البحث

الأرقام تكذب أردوغان ..

منذ 2 شهر
March 22, 2020, 3:10 am
الأرقام تكذب أردوغان ..

الأرقام تكذب أردوغان
اتهم باحث أمريكى متخصص فى شؤون الشرق الأوسط، الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، بالكذب بشأن عدد مصابى فيروس كورونا، موضحا أنه قد يصل لـ60% من أفراد الشعب.، وبينما ذلك إلا أنه يبدوا أن المكابرة الأردوغانية وسياسة التزييف التى يتعامل بها الرئيس التركى رجب طيب أردوغان يمارسها حتى مع الأوبئة إلا أن أكاذيبه باتت تفضحها الحقائق، وتدحضها الأرقام.
وفى الوقت الذى ترفض فيه وزارة الصحة التركية إعلان الأرقام الصحيحة حول انتشار كورونا وعدم الكشف عن الحجم الحقيقى للمرض، إلا أن تقارير إخبارية أكدت أن أردوغان ووزراءه فى حالة إنكار، للمرض فى مواجهة عدم التصديق المحلى والدولى حول حقيقة تفشى الفيروس التاجى الجديد فى تركيا.
يأتى ذلك فى وقت اتهم فيه أحد نواب البرلمان التركى وزير الصحة التركى فخر الدين قوجا، متهمًا إياه بعدم إدارة الأزمة بشكل جيد، مؤكدًا عدم معرفة أحد بشيء بشأن انتشار المرض فى تركيا، واصفا التقارير الرسمية بالادعاءات حول موضوع التشخيص السريع غير الصحيحة.
ويتوقع خبراء اقتصاد أن يضرب فيروس كورونا الاقتصاد التركى مجددا فى وقت يعانى فيه من الانهيار جراء سياسات أردوغان الاقتصادية وعلاقاتة الخارجية المتوترة حيث سيكون الشعور بالأثر الاقتصادى على تركيا بشكل واضح من خلال انخفاض عائدات التجارة الخارجية والسياحة والتى عولت عليها أنقرة كثيرا للتعافى من أزمتها الاقتصادية الأخيرة.
ووسط تراجع السفر والتجارة الدولية مع تركيا فى ظل التوترات السياسية والعسكرية الإقليمية المتزايدة نتيجة سياسات أردوغان وتدخلاته فى قضايا مثل المهاجرين وسوريا وليبيا وقبرص والسياسات الاقتصادية المشكوك فيها كلها عوامل تزيد من المخاطر وتؤدى إلى حدوث تقلبات فى السوق المحلى التركى ومن ثم الاقتصاد المتأكل.
وعلى خلفية أزمة كورونا العالمية فإن الفيروس المستجد يضرب اقتصاد تركيا المنكمش بضراوة من خلال التجارة الدولية وصناعة السياحة فى ظل تقييد تركيا لرحلات الطيران مع العديد من البلدان، بما فى ذلك لوجهات التصدير الرئيسة ومصادر السياحة الأمر الذى يؤدى إلى ركود الاقتصاد ويقوض السوق الحرة والقيم الديمقراطية.

 

هذا الخبر منقول من : مبتدأ





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.