البحث

هو انت سبتني عشان أسيبك | تايسون الناجي من ملحمة البرث يكشف محاوله رجوعه للجيش اكثر من مره

منذ 2 اسابيع
May 23, 2020, 5:37 am
هو انت سبتني عشان أسيبك | تايسون الناجي من ملحمة البرث يكشف محاوله رجوعه للجيش اكثر من مره

هو انت سبتني عشان أسيبك |"تايسون" الناجي من ملحمة البرث يكشف محاوله رجوعه للجيش اكثر من مره


"هو انت سبتني عشان أنا أسيبك يا صاحبي" كلمات حملت معاني كثيرة لقوة التحمل والشجاعة وحب الوطن والترابط، هذه الكلمات التي كان لها تأثير قوي على جميع المشاهدين لمسلسل الاختيار في الحلقة 28 بالأمس، فقط لمجرد سماعها في مشهد سينمائي لم يجسد الحقيقة الكاملة للهجوم الإرهابي على ملحمة البرث التي كان بمثابة حرب حقيقية وقف فيها رجال الجيش المصري صامدين متصدين للتكفييرين بكل قوة وصلابة.

وعلى الرغم من استشهاد العديد من ضباط وجنود الجيش المصري إلا أنهم كان لهم النصر الحقيقي في عدم تحقيق رغبات العدو التي أعد العدة لها بل حدث العكس واستطاع أبطال مصر تصفية العشرات منهم.
ابطال كمين البرث الحقيقيين
المجند تايسون مع زملائه قبل الهجوم الإرهابي على البرث
تفاصيل الهجوم على الكتيبة ١٠٣ حربية


عرضت الحلقة رقم 28 من مسلسل الاختيار مساء الأمس، اللحظات الأخيرة في حياة قوة كمين البرث، التي سقط خلالها نحو 26 ضابطا ومجندا من قوات الجيش المصري، على رأسهم العقيد أحمد المنسي، الذي يتضمن المسلسل قصة حياته وإستشهاده في كمين مربع البرث بمدينة رفح المصرية عام 2017، أثناء التصدي لهجوم إرهابي في سيناء فجر يوم 7 يوليو.
المجند تايسون مع المقدم منسي قبل الهجوم الإرهابي على البرث
تحدثت 'أهل مصر' مع بطل من أبطال ملحمة البرث وصاحب جملة 'انت سبتني عشان أسيبك يا صحبي' وهو البطل محمد علي محمد، الشهير بـ تايسون، ابن قرية القارة، مركز أبوتشت، شمال محافظة قنا، والمقيم في حكر التبين، محافظة حلوان، من قوة الكتيبة 103 صاعقة تجنيد 3 أعوام، التحق بالجيش في عام 2016، وقام بدوره في المسلسل الفنان 'كريم محجوب'.
المجند تايسون الناجي من ملحمة البرث
كمين البرث
قال البطل تايسون، إنه عند التحاقه بالجيش قضى عاما مع الشهيد البطل العقيد رامي حسنين الذي لا يختلف في تعامله عن المقدم منسي في شجاعته وحسن تعامله مع المجندين وحب وطنه، ثم بدأت رحلته مع المقدم قائد الكتيبة 103 حتى يوم استشهاده في ملحمة البرث، خلال فترته مع المقدم منسي حضر معه مختلف المداهمات وعمليات الاقتحام على البؤر الإرهابية، فكان يعتبره الشقيق الأكبر له من حسن تعامله وما زرعه فيه من قوة وصبر وشجاعة وحب الوطن والدفاع عنه أمام أي هجوم.
المجند تايسون مع زملائه قبل الهجوم الإرهابي على البرث
وتابع البطل، أنه انتقل إلى البرث مع المقدم منسي يوم 3 رمضان في عام 2017، وفي 15 رمضان شنت الكتيبة 103 بقيادة المقدم منسي الهجوم على العناصر التكفيرية وتمكنوا من تصفية العديد منهم وضبط الذخيرة الخاصة بهم، وقد وقع الهجوم على ملحمة البرث من قبل العناصر التكفيرية في الساعة الرابعة فجرًا يوم الجمعة، وأثناء تبديل الورديات بينه وبين زملائه، فبدأ الهجوم أثناء خدمته أعلى سطح المبنى مع زملائه خالد السفاح وأحمد نجم، وبدأ الاشتباك والتصدي لهم.
وروى البطل، أنه من كثرة الضرب من الجهتين الدنيا كانت مضيئة أمامهم رغم أن الواقعة كانت فجرًا، ووقف أمامهم يضرب باستمرار ولا يتوارى من ضربهم لتوصيل فكرة أنه لا يخاف منهم ولا يخاف الموت، وكان بجواره المجند أحمد نجم، وعند تفجير سيارتين مفخختين من قبل التكفيريين تسببتا في استشهاد الكثير من أبناء الجيش وهدم لجدران المبنى، وظل عدد قليل من بينهم المقدم منسي يتصدون للهجوم دون توقف ثانية واحدة، بل كان المجندون مصابين إصابات فادحة ويقاتلون.
وذكر أن المقدم منسي طلع السطح معهم، وعندما رآه سأله هنعمل ايه يا فندم؟ "ماردش عليا كان مركز وبينشن وبيتعامل عليهم قبل نزول المجند على على نزل وبدأ يصطاد اللى طالع من على البكارة".
المجند تايسون مع زملائه قبل الهجوم الإرهابي على البرث
وأضاف البطل تايسون، أنه دخل الدروة التي يوجد فيها الكلاش حتى يضرب به ولكن 'دانتين RBG' ضربتا وراء بعض على الدروة فوقعت عليه جميعها، فشعر بالمقدم منسى يشده ويقول له 'اتشاهد يا تايسون ويحركه بقوة ليخرجه من تحت الأنقاض ونزله للأسفل وطلع مرة أخرى للسطح للتصدي للهجوم.
واستكمل أنه أثناء زحفه للحصول على سلاح أصيب بطلقتين في الكتف إحداهما سطحية، والأخرى اخترقت عظام كتفه، فقام الضابط سباعى بشده، فحمله المجند على على وأدخله الحمام أمام النقيب شبراوى وهو مستشهد، وسمع خالد السفاح يقول لهم 'لو دخلوا علينا هفجر آخر قنبله فينا وفيهم' ولكن حدفها على التكفيريين عند طلوعهم قبل وصول الطيران، وذكر أيضًا أنهم كانوا مرعوبين من المجند علي علي و كانوا بيضربوا عليه بقوة وأكثر من شخص في أكثر من اتجاه وكان المجند علي يشتمهم مع الضرب على الرغم من الإصابات الفادحة التي لحقت به، حتى استشهد، وبعدها وصل الدعم.
هجوم رفح الارهابى
لم يعد البطل تايسون لوعيه سوى بعد تحويله إلى المستشفى بالعريش التي قضى بها فترة للعلاج، ثم سافر تكريمًا للناجين من ملحمة البرث للحج، وعند عودته عاد ثانية للجيش، الذي قام بمنحه إجازة، ثم عاد ثانية، فتم منحه إجازة أيضًا، ثم عاد مرة ثالثة فمنحوه إجازة لتأثره بإصابات ما زالت موجودة، وعندما عاد للجيش في المرة الرابعة ومع إصراره على إكمال المسيرة في الدفاع عن وطنه، تم تحويله إلى المستشفى وأجريت له عملية جراحية من تأثير الطلقات التي أصابته في الهجوم الإرهابي، وبعدها لم يُقبل ثانية بالخدمة.
أبدى البطل تايسون رأيه في مسلسل الإختيار مؤكدا أنه حدث مهم للمشاهدين ولكن ليس لهم، لأنهم عاشو الواقع الذي كان أصعب بمراحل عديدة من الذي تم عرضه في الحلقة، ولكنه أبرز بصورة كبيرة ما يقوم به الجيش المصري في الدفاع عن الأرض المصرية وكم التضحية دفاعا عن الوطن.
يذكر أن مسلسل "الاختيار " بطولة أمير كرارة، أحمد العوضي، كريم محجوب، كريم العمري، عصام السقا، كريم عبد الجواد، دينا فؤاد، سارة عادل، محمود حافظ، الكثير من ضيوف الشرف في كل حلقة، من إخراج بيتر ميمي، ﺗﺄﻟﻴﻒ باهر دويدار".

هذا الخبر منقول من : اهل مصر





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.