البحث

قرار رسمى من تركيا سيكون سبب غضب روسى عارم

منذ 1 شهر
February 21, 2020, 1:16 pm
قرار رسمى من تركيا سيكون سبب غضب روسى عارم

حدث
قرار رسمى من تركيا سيكون سبب غضب روسى عارم



  أغلقت تركيا مجالها الجوى أمام الطيران الحربى الروسى، فيما حظرت مرور طائرة نقل عسكرية روسية وطائرتين من طراز سوخوي 24 فوق أراضيها ، وفق ما ذكرته شبكة سكاي نيوز فى خبر عاجل لها .
وفى وقت سابق دعا مركز المصالحة الروسى فى سوريا، تركيا إلى تأمين خروج المدنيين من مدينة إدلب شمال غربى سوريا، ونفى رئيس مركز المصالحة الروسى فى سوريا اللواء بحرى أوليج جورافليوف، الأنباء التى تحدثت عن نزوح "مئات آلاف" المدنيين من محافظة إدلب السورية نحو الحدود السورية التركية بسبب العمليات القتالية ضد الإرهابيين.     وقال جورافليوف: "الأنباء حول تدفق مزعوم لـ" مئات الآلاف "من المدنيين المحليين الذين هربوا إلى الحدود السورية التركية بسبب القتال بين الإرهابيين والقوات السورية شرق المحافظة غير صحيحة"​​​، مؤكدا "عدم وجود مواد مصورة أو أشرطة فيديو يمكن التحقق منها، وأى أدلة أخرى تدعم أنباء نزوح "حوالى مليون" شخص من منطقة خفض التصعيد فى إدلب إلى الحدود السورية التركية".
وأضاف: "جميع شرايين النقل الرئيسية شمال المحافظة تعمل بشكل طبيعي، خلال الأسابيع القليلة الماضية، مما أتاح نقل معدات عسكرية وسيارات شحن تابعة لتركيا إلى أراضى منطقة خفض التصعيد، والتى يبلغ طول القافلة عدة كيلومترات إضافة إلى ذخائر".
وقالت وزارة الدفاع الروسية، إن تركيا أرسلت تعزيزات عسكرية هائلة إلى إدلب السورية، وذلك بحسب تصريحات نقلتها فضائية العربية، في نبأ عاجل، منذ قليل.
وفي سياق منفصل طالب قادة الاتحاد الأوروبى، بوقف العمليات العسكرية فى محافظة إدلب بشمال غرب سوريا، ودعا القادة - فى بيان مشترك عقب قمة ببروكسل، وفقا لقناة (الحرة) الأمريكية اليوم الجمعة - كل الفاعلين إلى وقف القتال فوراً والسماح بوصول المساعدات الإنسانية بشكل مباشر وبدون عوائق إلى جميع المحتاجين إليها، كما طالب قادة الاتحاد الأوروبى فى بيانهم بوقف دائم لإطلاق النار وبتوفير ضمانات لحماية المدنيين.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()


خبر مفرح تقرير لجنة خبراء منظمة الصحة العالمية عن وضع مصر

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.