قوة الهجوم وديناميكية خط الوسط تفتح الممرات أمام الأهلي

منذ 1 شهر
November 25, 2020, 3:54 am

قوة الهجوم وديناميكية خط الوسط تفتح الممرات أمام الأهلي للتتويج بـ"التاسعة"


يصل أخيرا يوم الجمعة المقبل 27 نوفمبر 2020 دوري أبطال إفريقيا 2020 إلى محطته الأخيرة بعد تكهنات عديدة بإلغاء البطولة بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا.
وكان أثار قرار استكمال البطولة دون جماهير مخاوف من انتهاء البطولة القارية الأكبر دون ضجة كبيرة ومع ذلك فقد ثبت بالدلائل الكروية أن هذه المخاوف لا أساس لها من الصحة حيث وصول البطولة لمحطتها النهائية بين عملاقي الكرة المصرية والأفريقية الأهلي والزمالك له مذاق كروي خاص.
وعلى الرغم من حصولهم على 13 لقبًا في كأس إفريقيا للأبطال ويتقدم الأهلي بثمانية والزمالك ثانيًا بخمسة إلا أنه ستكون هذه المرة الأولى التي يواجهون فيها بعضهم البعض.
ولا شك أن ديربي القاهرة ذائع الصيت عالميًا ولا جدال في مكانة وقوة المباراة ، وتستعرض "البوابة نيوز" المسار الذي يسلكه الأهلي ومفاتيح الفوز باللقب القاري.
- قوة الهجوم
الأهلي معروف ببراعته الهجومية وقد تم التأكيد على ذلك من خلال إحصائيات التهديف الهائلة طوال هذه البطولة حيث سجل الأهلي 34 هدفا حتى الآن موزعة على 14 لاعبا.
ويتصدر هجوم الأهلي حسين الشحات (ستة أهداف) والذي عادة ما يعمل على الجناح الأيمن وهو ماهر في التسديد كما هو الحال في فتح الدفاعات المنافسة.
والتونسي علي معلول يلعب أيضًا دورًا مهمًا في صنع الأهداف وتسجيلها وعلى الرغم من كونه ظهيرًا أيسر فقد سجل أربع مرات بالفعل ، وغالبًا ما يتم العثور عليه في الثلث الأخير ، حيث تسبب تمريراته العرضية والركلات الثابتة الكثير من الصعوبة لدفاعات الخصم.





- ديناميكية خط الوسط
يمتلك الأهلي خط وسط متنوعا بشكل رائع مع القدرة على التركيز على الدفاع وصنع اللعب وتطوير الهجوم وحتى تسجيل الأهداف كما هو مطلوب.
ويعتمد الأهلي بشكل أساسي على عمرو السولية وديانج ومحمد مجدي "أفشة" لقدرتهما على ربط اللعب وشن الهجمات تجعلهم جزءًا لا يتجزأ من لعبة الشياطين الحمر.
وإطلاق المهاجمين بشكل مباشر هو أحد مكونات التحولات السريعة التي تفاجئ خصومهم باستمرار وبتمريرة أو تمريرتين من السولية أو ديانج غالبًا ما تكون كافية لنقل الأهلي من منطقة جزاء إلى أخرى. 
ويميل الزئبقي محمد مجدي إلى الهبوط بشكل أعمق لاستغلال المساحات ، مستخدمًا قدرته الرائعة على الاختراق والتسديد وتمريرات حاسمة.
- قلب الدفاع والحراس
على الرغم من جودة حراسه الخلفيين ، حتى في المساهمة في الهجمات - كما يتضح من ثنائي قلب دفاع الأهلي إلا أن مركز حراسة المرمى سيكون أحد العوامل الرئيسية في تحديد اللقب.
وسيعتمد الأهلي على نجمه القوي محمد الشناوي ، الذي مثل مصر في كأس العالم 2018 FIFA وعلى مدار الموسمين الماضيين ، أصبحت مساهماته ذات قيمة متزايدة بفضل التصديات الحاسمة والقدرة على قيادة وتنظيم دفاعه.
وبدءا من الدور التمهيدي الثاني ، حقق الشناوي 1051 دقيقة في 12 مباراة واستقبل شباكه ستة أهداف فقط ، أو هدف واحد كل ثانية ويتمتع بقوة وخفة حركة هائلة وقد تحسن بشكل ملحوظ خلال العامين الماضيين.



البوابه نيوز

هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play