البحث

بيان شديد اللهجة من البطريرك ثيوفيلوس الثالث بشأن أزمة كنيسة آيا صوفيا التركية

منذ 4 اسابيع
July 9, 2020, 7:42 am
بيان شديد اللهجة من البطريرك ثيوفيلوس الثالث بشأن أزمة كنيسة آيا صوفيا التركية

بيان شديد اللهجة من البطريرك ثيوفيلوس الثالث بشأن أزمة كنيسة آيا صوفيا التركية

عبر البطريرك ثيوفيلوس الثالث، بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن، عن قلقه إزاء الدعوات الأخيرة التي وجهها أعضاء الحكومة التركية لتغيير الوضع الحالي لكنيسة آجيا صوفيا من متحف إلى مسجد.

وأوضح  ثيوفيلوس، في بيان له، اليوم الأربعاء، أن هذه الكنيسة البيزنطية الرائع البناء والتي تأسر العالم حتى اليوم، لها تاريخ يمتد في العالم المسيحي لأبعد من القرن السادس.
Advertisements

وتابع: هذه المنطقة قد مرت علي أجيال وعلى شعبها بأوقات عصيبة تركت ذكريات مؤلمة، مؤكدًا أن تركيا كانت لما يقرب من 100 عام ضامنة لبقاء لكنيسة آجيا صوفيا كمتحف من أجل الحفاظ على قدر من الحياد على الموقع، وبالتالي، فإن الناس من جميع أنحاء العالم ومن جميع الخلفيات يمكنهم الاستمتاع بروعتها الروحية والمعمارية والتاريخية.

وأضاف أن منطقة آجيا صوفيا قد وضعت كمتحف، بدون ترتيب دقيق، قد ولد نتائج بأنه يمكن أن يكون هناك خلاف آخر، مؤكدًا أن آجيا صوفيا لا تزال اليوم رمزًا للتسامح؛ قد يجد البعض الانتعاش الروحي داخل جدرانها، البعض الآخر قد يستوحى من زمنها الإنجاز البشري، والبعض الآخر قد ينظر إليها من خلال مدلول بنائها الفريد. 

وقال: إن هذه المجموعة من النتائج تحقق أفضل إنصاف ممكن للموقع، الذي بلا شك يهدف دائمًا إلى إلهام رائع وإلى تمجيد الله القادر على كل شيء. 

وتابع: بصفتنا رعاةً للتراث المقدس في أورشليم والأراضي المقدسة، لمدة تقارب 2000 سنة متواصلة، في أرض يقيم عليها أتباع الإيمان الإبراهيمي الثلاثة على قدم المساواة. فإننا نشهد بقوة على أن إمكانية الوصول تعزز السلام والاحترام المتبادل، في حين أن مواقف التفرد تعزز الصراع والمرارة.

وختم: نأمل ونصلي، من أجل صالح جميع الناس ذوي النوايا الحسنة، ومن أجل تركيا كدولة لديها القدرة على التأثير على منطقتنا بأكملها على طريق النمو والتعايش المتبادل، ذلك باحترام الوضع الحالي لآجيا صوفيا والمحافظة عليها.

اقرأ أيضا أخر احصائيات كورونا في مصر

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الثلاثاء، عن خروج 480 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 21718 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1057 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 67 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
 
وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الثلاثاء، هو 77279 حالة من ضمنهم 21718 حالة تم شفاؤها، و3489 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.
 

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.