أول تصريح من رئيس الكنيسة الأسقفية بشأن حادث قطع رأس مدرس بفرنسا

منذ 4 شهر
October 17, 2020, 4:50 pm

ندد المطران منير حنا رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية، بالحادث الإرهابى الذى وقع فى فرنسا أمس الجمعة، إذ طعن شاب مدرسًا وقطع رأسه بعدما نشر رسومًا مسيئة للرسول.





 
وقال المطران، فى بيان له اليوم السبت، ندين الحادث الإرهابى الذى ارتكبه شاب استخدم العنف كوسيلة للدفاع عن الإيمان ومن ثم انتقم ممن يزدرى الإسلام ورموزه، مضيفا أن جريمة ازدراء الأديان لا يمكن أن تعالج بجريمة أخرى مؤكدًا أن حرية التعبير لابد وأن تكون مكفولة بشرط عدم إيذاء مشاعر الأخوة فى الإنسانية، مشددا على أن الدفاع عن الإيمان واجب بشرط عدم استخدام العنف لأن الله قادر على الدفاع عن ذاته والانتقام من فاعلي الشرط.
 
وبعد حادث قطع رأس المدرس الجمعة الماضى، قال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، اليوم السبت، إن فرنسا ستتصرف بأشد درجات الحزم بعد قطع رأس مدرس فى الشارع بإحدى ضواحى باريس، بعدما عرض على تلاميذه رسوما كاريكاتيرية للنبي محمد، وقد وكتب كاستيكس على تويتر "ضرب الإرهاب والعنف ضرب الجمهورية في قلبها عبر أحد المدافعين عنها"، مضيفا، تضامنا مع معلميها ستتحرك الدولة بأقصى درجات الحزم كي تحيا الجمهورية ومواطنيها بحرية لن نستسلم أبدا.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play