الكشف عن 3 أعراض جديدة وغير متوقعة للإصابة بكورونا

منذ 3 شهر
November 17, 2020, 8:07 pm

الكشف عن 3 أعراض جديدة وغير متوقعة للإصابة بكورونا

لا يزال العالم يواجه جائحة كورونا، التى تحقق انتشارا سريعا بين المواطنين فى الكثير من الدول، التى تضربها الجائحة، فى موجة ثانية، أشد فتكا من الموجة الأولى، التى بدأت فى شهر مارس الماضى، وخلفت الكثير من الضحايا، بين حالات إصابة، ووفيات.

فبينما يواصل فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19" تفشيه فى مختلف دول العالم، وفى وقت أعلنت فيه شركات عالمية كبرى فعالية لقاحاتها ضد المرض، ومع اقتراب إنتاج وطرح تلك اللقاحات للتعاطى بين المرضى، حدث ما لم يكن يتوقعه الأطباء والباحثون، الذين خاضوا سباقات محمومة من أجل إنتاج وتطوير لقاح فعال لمواجهة الفيروس.

أعراض جديدة لكورونا

ففى مفاجأة من العيار الثقيل، كشفت دراسة طبية حديثة، أن أعراضا جديدة للإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، بدأت فى الظهور على عدد من الحالات المصابة.

وبحسب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، ظهرت أعراض جديدة لفيروس كورونا المستجد، هى: اضطراب السكر فى الدم، واضطرابات الجهاز الهضمى مثل الإسهال، إلى جانب الشعور بالإعياء والضعف، تضاف إلى قائمة الأعراض المعروفة فى الوقت الحالى، التى تتراوح بين فقدان حاستى الشم والتذوق، وارتفاع الحرارة "الحمى"، وضيق التنفس، أو الشعور بالإعياء.

وذكرت الصحيفة الأمريكية أن الباحثون قاموا بتحليل بيانات 12 ألف شخص دخلوا إلى أقسام الطوارئ فى 5 مستشفيات بولاية نيويورك، التى تعد من أكثر الولايات تأثرا بجائحة كورونا فى الولايات المتحدة الأمريكية.






وأظهرت نتائج التحاليل التى أجراها الباحثون أن 57.5% من مرضى كورونا الذين دخلوا المستشفى، اشتكوا من الضعف وحالة من التشويش الذهنى.

كما أظهرت النتائج أن 55.5% من المرضى اشتكوا من أن مستويات السكر لديهم أصبحت خارج السيطرة، نتيجة لإصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

ووفقا لنتائج التحاليل، قال 51.4% من مرضى كورونا إنهم أصيبوا باضطرابات فى الجهاز الهضمى، فى حين اشتكى كبار السن، الذين تفوق أعمارهم 65 عاما، من الإسهال.

وأكد الباحثون أن المرضى الذين عانوا من الجفاف "نقص السوائل"، والتشويش الذهنى، وارتفاع السكر فى الدم، كانوا من الفئات الأكثر عرضة للوفاة نتيجة الإصابة بالفيروس.

وبحسب الصحيفة الأمريكية، تقول الدراسة إن من شأن نتائجها أن تساعد المستشفيات على تحديد المرضى الأكثر حاجة إلى الرعاية الطبية، أى ذوى الأولوية، بينما يؤكد كريستوفر كليفورد، الباحث فى المدرسة الطبية ماونت سيناى بنيويورك، وهو أحد المشاركين فى الدراسة، إن هذه النتائج تساهم أيضا فى رصد المصابين المحتملين بالفيروس، وبالتالى يمكن تحديد حاملى فيروس كورونا، فى وقت مبكر، من أجل عزلهم، ووقف مخالطتهم للآخرين، أو تقديم العلاج لهم فى حالة ظهور أى اعراض عليهم.


إحصائيات كورونا عالميا

وبلغ إجمالى عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، على مستوى العالم، 55 مليونا، و192 ألفا، و409 حالات إصابة، بينما بلغ إجمالى عدد حالات الوفاة نتيجة الإصابة بالفيروس، مليونا، و330 ألفا، و205 حالات وفاة.

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play