البحث

جريمة قتل بشعة .. أمريكية تتخلص من طفلها بإلقائه في النهر بسبب مرضه (فيديو و صور)

منذ 1 شهر
May 27, 2020, 2:12 pm
جريمة قتل بشعة .. أمريكية تتخلص من طفلها بإلقائه في النهر بسبب مرضه (فيديو و صور)

جريمة قتل بشعة أمريكية تتخلص من طفلها بإلقائه في النهر بسبب مرضه (فيديو)


وثقت كاميرات مراقبة في إحدى الحدائق الأمريكية في مدينة ميامي بولاية فلوريدا، جريمة قتل بشعة نفذتها أم في حق طفلها الصغير المصاب بالتوحد، حيث اكتشفت الشرطة الأمريكية، بواسطة كاميرات المراقبة الجريمة المروعة التي أقدمت عليها الأم، وأظهر الفيديو الأم وهي تصطحب الطفل وتمشي به خلسة ثم تخلصت منه غدرا عن طريق إلقائه في مياه قناة مائية، علما بأن الطفل كان مصابًا بالتوحد، وهذه ثاني محاولة قتل للطفل.


ونقلت شبكة "روسيا اليوم"، تفاصيل الجريمة، وقالت أن مرتكبة الواقعة تدعى باتريشيا ريبلي ولم تلاحظ وجود كاميرات مراقبة وهي تقترف جريمتها، وقد قام بإبلاغ الشرطة عن خطف طفلها أليخاندرو البالغ من العمر 9 أعوام، لإخفاء جريمتها، وأظهر فيديو التقطته إحدى كاميرات المراقبة قيام الأم بدفع الطفل إلى قناة "ميامي كنال" قبل أن تفر هاربة.
الام تجرى بعد القاء الطفل فى النهر
 
الام تصطحب الطفل
 
وحاولت الأم القاتلة في المرة الأولى قتل طفلها عن طريق القاءه في النهر أيضا، ولكن بعض المارة تمكنوا من إنقاذ الصبي الصغير وإعادته إلى أمه، ظنا منهم أنه سقط في الماء في غفلة منها.
 
لكن يبدو أن فشل المحاولة الأولى للسيدة في قتل ابنها، زادها إصرارا على التخلص منه وبنفس الطريقة، فاختارت بحيرة أخرى بعدما غربت الشمس وخيم الظلام لكي لا يعلم أحد بفعلتها، وأبلغت ريبلي الشرطة عن خطف ابنها من قبل رجلين مجهولين، قبل أن يفتضح أمرها لأن روايتها لم تكن مقنعة.
 
وبعد القبض على باتريشيا ريبلي، أصرت على الانكار في البداية، وواجه المحققون ريبلي بالفيديو لتعترف في نهاية المطاف أنها قتلت ابنها، قائلة: "سيكون في مكان أفضل"، مشيرة إلى أن الاعتناء به استنزف طاقتها حتى قبل أن تبدأ جائحة فيروس كورونا، علما أن لديها طفلا آخر.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.