البحث

كلاكيت تانى مرة.. خطيب أردوغان حاملًا السيف مجددًا خلال خطبة العيد

منذ 1 اسابيع
August 1, 2020, 3:19 pm
كلاكيت تانى مرة.. خطيب أردوغان حاملًا السيف مجددًا خلال خطبة العيد

كلاكيت تانى مرة خطيب أردوغان حاملًا السيف مجددًا خلال خطبة العيد
حدث




سلّطت جريدة «جمهورييت» التركية، الضوء على واقعة صعود علي أرباش، رئيس الشئون الدينية التركية، اليوم الجمعة، لإلقاء خطبة عيد الأضحى المبارك، حاملًا السيف بيده، في مشهد مكرر لما حدث خلال خطبة الجمعة الأولى بمتحف «آيا صوفيا» بعد تحويله إلى مسجد بقرار من مجلس الدولة التركي.

وذكرت الصحيفة أن الحادثة أثارت جدلًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كان أرباش قد صعد إلى منبر «آيا صوفيا» حاملًا بيده سيفًا، إحياءً لعادة تقليدية ترجع لـ600 عام مضت، حيث كان السلطان العثماني محمد الفاتح أول من ألقى خطبة الجمعة متقلدا السيف في الجامع الكبير بمدينة أدرنة، قبل فتح إسطنبول، واتبعه السلاطين في ذلك لمدة 6 قرون.

من جانبه، قيّم المؤرخ التركي حقي أويار صعود علي أرباش المتكرر على المنبر حاملًا في يده سيفًا، قائلًا: "إن صعود على أرباش حاملًا سيفًا في يده يعطينا رسالة، وهي أن عادة الفتح لم تنته بالنسبة إلينا".

يذكر أن حكومة أردوغان اتخذت عدة مظاهر ليبدو افتتاح «آيا صوفيا« للصلاة وكأنه «فتح» عثماني، حيث تم تعليق لافتتين خضراوين على منبر المسجد كرمز للغزو، إلى جانب حمل الخطيب على أرباش سيفًا وضع آخر عليه 3 أهلة «رمزًا لعلم الدولة العثمانية».

وكان مجلس الدولة التركي قد أقر، في وقت سابق، تحويل معلم «آيا صوفيا» إلى مسجد، بمباركة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وسمحت السلطات برفع الأذان من المتحف عقب إعلان القرار مباشرة، وذلك رغم تحذيرات من مؤسسات ومنظمات دولية وروحية حول العالم من المساس بالصرح التاريخي الذي يجمع بين أصحاب الأديان المختلفة.

هذا الخبر منقول من : وكالات





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.