البحث

النيابة تسلم المتهمة بقتل طفلة أوسيم لعمتها . . «القانون لا يعاقب الأطفال دون 12 عامًا»

منذ 3 اسابيع
July 12, 2020, 8:27 pm
النيابة تسلم المتهمة بقتل طفلة أوسيم لعمتها . . «القانون لا يعاقب الأطفال دون 12 عامًا»

النيابة تسلم المتهمة بقتل طفلة أوسيم لعمتها . . «القانون لا يعاقب الأطفال دون 12 عامًا»
أمر المستشار محمد هاني، رئيس نيابة أوسيم في الجيزة، الأحد، بتسليم الطفلة البالغة من العمر 11 عامًا- المتهمة بقتل طفلة أخرى، عمرها 4 سنوات، وشنقها تقليدًا لفيديوهات شاهدتها على موقع «اليوتيوب»، أسفل سلم عقار، إلى عمتها.
وأوضحت مصادر قضائية ل«المصري اليوم»، أن القرار جاء بناءً على نص المادة 94 من قانون الطفل، والمتعلق بارتكاب الطفل لجريمة جنائية، وهو دون الـ12 عامًا، إذ تنص المادة وملاحقتها على عدم معاقبة الطفل في هذه الحالة بالحبس أو إيداعه إحدى دور الرعاية.
واتخذت النيابة قرارها أيضًا بتسليم الطفلة لعمتها بناءً على التقرير الوارد من المجلس القومي للأمومة والطفولة، بأن العمة هي الأمينة على الفتاة «حنين»- المتهمة بقتل الطفلة «هايدي»، إذ والدا المتهمة منفصلين بالطلاق منذ سنوات عدة.
وفى وقتٍ سابق، أصدر قطاع الأمن العام التابع لوزارة الداخلية، بيانًا بشأن الواقعة، وقال: «الجريمة بدأت عندما تلقى ضباط مركز شرطة أوسيم بلاغًا بالعثور على جثة طفلة- 4 سنوات- داخل منور عقار مجاور للعقار سكنها مُعلقة من رقبتها بسلك كهرباء مربوط بصندوق حديدي ووجود حز حول الرقبة، وما قررته والدتها أن ابنتها كانت بصحبتها أثناء عودتهما للمنزل، ثم اختفت عن أنظارها وعلمت من الأهالي بالواقعة.
تم تشكيل فريق بحث برئاسة اللواء علاء الدين سليم، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، وقادها اللواء محمو السبيلي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أسفر عن تحديد مرتكبة الواقعة طفلة- 11سنة- طالبة مقيمة لدى عمتها لانفصال والديها.
عقب تقنين الإجراءات، تم ضبطها وبمواجهتها بالتحريات أقرت بها واعترفت بارتكابها الواقعة تقليدًا لأحد مقاطع الفيديو «حول الشنق» على موقع اليوتيوب والتي اعتادت مشاهدته وتأثرت به.
وأضافت المتهمة أنه أثناء سيرها بالشارع شاهدت المجني عليها تسير بمفردها، فاعتزمت تنفيذ مقطع الفيديو ولدى اقترابها منها طلبت منها الأخيرة توصيلها لوالدتها فاصطحبتها إلى العقار محل الجريمة، وأثناء سيرهما عثرت على سلك «المستخدم في شنق المجني عليها»، وما إن وصلتا إلى المنور وضعت يدها على فم المجني عليها لبكائها، ثم أعدت السلك على هيئة طوق «مشنقة» وربطت أحد طرفيه بالقفص الحديدي الخاص بموتور المياه وأحضرت الطفلة وأوقفتها على قدميها ووضعت رأسها داخل الطوق، ثم سحبت قدمها فسقطت المجني عليه في وضع الشنق وتركتها وانصرفت.

هذا الخبر منقول من : المصري اليوم





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.