البحث

​حقائق لابد أن تتضح في قصه هدم الكنيسة و المسجد بأبو المطامير .. تكشفها جورجيت شرقاوي

منذ 1 شهر
May 21, 2020, 5:52 pm
​حقائق لابد أن تتضح في قصه هدم الكنيسة و المسجد بأبو المطامير .. تكشفها جورجيت شرقاوي

حدث

​حقائق لابد أن تتضح في قصه هدم الكنيسة و المسجد بأبو المطامير تكشفها جورجيت شرقاوي


حقائق لابد أن تتضح في قصه هدم الكنيسه و المسجد بأبو المطامير :
-محافظ البحيرة متعاون و أنجز حوالي ٩٧٪ من طلبات الكنائس المقننه بدلا من ٦ كنايس فقط
كما يوجد كنيسه اخري"ماريجرجس" بقريه الحارث مرخصه بنفس المنطقه محدش جه جنبها
-للإيضاح صور هدم المسجد حتي الارض و ليس فقط السور بدون اي اعتراضات علما بأن معظم المساجد و الكنائس هناك مخالفه عادي و لا يوجد مشكله الا إذا حدث اي بناء ( دور جديد) هنا تحدث المشكله
-القس أغمي عليه من الحر و لم يضرب لكنه فقط اتعرض لمشدات و زق لذلك كان يجب عليه ادخال الابراشيه طرف بدل من محاوله إقناع اللجنه بوقف القرار خاصه أنه فيه شرطه و لا عدول عن قرار الازاله و الزق دة طبعا مرفوض في تعامل الشرطه و مجلس المدينه
الخلفيات القانونيه : التعليمات الصادرة من الدوله الايام الماضيه هي تنفيذ فوري لقرار الازاله و المعترض يتحول لقضاء عسكري ( ارسال القس اي اوراق لمجلس المدينه تفيد بوجود القضيه لحين استخراج الاوراق لا تكفي لوقف قرار الازاله و اصبح في حيز التنفيذ اذن تجاهل طلبه بوقف الازاله قانوني و اسالو اي محامي )
- لا يوجد هناك نيه للتصعيد و تم الإفراج عن معظم الاقباط المقبوض عليهم
-قرار الازاله صادر بأستخدام ٢ لودر واحد الكنيسه و الاخر للمسجد حرصا علي عدم البلبله
-مجلس المدينه أخطر كل الجهات قبل الازاله بما فيهم الكنيسه وأنظار من ٢٥ يوم يفيد بوقف اعمال بناء الدور الثاني للكنيسه و كذلك المسجد
- من فترة حدث نفس الشيء مع كنيسه اخري مخالفه حاول في اخر تقنين مبني خدمات و اللجنه التي عاينت رفضت و وجدتها مخالفه للشروط و لكن تم الحل ودي مع الكاهن لأنه التزم بعدم استكمال أعمال البناء المقصود أنه كان لابد من اللجوء لحل قانوني و هو شغل الأدوار كمبني سكني أو الانتظار حتي صدور قرار المحكمه بدلا من الشروع في استكمال الدور الثالث بما أن المبني اصلا يوجد به إقرار في العقد انه مبني سكني كان من الأفضل استكمال الإجراءات ككنيسه رسميه و ليس مبني سكني أو خدمات و دة حياخد وقت
كان لابد من ايضاح الصورة الكامله بدل من اقتصاص أجزاء و نشر علي الهوي كما فعل البعض و اشعلو الموقف
و ما نريدة هو تطبيق القانون علي كل المخالفين و ليس هدم دور عبادة بسيط لا ضرر منه و ترك مخالفات اخري موازيه و اختيار التوقيت لدينا ملفات اخري اهم من النظر لدور عبادة و هي مغلقه من الاساس نتيجه لقرار الدوله في المخالفات في الوقت الحالي ستدخل الشرطه في صدام مع البعض تنفيذ للقرارات .

نقلا عن فيس بوك
​حقائق لابد أن تتضح في قصه هدم الكنيسة و المسجد بأبو المطامير .. تكشفها جورجيت شرقاوي








اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.