البحث

أول تعليق من قداسة البابا تواضروس عن قرار إغلاق الكنائس

منذ 5 يوم
March 26, 2020, 1:45 pm
أول تعليق من قداسة البابا تواضروس عن قرار إغلاق الكنائس

أول تعليق من البابا تواضروس عن قرار إغلاق الكنائس

كتبت: ماريا ألفي
خاص لــ صوت المسيحي الحر


تحدث قداسة البابا تواضروس الثاني في بدء عظته الأسبوعية، أمس الأربعاء، عن قرار اللجنة الدائمة للمجمع المقدس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية بإغلاق الكنائس وتعليق كافة الخدمات الطقسية للحد من التجمعات كإجراء وقائي من جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث أكد قداسته أن القرار كان صعبًا للغاية ولكنه كان ضروريًّا لسلامة جميع أبناء الكنيسة ومصر.


وأضاف قداسة البابا أن الإجراء مؤقت ولعل الله يستخدم الظرف لتجمع أفراد الأسرة مع بعضهم البعض، ولتكون هنالك فرصة لتقديم التوبة، ولالتقاط الأنفاس من الصراعات الموجودة سواء في العمل أو الخدمة أو النشاط.


كما وجه قداسته التحية للطواقم الطبية والصحية التي تعمل في الخطوط الأمامية لمواجهة الفيروس ورعاية المصابين به، كما طالب قداسته أبناءه بالالتزام بطرق وتعليمات الوقاية التي يُعلَن عنها لعل الله يستجيب للصلوات والقلوب المرفوعة له بالصلاة ويرفع الضيقة عن العالم كله.


وتحدث البابا خلال العظة عن عبارة "نية نقية"، حيث قال قداسته:" تكلمنا الأسبوع الماضي عن "إيمان بلا رياء" واليوم نتكلم عن "ونية نقية"
وأشار إلى أن النية هى الدافع الداخلي الموجود في قلب الإنسان وراء كل أفعاله الخارجية، عندما تقوم بإي فعل ماذا تكون نيتك من داخلك؟ تصنع هذا الفعل شكًلًا او حبًا ما هو الدافع الذي يوجد بداخلك؟هل كل كلمة تقولها لها نية طيبة داخلك؟ نيتك في العمل في الكلام في علاقتك مع الأخرين، وإذا كانت نية الإنسان نقية فتكون أفعاله نقية، ولكن إذا كانت نية الإنسان ايذاء الأخرين تكون النتيجة أن هذا الإنسان نيته شريرة، كيف تتكون النيه داخل الإنسان؟

وأضاف :" لكي ما تمتلك نيه نقية ولكي يكون عنك روح الأفراز وتعرف نيات الأخرين أكثر وسيلة تساعدك هى كلمة ربنا، نحن لا نقرأ الإنجيل للمعرفة ولكن قرأت الكلمة المقدسة تساعدك أن تنقي نواياك "كلمة الله حية وفعالة وأمضى من كل سيف ذي حدين وخارقة إلى مفرق النفس والروح والمفاصل والمخاخ ومميزة أفكار القلب ونياته (عب ٤: ١٢) "كلما تمتلك روح الكلمة في داخلك كلما تستطيع أن تميز في النية ومن خلال كلمة الله تستطيع أن تفصل بين النية الطيبة والرديئة كيف للإنسان أن ينقي نيته؟
نحن نقف أمام الله ونقول له "يا رب نريد أن نصعد الجبل ونقول بقلب طاهر وشفتين نقيتين ونفس مستنيرة ووجه غير مخزي وإيمان بلا رياء ونية نقية"

وأختتم قائلاً :" رجوك استغل هذه الأيام بصورة طيبة وأدخل إلى مخدعك وأدخل إلى قلبك وأغلق بابك وتمتع بفحص ذاتك لتكون حياتك دائمًا نقية، النية النقية هي الدرجة رقم ٦ ونحن نصعد إلى جبل الرب، ربنا يكون معكم ويبارك في حياتكم ويبارك في توبتكم".




اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



اعلان مثبت

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.