متأثرًا بفيروس كورونا في تركيا وفاة صهر خيرت الشاطر

منذ 11 شهر
December 11, 2020, 4:59 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

متأثرًا بفيروس كورونا في تركيا وفاة صهر خيرت الشاطر 
أعلن عدد من قيادات تنظيم الإخوان الإرهابي الهاربين بدولة تركيا وفاة القيادي الإخواني الهارب من مصر إلى تركيا أيمن عبد الغني متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19.
يعد القيادي الإرهابي هو صهر القيادي الإرهابي خيرت الشاطر المحبوس والصادر بحقه أحكام متعددة على ذمة قضايا إرهاب فيما ذكرت مصادر أن القيادي الإخواني أيمن عبدالغني صهر خيرت الشاطر يعد الرجل الأقوى داخل التنظيم الإرهابي ويعد من أخطر العناصر المطلوبة لدى الأجهزة الأمنية في مصر.
فيما اكدت وزارة الداخلية في بيان سابق لها في 2014: أكدت معلومات جهاز الأمن الوطنى سعى عناصر التنظيم الهاربة إلى تنفيذ مخطط يسعى إلى إحداث الفوضى وإرهاب المواطنين، وتخريب المنشآت الحكومية يقوم على تنفيذه الإخوانى الهارب أيمن أحمد عبدالغنى زوج أبنة المتهم خيرت الشاطر حيث قام بإختيار مناطق حلوان، عين شمس، والمطرية مسرحًا لأعمال العنف والتخريب وبؤرًا لتمركز عناصرهم المسلحة.
فيما توصلت جهود قطاعات الأمن الوطنى والأمن العام وأمن القاهرة في حينه إلى تحديد عناصر المجموعة المسلحة التى أطلقت على نفسها " كتائب حلوان " وبثت مقطعًا مصورًا على شبكة المعلومات الدولية لعناصر تلك المجموعة يحملون الأسلحة النارية ويدلى أحدهم ببيان يهدد خلاله بارتكاب أعمال عدائية ضد المنشآت العامة ورجال الشرطة والقوات المسلحة والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر مستخدمين وسائل الإرهاب في تنفيذ أغراضهم لنشر الفوضى وترويع المواطنين بالداخل والإيحاء للرأى العام الخارجى بوجود الميليشيات المسلحة داخل مصر بهدف استمرار تمويل الجهات الخارجية للتنظيم الإخوانى.





وأوضحت المصادر أن عبدالغني متهم في واحدة من أخطر القضايا الإرهابية على مدى السنوات الماضية وهي تأسيس ما يسمى بـ"كتائب حلوان" التي نفذت عددًا من العمليات استهدفت رجال الجيش والشرطة والكنائس عقب ثورة 30 يونيو
وأشارت المصادر إلى أن سجل عبدالغني حافل بالإرهاب فهو المتهم الرئيسي في قضية مليشيات الأزهر التي تشكلت عام 2006 وظهرت في عرض عسكري شهير بجامعة الأزهر بهدف إرهاب المصريين وتهديدهم وهي القضية التي أثارت جدلًا كبيرًا بمصر.
وكان أبرز المتهمين في القضية المهندس خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد العام للجماعة ومحمد على بشر عضو مكتب الإرشاد، وحسن مالك "مليونير الجماعة" فيما جاء اسم الملياردير يوسف ندا على رأس المطلوبين المقيمين خارج البلاد في عام 2007 وقد حكم عليه وقتها بالسجن 3 سنوات.
"عبدالغني" لمع نجمه بشكل كبير أثناء اعتصام رابعة العدوية المسلح 2013 حيث لعب الدور الأهم وقتها بمشاركة آخرين من قيادات التنظيم وهو تدريب الشباب على حمل السلاح ومواجهة الأمن المصري.
عبدالغني من أهم المطلوبين في قضية غرفة عمليات رابعة، وأنه متهم بالقتل والتعذيب؛ حيث هرب بعد فض اعتصام رابعة العدوية إلى تركيا، بعد أن ثبت تورطه أيضًا في دعم طلاب الأزهر العام الماضي، وتحريضهم على حرق مقر الجامعة".
عبدالغني هو المتهم رقم 38 في قوائم الإرهاب الممولة من قطر التي أعلنتها الدول العربية الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب؛ السعودية ومصر والإمارات والبحرين، في أعقاب الإعلان عن قرار قطع علاقاتها مع قطر اختارته قيادات الجماعة من الهاربين والمقيمين في قطر قبل سفره لتركيا ليكون همزة الوصل بينهم وبين خلايا الإخوان النوعية الإرهابية في مصر.
وبعد مقتل محمد كمال رئيس اللجان النوعية بالجماعة في تبادل لإطلاق النيران مع قوات الأمن المصرية منذ سنوات أصبح عبدالغني هو المسئول الأول عن العمليات الإرهابية في مصر.
البوابة نيوز





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play