينة ووهان، بورة انتشار كورونا.

وكان التلفزيون الصيني، أعلن اليوم الجمعة، ارتفاع حالات الوفاة نتيجة فيروس كورونا المستجد إلى 121 شخصا في عموم البلاد خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقال التلفزيون إن وزارة الصحة الصينية سجلت حتى الآن 5 آلاف و90 حالة، لتصل عدد الحالات الإجمالية المصابة بالوباء منذ تفشيه إلى 55 ألفا و748 شخصا، وعدد الوفيات الإجمالية إلى 1380.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



اعلان مثبت

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.