البحث

شاهد مستشفى أمريكي رفض علاج شاب مصاب بـ كورونا حتى الوفاة .. لهذا السبب

منذ 2 شهر
March 28, 2020, 4:37 pm
شاهد مستشفى أمريكي رفض علاج شاب مصاب بـ كورونا حتى الوفاة .. لهذا السبب



شاهد مستشفى أمريكي رفض علاج شاب مصاب بـ كورونا حتى الوفاة لهذا السبب

أثارت وفاة مراهق أمريكي، يوم الاربعاء الماضي، بفيروس كورونا التاجي (كوفيد-19) حالة من الغضب، خاصة وأنه لم يكن مريضا بأي أمراض مزمنة ومن المعروف أنه حال تلقيه العلاج والرعاية المناسبة ستتحسن حالته.

وخرج عمدة لانكستر ، عن صمته وكشف في مقطع فيديو ملابسات وفاة الشاب في تصريحات صادمة، وهي أنه تم استبعاد المراهق من تلقى العلاج اللازم بسبب عدم امتلاكه لنظام التأمين الصحي.

وأضاف عمدة لانكستر ريكس، في مقطع الفيديو أن الشاب البالغ من العمر 17 عامًا لم يكن يعاني من أي ظروف صحية سابقة وكان بصحة جيدة حتى يوم الجمعة، ويتواصل مع الأصدقاء ، قبل وفاته يوم الأربعاء، وعندما ذهب إلى المستشفى الأربعاء لتلقي العلاج والرعاية العاجلة رفضت المستشفى دخوله لعدم امتلاكه نظام التأمين الصحي.

وتوقف قلب المراهق في المستشفى وحاولوا إنعاشه ولكنه توفي، وكان يعاني المراهق من حمى وضيق التنفس، ومشاكل في الجهاز التنفسي، وكان يستحق تلقي العلاج الطبي دون تأخير.

وقالت إدارة الصحة العامة في مقاطعة لوس أنجلوس في البداية إن السبب كان فيروس كوفيد- 19، لكن تراجعت قائلة إنه يحتاج إلى إجراء المزيد من التحاليل من قبل مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) لتأكيد سبب الوفاة، مضيفة أن خصوصية المتوفي تمنع من عرض المزيد من التفاصيل.

كانت مؤسسة Kaiser Family Foundation أصدرت مؤخرًا دراسة توقعت فيها أن متوسط ​​تكلفة علاج الفيروس التاجي لشخص لديه تأمين وبدون مضاعفات صحية سيبلغ حوالي 9،763 دولارًا، ويمكن أن يصل علاج شخص يعاني من مضاعفات إلى حوالي 20 ألف دولار.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.