تركيا راعية الإرهاب.. القضاء سلاح «أردوغان» لحماية العناصر الإرهابية

منذ 1 شهر
August 4, 2020, 9:55 pm

تركيا راعية الإرهاب القضاء سلاح «أردوغان» لحماية العناصر الإرهابية


تناولنا في الأجزاء السابقة من ملف «تركيا راعية الإرهاب»، علاقات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بقادة الكيانات الإرهابية، وتذليله كل العقبات أمامهم، وحماية جهاز الاستخبارات التركية لأمراء الدم، ودعم جرائمهم.

ونستعرض في هذا الجزء كيف استغل الرئيس التركي، مسرحية انقلاب 15 يوليو 2016، في تصفية خصومه بجميع مؤسسات الدولة، ولاسيما القضاء، إذ فصل أكثر من 4 آلاف و500 قاض ومدع عام، كما تم اعتقال 4463 قاضيًا و1546 محاميًا في بضعة أشهر؛ بزعم صلتهم بجماعة المعارض «فتح الله جولن»؛ مما جعل القضاء التركي ألعوبة في يد أردوغان، وأدى لتبرئة الكثير من العناصر والمنظمات الإرهابية.

christian dogma


عزلت حكومة «أردوغان» القضاة والمدعين العامين ورؤساء الشرطة الذين كانوا يحققون مع عناصر الجماعات المتطرفة في سوريا وليبيا؛ ما أدى خروج أحكام قضائية مشوهة، فمثلا أقرت محكمة الاستئناف أن الجماعة الجهادية السلفية «أحرار الشام» لا تعتبر منظمة إرهابية، بزعم  
أنها لم تشارك في أي نشاط إرهابي يستحق التسمية بموجب قانون مكافحة الإرهاب رقم 3713 ، وبرروا أسبابهم برسالة قدمتها المديرية العامة للأمن أنها لا تعتبر منظمة إرهابية، على الرغم من أن المحاكم الألمانية والهولندية صنفت الجماعة كيانًا إرهابيًّا.

واستبعد القضاة التقارير التي وصفت الجماعة بأنها منظمة جهادية وسلفية دخلت في عدد من التحالفات مع مجموعات مسلحة أخرى في سوريا، بما في ذلك بعض الدول التي تم تصنيفها على أنها كيانات إرهابية من قبل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والتي قراراتها ملزمة قانونيًّا لتركيا.

كما أفرجت المحاكم التركية عن متشدد تركي أدين بتهمة الانتماء إلى جبهة النصرة فى سوريا، الموالية لتنظيم القاعدة، علاوة على ذلك، حكمت المحكمة العليا بالإفراج عن المتشدد، وألغت إدانته، رغم اعترافه في بادئ الأمر.

«صادات» صانعة الإرهاب صناعة المرتزقة على الطريقة التركية في 28 يومًا «1-3»

أيضًا ألغت محكمة الاستئناف التركية العليا إدانة امرأة من تنظيم «داعش» كانت قد عادت من سوريا بعد مقتل زوجها؛ ما فتح الباب على مصراعيه أمام عودة جميع زوجات الدواعش دون محاسبة، وهو ما حدث بالفعل إذ تم الإفراج عن 4 زوجات في يناير 2020 من بينهم زوجة مصطفى غونيس، وهو شخصية بارزة في التنظيم كانت تدير عمليات استخبارات خارجية للشبكة الإرهابية حتى عام 2017.
 
وفي أكتوبر 2019 أعادت تركيا 195 شخصًا من سوريا كانوا مرتبطين بتنظيم «داعش»، وكان الكثير منهم من النساء والأطفال، وتم ترك معظمهم بعد مقابلات مع السلطات التركية، كما دفعت السياسة المتساهلة نساء «داعش» غير الأتراك إلى التماس الإقامة القانونية عندما ظهرت إمكانية الترحيل.

christian dogma


كما أفرجت النيابة عن داعشي تم ضبطه في ديسمبر 2019 يقود سيارة مسروقة بلوحات مزورة، وبحوزته جهاز تشويش صغير عالي التقنية.

وفي حادثة أخرى أواخر أكتوبر 2019 احتجزت الشرطة 3 من المشتبه في انتمائهم إلى «داعش» في إسطنبول كانوا يخططون لتفجير سيارة مفخخة ضد هدف أجنبي؛ انتقاما لمقتل زعيم «داعش» السابق أبي بكر البغدادي، لكن صدرت الأوامر بالإفراج عنهم دون سبب واضح.

كما ألغت محكمة الاستئناف العليا التركية في أكتوبر 2019، إدانة «كوليشي يماير» الملقب بـ«قريش عمر» أحد عناصر تنظيم «داعش» الذي كان مرتبطًا بعمليات التنظيم الجهادي في منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم في الصين، لعدم وجود تحقيق كافٍ في أنشطته.

كما أطلق النظام التركي سراح «يوسف سيلامي تشاكاروغلو»، أحد أبرز المؤيدين لتنظيم القاعدة، رغم آرائه المتطرفة التي ينشرها في المجتمع التركي، ويبدي خلالها إعجابه بأسامة بن لادن مؤسس التنظيم الإرهابي، ودعا إلى الجهاد المسلح، وكشفت التحقيقات معه صلته بإرسال 100 شخص إلى أفغانستان للتدريب على السلاح.

ويشار إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنشأ في عام 2014 الغرفة السادسة عشرة التي تركز على قضايا الإرهاب بمشروع قانون خاص أقرته الحكومة لتحويل محكمة الاستئناف العليا في العاصمة، وعينت الحكومة 140 قاضيًا جديدًا في 2014 و100 آخرين في 2018 للسيطرة على محكمة الاستئناف.

وتركز الغرفة السادسة عشرة على فحص القضاة الذين تم تعيينهم في الغرفة بعناية من قبل حكومة أردوغان، وعلى سبيل المثال، وصف أيوب يسيل، رئيس الغرفة السادسة عشرة، بأنه إسلامي متشدد، في شبابه كان مرتبطا ارتباطًا وثيقًا بأيديولوجية حزب الإنقاذ الوطني الإسلامي ووجهة النظر الوطنية.

هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play