البحث

هذا ما فعلوة مرتزقة أردوغان بوحشية مع افراد من هذا الجيش الخاص بهذه الدولة العربية

منذ 1 شهر
February 22, 2020, 12:48 pm
هذا ما فعلوة مرتزقة أردوغان بوحشية مع افراد من هذا الجيش الخاص بهذه الدولة العربية

حدث
هذا ما فعلوة مرتزقة أردوغان بوحشية مع افراد من هذا الجيش الخاص بهذه الدولة العربية




نجحت قوات الجيش السورى فى القضاء على تنظيم داعش الإرهابي فى الأراضى السورية، ولكن ما ورثه المرتزقة السوريين الموالين لتركيا من التنظيم الإرهابى موجود ولم يغب عن الظهور.

وانتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر أحد المرتزقة من الفصائل الموالية لتركيا يحمل رأس جندي من قوات الجيش السورى بعدما ذبحه، وفقا لما نقلته العربية.

وأوضح الفيديو المرتزق وهو يمشي مختالا بفعلته، يتحدث كاشفا تفاصيل ما قام به، حيث أقر بأن مكان الجريمة هو بلدة النيرب التابعة لمحافظة إدلب شمال سوريا، وأن القتيل هو عنصر من الجيش السوري.

ولم تكن هذه الجريمة الأولى التى يرتكبها مرتزقة أردوغان في سوريا، فأوضح مقطع فيديو آخر مرتزقا موالى لتركيا أيضا أمسك هاتف عنصر بالجيش السوري، بعد أن قطع رأسه أيضا، واتصل بوالدة القتيل كي يخبرها بفعلته.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تنتشر فيها أدلة بالصوت والصورة على ارتكاب موالين لتركيا جرائم ضد الإنسانية ترقى لجرائم حرب في سوريا، خصوصا بعد مقتل هفرين خلف، السكرتير العام لحزب سوريا المستقبل الذي يشارك منذ العام 2017 في الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا في 12 أكتوبر 2019 على طريق إم 4 الدولي من قبل عناصر مسلحة مدعومة من تركيا، بعد أن تم إنزالها من سيارتها من قبل القوات التابعة لتركيا وقتلها.

وكانت منظمة العفو الدولية، اتهمت العام الماضي بعد اجتياح أنقرة الشمال السوري، القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها بارتكاب جرائم حرب.

كما ذكرت المنظمة في تقرير أن القوات التركية وتحالف المجموعات المسلحة المدعومة من قبلها أظهرت تجاهلا مخزيا لحياة المدنيين، عبر انتهاكات جدية وجرائم حرب، من بينها عمليات قتل بإجراءات موجزة وهجمات أسفرت عن مقتل وإصابة مدنيين.

هذا الخبر منقول من : الدستور





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



اعلان مثبت

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.