البحث

القشطة والسمن البلدي بريئة من الكوليسترول و كشف الأسباب الحقيقية للإصابة وكيفية تفاديه

منذ 1 شهر
February 17, 2020, 8:34 am
القشطة والسمن البلدي بريئة من الكوليسترول و كشف الأسباب الحقيقية للإصابة وكيفية تفاديه

القشطة والسمن البلدي بريئة من الكوليسترول و كشف  الأسباب الحقيقية للإصابة وكيفية تفاديه

من المعروف أن الكوليسترول يرتبط دائما بجلطات القلب والشرايين ارتباط وثيق ، وإذا لم يتم معالجته سيؤدي لانسداد شرايين القلب والدماغ والأطراف ، خاصة إذا كان الشخص مدخنا أومصابًا بالبدانة، أوارتفاع ضغط الدم، أو مرض السكر.
والكوليسترول له نوعان نوع ضار بالجسم ونوع مفيد له ، وهو ماده شحميه هامه للجسم ، ترتبط مع البروتينات الشحميه والتي تقوم بنقل الكولسترول من وإلى الخلايا، ويقوم الكوليسترول في الجسم بإنتاج الهرمونات الجنسية، وبناء أغشية الخلايا.
ويتكون الكوليسترول في الجسم عن طريق الكبد حيث يقوم الكبد بإنتاج 80% من كوليسترول الدم ، ويتكون أيضا بنسبة 20% من مصادر غذائية أهمها اللحوم والسمك والبيض والدجاج ، والزبدة ، والجبنة، والحليب الكامل ، في حين لايحتوي الطعام النباتي كالفواكه والخضار والحبوب على الكوليسترول .
لكنه هناك نوعان من الكوليسترول نوع ضار ويسمى (LDL) لأنه يحدث أمراض القلب ، وكوليسترول نافع أو الحميد ( HDL) لأنه يقي من حدوث تصلب الشرايين .
لكن الدكتور أسامة حمدي أستاذ السكر والباطنة بجامعة هارفارد الأمريكية، له رؤية أخرى في أضرار الكوليسترول التي من المتعارف أنه يصيب القلب والشرايين بالجلطات، فيقول أن الكوليسترول برئ من الاصابة بجلطات القلب والشرايين، خاصة بعد أن قامت  منظمة الزراعة الأمريكية برفعه من قائمة المحضورات، مضيفا أنه هناك خلط على الكثير من الأشخاص بين ما يسبب الأصابة بالكوليسترول في الدم وما يؤدي لمخاطر السمنه وجلطات القلب والشرايين
فبالتأكيد خفض الكوليسترول الضار( LDL) يؤدي الى خفض فرص الإصابة بجلطات القلب والدماغ خاصة عند مرضى السكر، لكن الالتباس يكمن في مصدرارتفاع الكوليسترول 
وليس عن خطر الكوليسترول، فكوليسترول الدم الضار LDL يأتي من زيادة إنتاجه من الكبد
 وليس له حل طبي سوى العلاج بمخفضات الكوليسترول المعروفة بالاستاتين  statinأو بعض الادوية الحديثة بالحقن، أما الكوليسترول في الطعام كالموجود في البيض والكبد والكلاوي والمخ والجمبري وغيره من القشريات البحرية فمساهمته قليلة في كوليسترول الدم لصعوبة إمتصاصة من الأمعاء فتأثيره لا يزيد عن ١٠-١٥٪؜ من كوليسترول الدم وهو ما وجدت هيئة الزراعة الأمريكية في ٢٠١٥، و لاداعي لتحديد كميته في الأكل لأقل من ٣٠٠٠ مجم يوميًا كما كان معهودًا ومنصوحًا به من قبل ، شيرا إلى أنه طالب بذلك لسنوات أنا وكثير من زملائي من الخبراء في التغذية الطبية ، وهو ما تم رفعه فعلًا من التوصيات فيمكن للشخص البالغ أن يتناول بيضة أو إثنين مسلوقتان يوميًا بلا خوف.، وللتأكيد مرة ثانية هذا ليس معناه أن الكوليسترول غير ضار ولكن زيادته من هذا المصدر (البيض) ضئيلة.
والأمر الآخر يتمثل  في خطورة الدهون المشبعة وعلاقتها بجلطات القلب والدماغ
 لأنها ترفع الكوليسترول الضار في الدم.
وللتوضيح الدهون المشبعة لا تحتوي على الكوليسترول ولكن تناولها بكثرة يرفع من مستوى الكوليسترول الضار في الدم بنسبة كبيره ، وتأتي الدهون المشبعة من مصدرين رئيسيين
 أولهما اللحوم، والثاني منتجات الألبان كاملة الدسم.
فالدهون المشبعة من اللحوم تزيد بلا شك من فرص الإصابة بجلطات القلب والشرايين،  كما أن اللحوم نفسها وخاصة المخلقة منها كاللانشون والهوت دوجز وغيرها تزيد من فرص الاصابة بالسكر من النوع الثاني.
لذا للوقاية من أمراض شرايين القلب والمخ 
يجب نزع دهن اللحوم الحمراء والامتناع تمامًا عن أكل اللحوم المُخَلقة processed meat         
ولتقليل فرص الاصابة بالسكر ينصح بالإقلال من أكل اللحوم الحمراء ككل الا مرة أو إثنان في الاسبوع ، والامتناع عن اللحوم المخلقة كليًا.
أما المصدر الآخر للدهون المشبعة وهو منتجات الألبان كالزبادي والجبن والقشدة والسمن البلدي، فهى ذات فائدة على عكس الدارج ولا تزيد من أمراض شرايين القلب والدماغ كما كان معتقدًا من قبل، ولقد إنتهينا لتونا من بحث سيعرض في المؤتمر القادم للجمعية الامريكية للسكر
 يوضح أنه لا فرق بين منتجات الالبان عالية أو منخفضة الدسم على مسببات أمراض القلب والشرايين، إلا أن متناولي منتجات الألبان عالية الدسم قد زاد وزنهم لكثافة السعرات الحرارية في دهن منتجات الألبان، ومعنى ذلك أنه يمكنك تناول منتجات الألبان عالية الدسم بدون خوف
ولكن لنقلل الكمية حتى لا يزيد وزنك وبالتالي تزيد فرصة إصابتك بمرض السكر وأمراض القلب والمرتبطة أيضًا بزيادة الوزن.
يبقى نوعان من الدهون أولهما قاتل جدًا والآخر مفيد جدًا، أما القاتل جدًا 
فهو الزيوت المهدرجة كالسمن الصناعي والموجود في جميع المعجنات
 كالتورته والكعك ومعظم الحلويات والبسكويت والبطاطس المحمرة والمقليات
 ويكفي تناول جرام واحد منه يوميًا ليزيد فرصة حدوث جلطات القلب بنسبة ٩٣٪؜ كما أثبتت كلية هارفارد للصحة العامة.
مؤكدا أنه للأسف مصر وباكستان أعلى دولتان في العالم في إستهلاك هذا السمن المصنع من الزيوت المهدرجة والتى منعته تمامًا العديد من الدول المتقدمة لخطورته الشديدة.
فالسمن المصنع السم القاتل في علب من الصفيح! 
أما الدهن المفيد فهو القادم من زيت الزيتون والكانولا والأفوكادو وهى الزيوت الوحيدة التي تخفض الكوليسترول الضار وترفع الكولسترول الحميد في الدم. 

نقلا عن صوت الامه




اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



هام جدا

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.