التعذيب بالماء المغلي.. نادين ومصطفى من التعذيب الي الطب الشرعي

منذ 2 يوم
November 21, 2020, 1:43 pm

7 أيام نقلت الطفلين الشقيقين "نادين ومصطفى" من التعذيب إلى المستشفى وأخيرًا إلى الطب الشرعي لتوقيع الكشف عليهما لبيان أسباب إصابتهما رسميًا، بعد أن أثبتت تحقيقات النيابة تعرضهما للتعذيب بالماء المغلي على يد زوج والدتهما العرفي داخل فيلا في التجمع الخامس.

قررت النيابة العامة إحالة الطفلين إلى الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليهما لبيان ما بهما من إصابات بعد أن استقرت حالتهما الصحية داخل غرفة الرعاية بعد تلقيهما العلاج اللازم.

وقررت النيابة تجديد حبس المتهم لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات بتهمة تقييد الطفلين "نادين ومصطفى" وتعذيبهما بالماء المغلي، وبينت التحقيقات أن وصلات تعذيب الطفلين، كانت أمام أعين أمهما، التي وقفت صامتة وكأنها تبارك تعذيبهما بهذه الطريقة الوحشية، مشاهد لم تحرك للأم ساكنًا، أفزعت أحد شهود العيان في فيلا مجاورة، فأسرع إلى الاستغاثة بشرطة النجدة، صارخا: "فيه طفلين بيتعذبوا وشعرهم اتحلق في الفيلا اللي جانبي"، لتنتقل قوة أمنية إلى مسرح الجريمة، وتعثر عليهما في حالة صحية سيئة من آثار التعذيب التى تركت حروقًا بالغة على جسديهما.





واعترفت والدة الطفلين "أيوه جوزي بيعذبهم على طول، وكمان بيضربني كتير، وأنا ساكتة عشان بقول ضل راجل ولا ضل حيطة"، مضيفة أن زوجها العرفي اعتاد التعدي على الطفلين بالضرب بحجة تأديبهما، وعندما حاولت إنقاذهما تعدى عليها بالضرب وكسر فخذها، وكان يصالحها بالفلوس فكانت تصمت عن تعذيب طفليها.

ومن جانبه، دافع المتهم "محمد.ع" عن سلخانة التعذيب الوحشي، بقوله: "كنت بعلمهم الأدب عشان مش عارف أنام منهم، كنت بقول لها تسيطر عليهم وهى كانت بتقولي اضربهم عشان يتربوا"، موضحا أنه حضر يوم الواقعة من عمله في مزرعة المواشي التي يمتلكها في الشرقية متعبًا، وطلب من زوجته الدخول للنوم بعض الوقت للراحة، لكن صوت الأطفال المزعج -بحسب أقواله- كان سببًا في تعذيبهما.

"بتعالج من الاكتئاب" بهذه الكلمات واصل المتهم تبرير جريمته أمام المباحث عقب القبض عليه، مدعيًا أنه كان يؤدب الأطفال ولا يعذبهما، وقام بحلق شعرهما لتأنيبهما بسبب عدم قدرته على النوم، مضيفا: "تعرفت على أمهما بالصدفة من 8 شهور، ونشأت بيننا علاقة حب واتجوزتها عرفي بعد شهرين من علاقتنا، وقعدت معايا في الفيلا بتاعتي في التجمع الخامس، وبعد زواجنا بأسبوعين جابت ولادها يعيشوا معنا في الفيلا بعد رفض أبوهم استلامهم" -على حد قوله-.

كانت انتقلت قوة من الإدارة العامة لمباحث القاهرة لمحل الواقعة، وعثر على الطفلين، "مصطفى أ." 5 سنوات، ومقيم محل البلاغ، مصاب بحروق متفرقة بكامل أجزاء الجسم وقص أجزاء من شعر الرأس، وشقيقته "نادين" 7 سنوات، ومقيمة محل البلاغ، مصابة بآثار حروق قديمة بالصدر والبطن، وتم نقلهما لأقرب مستشفى لتلقى العلاج.

وبينت التحريات أن "محمد ع." 37 عاما، صاحب مزرعة مواشي بالشرقية، ومقيم ذات العنوان، متزوج من والدة الأطفال "ع. ح."، 38 عاما، موظفة، ومقيمة محل البلاغ، عرفيا منذ 6 أشهر، وأمكن ضبط سخان مياه وخرطوم جرى استخدامهما في التعدي على الأطفال.

هذا الخبر منقول من : الوطن





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play