نجيب محفوظ يكشف سرًا خطيرًالغز عشق الأدباء لـ«الشيشة»

منذ 1 سنه
March 9, 2020, 3:04 am

  نجيب محفوظ يكشف سرًا خطيرًالغز عشق الأدباء لـ«الشيشة»
كانت الكتابة عن أديب نوبل مرتبطة بالتدخين، ففي البداية كان يدخن الشيشة، ثم وجد أنها غير عملية فكان يضطر أثناء الكتابة أن ينزل للمقهى، فلم يكن يدخنها في منزله.

وحسبما ورد في كتاب "ليالي نجيب محفوظ في شبرد"، استبدل نجيب محفوظ الشيشة فيما بعد بالـ"بايب"، إلى أن استقر على تدخين السجائر، فهي الاختيار الأسهل بالنسبة له.

الشيشة كلمة فارسية معناها "الزجاج"، وهو الاسم الذي عُرفت به النرجيلة في مصر، وحسبما قال إدوارد لين:"إن التدخين يتم من خلال أنبوبة طويلة لينة تسمى"لي".






روى الأديب الراحل جمال الغيطاني، أن مقهى الندوة الثقافية في ميدان باب اللوق كانت أشهر مقهى في القاهرة لتدخين"النرجيلة"، وكان صاحبه محمد حسنين يمتلك مقهى بناه سنة 1920 بشارع منصور بالقرب من مكان الغرفة التجارية، ثم هدم المقهى عام 1959، وانتقل أبناؤه رشاد وجلال وعلى إلى مقهى الندوة الثقافية، الذي كان يقصده كبار الكتاب والفنانين من هواة تدخين"النرجيلة".

أما مقهى الأوبرا فكان أشهر مقاهي تدخين "النرجيلة" حتى منتصف القرن الـ19، وكان يعرف في الثلاثينات والأربعينات باسم كازينو بديعة نسبة لصاحبته بديعة مصابني، فكانت تقدم فيه النرجيلات للزبائن، كل زبون له"لي" خاص به مكتوب فوقه اسمه، لا يدخن به شخص آخر، وكان الحجر يقدم محفوفًا بالزهور، وفي الماء توضع ثمرات من الكرز، وكان سجلس بالمقهى عدد من كبار رجال السياسة والاقتصاد والأدباء، وأهمهم نجيب محفوظ المدخن العريق للنرجيلة.حسبما ذكر "جمال الغيطاني" في كتابه ملامح القاهرة في ألف سنة.

وكانت السيدات المحجبات يجلسن على المقاهي لتدخين النرجيلة بوقار، بينما تمر بديعة مصابني بنفسها تتأكد من وفرة الجمر، وإراحة الذبائن، وكان ذلك منظرًا مألوفًا وقتها، وكانت هناك مقاهي أخرى مشهورة بالنرجيلة، مثل مقهى عرابى في ميدان الجيش، ومقهى الفيشاوى في الحسين، والذي كان يجلس أمامه المرحوم فهمي الفيشاوي لايفارق فمه "اللي" ليلًا ولا نهارًا، بعد أنا فارق الشباب وهجر الفتونة والفحولة، وكان هناك مقهى نوبار الذي كان يغني فيه عبده الحامولي ويرتاده خليل مطران، وسليم سركيس الصحفي، ومقهى الكتبخانة أمام دار الكتب، وكان يقدم الشيشة لحافظ إبراهيم الشاعر، والشيخ عبد العزيز البشري، وغيرهما.

وكانت مقهى الشيشة في شارع الجمهورية، يجتمع فيه هواة التدخين، وهواة المصارعة بالكلاب

هذا الخبر منقول من : الدستور





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play