البحث

الشرطة المسلحة تقتحم كنيسة صباح يوم الأحد في باريس وتُجبر الكاهن على إيقاف القداس

منذ 2 شهر
April 28, 2020, 11:54 am
الشرطة المسلحة تقتحم كنيسة صباح يوم الأحد في باريس وتُجبر الكاهن على إيقاف القداس

حدث
الشرطة المسلحة تقتحم كنيسة صباح يوم الأحد في باريس وتُجبر الكاهن على إيقاف القداس

اقتحم ثلاثة عناصر من الشرطة وهم مسلحون يوم الأحد 19 نيسان كنيسة سان أندريه في باريس، للمطالبة بتوقيف القداس. ومع ذلك، “كانت جميع التدابير الصحية مُتَّبَعة”، بحسب ما أكد كاهن الرعية الأب فيليب دي ميستر لأليتيا
حصلت هذه الحادثة أثناء القداس يوم الأحد 19 نيسان، عند الساعة الثامنة والنصف صباحًا. ككل الأسابيع منذ بدء الحجر، يحتفل الأب فيليب دي ميستر، كاهن رعية سان أندريه الموجودة في الدائرة الثامنة في باريس، بقداس الأحد وينقله عبر قناة الرعية على موقع يوتيوب؛ إلا أن هذه المرة كانت مُختلفة، فقد اقتحم 3 عناصر من الشرطة الكنيسة وقاطعوا القداس. وقال الأب فيليب لأليتيا: “كان يوجد فيها 7 أشخاص فقط: المُنظِّم، خادم المذبح، مرنِّم، 3 من أبناء الرعية للمشاركة والتصوير، وأنا شخصيًا”؛ مُضيفًا: “تم اتباع جميع التدابير الصحية”. إلا أن عناصر الشرطة أمروا أبناء الرعية الثلاثة بالمُغادرة وحاولوا توقيف القداس. لكن الأب فيليب لم يتوقف، بل تابع عظته. وقال: “بعد حوالي 15 دقيقة تقريبًا، خرج العناصر عقب انتهاء الحديث مع خادم المذبح الذي هو بنفسه عنصر من الشرطة أيضًا”.
مُقاطعة غير قانونية
وعلى الرغم من انتهاء الحادثة، إلا أن الأب فيليب يأسف لأن يقوم رجال الشرطة باقتحام الكنيسة، ما يُعد أمرًا غير قانوني. “كان بإمكانهم إلقاء نظرة من الباب لمعرفة أنه لم يكن هناك جماعة. إلا أنهم اقتحموا الكنيسة… وقد تَرَدَّدتُ بطلب أن يصوّر الموجودون ما يحدث”. في الواقع، وكنتيجة لقانون فصل الدين عن الدولة، فإن صلاحيات الشرطة الخاصة بالعمدة محدودة لجهة المباني الدينية. ولا يُسمح للعناصر الدخول إلا بناء على تصريح من وزير الشؤون الدينية، في حال تهديد النظام العام.

من جهته، قال المونسنيور ميشال أوبتي عبر راديو نوتردام بحزم: “لقد اقتحم رجال الشرطة وهم مسلحون الكنيسة، في حين أنّه يُحظّر رسميًا دخول هؤلاء بهذه الطريقة إلى الكنيسة. فما مِن إرهابيين في الداخل! يجب علينا الحفاظ على الهدوء وتوقيف هذه المهزلة. وإلّا سنحزم الأمور على طريقتنا!”.
مفوض الشرطة “أعرب فورًا عن اعتذاره”
وقال الأب فيليب: “المشكلة هي أننا نُغلق أبواب الكنيسة لمنع الناس من الدخول، ما قد يُعطي انطباعًا للبعض بأننا نقوم بأعمال سرية. ولدى سماع أحد الجيران صوت آلة الأرغن، اتصل بالشرطة قائلًا إننا نحتفل بقداس بطريقة سرية، وهذا ما لم يكن صحيحًا”. ولم يتقدّم الكاهن بشكوى ضدّ رجال الشرطة هؤلاء، على الرغم من انتهاكهم القانون. وقد لفت إلى أنّه تبادل حوارًا وديًا للغاية مع المفوض الذي أعرب بدوره فورًا عن اعتذاره

هذا الخبر منقول من : اليتيا





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.