البحث

كشف تطورات جديدة في قضية أحمد عز وشقيقة زينة .. شاهد

منذ 1 شهر
February 26, 2020, 11:42 pm
كشف تطورات جديدة في قضية أحمد عز وشقيقة زينة .. شاهد

حدث
كشف تطورات جديدة في قضية أحمد عز وشقيقة زينة شاهد

أصدرت محكمة جنح العلمين، المنعقدة بمحكمة برج العرب بالإسكندرية، قرارا بتأجيل البت في قضية مشاجرة الفنانة أحمد عز، وشقيقي الفنانة زينة، بأحد فنادق الساحل الشمالي، إلى جلسة يوم 31 مارس المقبل للنطق بالحكم، بعد مشاهدة المحكمة وفريق الدفاع الفيديوهات المصورة، في فندق العلمين، والاستماع إلى تسجيل صوتي قدمه فريق الدفاع عن عز.

أحمد عز وزينة بمواجهة جديدة أمام القضاء
أطراف المشاجرة الثلاث أحمد عز وزينة غابوا عن حضور الجلسة، وحضر عن عز محاميه أشرف عبد العزيز الذي طلب إثبات التناقض البين الذى يستعصي على المواءمة والتوفيق، بين المفتعلة إصابتها، والمدعية سبها، فى محضر الشرطة عن روايتها للواقعة فى تحقيقات النيابة العامة، الذى يؤكد تلفيق الاتهام للمنسوب إليه التهمة.
 
كما دفع بكيدية الاتهام وتلفيقه، واستحالة وقوع الجريمة، كما اثبتتها فى الأوراق، وانتفاء أركان جريمتي الضرب والسب نظرا للتناقض البين بين الدليل القولى، بأقوال شهود الإثبات، وبين الدليل الفنى الملعون والباطل.
 
وأكد أشرف عبد العزيز على بطلان الدليل الفني، التقرير الطبى المرفق بالأوراق لاصطناعه ومخالفته للحقيقه، والواقع للكيد والتشهير والانتقام، لعدم توافر ختم المستشفى عليه نهائيا، ولعدم إثبات رقم تحقيق الشخصية المدعى أصابتها، وكذلك لعدم إثبات تحويلها للمستشفى بالمحضر.
 
وتضمنت أوراق التحقيق تأكيد الطبيب الذى أجرى التقرير الطبي لشقيقة زينة، أنه قد تحدث المصابة تلك الإصابه لنفسها بيدها الأخرى، دون أن يطلع على تحقيق شخصيتها و يثبتها، ودون أن يتأكد أن المرافق لها شخص شرطى من عدمه، قائلا: هو قرر لى إنه مندوب شرطة السياحة، كما أنه عند سؤالها بمحضر الشرطه، لم تقرر أنها بها إصابات، وطلبت توقيع الكشف الطبى عليها، ولم يجري سؤالها عن إصابتها ومحدثها.
 
وفيما يخص قضية سب أحمد عز لشقيقة زينة توقف عبد العزيز أمام تناقض أقوال الشهود عن أقوال المجنى عليها عن أقوال الضابط مجرى التحريات، فى ألفاظ السباب تناقضا يستعصي على المواءمة، ويفترض أحدهم كاذب، وتضارب أقوال شهود الإثبات، تضاربا يستعصي على المواءمة والتوفيق، وتكذب المجنى عليها لهم، كل عندما أنكرت واقعة الضرب، وتكذيب كاميرات المراقبة عين اليقين، لما رواه شهود الإثبات.
 
وطلب مراعاة التزامن بين الكشف الطبى وحدوث الواقعة، وإرفاق التقرير الطبى، واختفاء الشاكية عقب الواقعة، بحجة الصعود مع الأولاد الغرفة، وتبريرها تأخيرها فى عمل المحضر، أنها جلست 5 ساعات لعمل المحضر، ذلك الأمر الذى يؤكد على افتعالها الإصابة.
كما توقف أمام القصور البين فى محضر الشرطة، بعدم مناظرة المجنى عليها، بواسطة أنثى، وعدم ذكر ما بها من إصابات، وبطلان تحريات المباحث لمكتبيتها، وعدم جديتها وتضارب أقوال مجرى التحريات، مع نسرين رضا إسماعيل، مطالبا برفض الدعوى المدنية لانتقاء أركانها وشروطها مجتمعة.
 
وبنفس الوقت طالب فريق الدفاع عن أحمد عز بتأكيد ثبوت واقعة تعدي المتهمة على المجني عليه بالسب والضرب على الوجه، بموجب كاميرات المراقبة، وكذا سبها له هى وشقيقها، بموجب التسجيل الصوتي المرفق بالأوراق، وما أكده شهود المجنى عليه، ثبوتا يقينيا بكاميرات مراقبة الفندق التى فرغتها النيابة العامة.
 
وحضر عاصم قنديل المحامي بالنقض عن شقيقي زينة "سارة ومحمد رضا"، وطلب لهما البراءة من تهمة ضرب وسب أحمد عز لعدة أسباب منها عدم معقولية تصور الواقعة، والتناقض بين الشهود، والقصور بمحضر جمع الاستدلالات، وعدم جواز تقديم المشكو في حقها، عن تهمه الضرب، وبطلان وعدم جدية تحريات المباحث.

نقلا عن مجلة سيدتى




اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



اعلان مثبت

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.