البحث

هل يعود الأطفال للمدارس؟ .. الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال انتقال كورونا من طفل لآخر نادر

منذ 3 اسابيع
July 12, 2020, 5:12 pm
هل يعود الأطفال للمدارس؟ .. الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال انتقال كورونا من طفل لآخر نادر

حدث
هل يعود الأطفال للمدارس؟ الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال: انتقال كورونا من طفل لآخر نادر
بعد إلغاء عمليات الإغلاق وفتح الحضانات بشروط الالتزام بمعايير السلامة والوقاية يتساؤل العديد من الناس حول مصير عودة الأطفال للمدارس هذا العام، وقد أثيرت تساؤلات حول احتمالية انتقال العدوى من طفل لآخر وكل يوم تصدر دراسات جديدة وأحدثها دراسة نُشرت مجلة Pediatrics وهي المجلة الرسمية للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال وجاء فيها أن الأطفال نادرا ما ينقلون عدوى فيروس كورونا إلى بعضهم البعض أو إلى البالغين، وأوضح العلماء أن العديد من المدارس يمكن فتحها في الخريف القادم في السطور التالية نحاول معرفة المزيد حول هل من الآمن عودة الأطفال للمدارس.

هل من الآمن عودة الأطفال للمدارس ؟
 
 لا يزال هناك الكثير غير معروف عن الفيروس التاجي فيما يتعلق بالأطفال لكن أغلب الدراسات من الصين إلى إيطاليا إلى الولايات المتحدة أبلغت عن عدد أقل من الحالات المؤكدة لـ COVID-19 لدى الأطفال مقارنة بالبالغين وأن الأطفال أقل خطورة من البالغين بشكل عام.
نشرت مجلة Pediatrics وهي المجلة الرسمية للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، دراسة أجرتها كلية الطب جامعة فيرمونت الأمريكية حول أن الأطفال نادرا ما ينقلون عدوى فيروس كورونا إلى بعضهم البعض أو إلى البالغين، وأوضح العلماء أن العديد من المدارس يمكن فتحها في الخريف القادم شرط اتباع المبادئ التوجيهية المناسبة للتباعد الاجتماعي وأن يأخذوا في الاعتبار حساب معدلات انتقال العدوى في المجتمع المحيط.
وبحسب موقع "ميديكال" فإن مؤلفا الدراسة، بنيامين لي و ويليام رازكا، وكلاهما متخصصان في الأمراض المعدية لدى الأطفال في كلية الطب بجامعة فيرمونت،  استندا فى استنتاجاتهم على دراسة جديدة نشرت في العدد الحالي من مجلة طب الأطفال، وأربع دراسات حديثة أخرى تفحص انتقال Covid-19 بين الأطفال.
الدراسة الجديدة تحمل عنوان "انتقال كوفيد 19 والأطفال: لا تلقي اللوم على الطفل".

ومن الدراسات التي استند إليها العلماء دراسة لطب الأطفال، قامت بها "كلارا م. بوسفاي باربي"، عضو هيئة التدريس في كلية الطب بجامعة جنيف، وزملاؤها بدراسة أسر 39 طفلاً سويسريًا مصابًا بـ Covid-19 وكشف تتبع الاتصال أنه في ثلاثة فقط (8 ٪) كان الطفل حالة مؤشر مشتبه فيها، مع ظهور أعراض المرض السابق في جهات الاتصال المنزلية من البالغين.
وفي دراسة حديثة في الصين ، أظهر تتبع الاتصال أنه من بين 68 طفلاً مصابين بـ Covid-19 تم إدخالهم إلى مستشفى تشينجداو للنساء والأطفال في الفترة من 20 يناير إلى 27 فبراير 2020 ، كان هناك 96٪ من أفراد الأسرة من البالغين مصابين سابقًا.
 في دراسة أخرى للأطفال الصينيين، تم قبول تسعة من كل 10 أطفال في العديد من المستشفيات الإقليمية خارج ووهان مع Covid-19 من شخص بالغ، مع انتقال واحد محتمل من طفل إلى آخر، بناءً على توقيت ظهور المرض.
 في دراسة فرنسية ، تعرض صبي مصاب Covid-19 لأكثر من 80 من زملائه في ثلاث مدارس لهذا المرض ولم يلتقط منه أي طفل بالمدرسة المرض بينما كان انتشار أمراض الجهاز التنفسي الأخرى ، بما في ذلك انتقال الأنفلونزا ، أمرًا شائعًا في المدارس.
وقال د. ويليام ف. رازكا ، أخصائي الأمراض المعدية لدى الأطفال ، بكلية الطب بجامعة فيرمونت إن الحالات المتزايدة بين البالغين والأطفال في مرافق رعاية الأطفال في تكساس، والتي شهدت 894 حالة Covid-19 بين الموظفين و 441 بين الأطفال في 883 من مرافق رعاية الأطفال في جميع أنحاء الولاية ، من المحتمل أن يساء تفسيرها، حيث  لم يتم دراسة تفاصيل تفشي المرض.
وأضاف "هناك انتقال واسع النطاق لكوفيد 19 في تكساس، حيث يتجمع العديد من البالغين دون مراعاة الابتعاد الاجتماعي أو ارتداء الأقنعة، إلا أنه من غير المرجح أن يقود الرضع والأطفال في الطفرة و استنادًا إلى الأدلة ، من المعقول أكثر أن ينقل البالغون العدوى إلى الأطفال".
وقال الباحثون إن إعادة فتح المدارس بطريقة آمنة هذا الخريف مهمة للنمو الصحي للأطفال.
 

إصابة الأطفال بفيروس كورونا أقل من البالغين
 
ووفقاً لموقع " sciencenews" لا يزال هناك الكثير غير معروف حول سبب كون COVID-19 مدمرًا لبعض البالغين ولكن في هذه المرحلة ، تشير الدراسات إلى تسجيل عدد قليل نسبيًا من حالات المرض الشديد لدى الأطفال.
وقال صامويل دومينجيز، اختصاصي أمراض الأطفال المعدية في مستشفى كولورادو للأطفال: "بشكل عام ، يكون الأطفال أفضل بكثير وأقل مرضًا من البالغين".
وجدت دراسة من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية أن ما يقرب من 150000 حالة مؤكدة من COVID-19 اعتبارًا من 2 أبريل أو 1.7 %، سجلت لدى  أولئك الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا.

وقد أصدرت CDC تنبيهًا صحيًا وتعريف حالة للمتلازمة، وأطلقوا عليها اسم متلازمة الالتهابات المتعددة في الأطفال.
وتشترك المتلازمة في بعض الأعراض مع مرض كاواساكي ، الذي يصيب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات بشكل رئيسي ويتميز بالحمى الشديدة والالتهاب وأحيانًا ضعف وظائف القلب، لكن المتلازمة الالتهابية المتعددة الأنظمة تصيب الأطفال الأكبر سنًا والمراهقين ، وغالبًا ما تتضمن أعراضًا معدية معوية لا تظهر بشكل شائع مع مرض كاواساكي.
ويقول جيفري بيرنز ، أخصائي رعاية الأطفال الحرجة في مستشفى بوسطن للأطفال ، إن الباحثين يعتقدون أن المتلازمة هي استجابة مناعية مرتبطة بعدوى بفيروس سارس - CoV - 2 ، تظهر بعد حوالي أربعة أسابيع. ويقول إن الأطفال الذين يصابون بمرض خطير من المتلازمة في هذه المرحلة "لا يزالون نادرين للغاية".

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.