تعرف على سر المكالمة المفاجأة من رئيس الجمهورية لفؤاد المهندس

منذ 3 شهر
January 17, 2021, 11:55 am

تعرف على سر المكالمة المفاجأة من رئيس الجمهورية لفؤاد المهندس

قبل عدة سنوات، فوجئ الفنان الراحل فؤاد المهندس باتصال هاتفي من مكتب الرئيس الراحل حسني مبارك يخبره بأن الرئيس يريد الحديث معه.
تفاصيل المكالمة المفاجئة تعود إلى العام 1992، وتحديدًا بعد إذاعة البرنامج التلفزيوني (حوار صريح جدا)، الذي استضاف الفنان فؤاد المهندس وفيه حيا مبارك وأرسل له رسالة عبر الشاشة الصغيرة يقول فيها: «كل سنة وأنت طيب ومنور معانا».
 
غير أن الأستاذ المهندس فوجئ بمكالمة بعد إذاعة البرنامج يقول صاحبها: الرئيس حيكلمك ثم صوت يقول له الرئيس معك ثم كانت المكالمة التي رواها الفنان فؤاد المهندس كالآتي:
 
مبارك: كل سنة وأنت طيب يا أستاذ فؤاد أنا شاكر على الرسالة الظريفة في التلفزيون ولم أجد وسيلة مواصلات أسرع من التليفون للرد عليها.
 
المهندس: يا فندم أنا شاكر وممنون 
 
مبارك: أنت راجل ظريف وإحنا كلنا بنحبك وإزي صحتك؟
 
المهندس: الحمدلله
 
مبارك: مش عايز حاجة؟
 


 





المهندس: عايزك دايما بخير.
 
مبارك: ربنا يوفقك في كل عمل وكل سنة وأنت طيب


وتنتهي المكالمة وليسرع الفنان الكوميدي الكبير ليتصل بأولاده ويبلغهم بهذه المكالمة التي أسعدته فلأول مرة في حياته يتصل الرئيس تلفونيا. 

وفؤاد المهندس من مواليد 6 سبتمبر 1924، ولد في القاهرة حي العباسية وترتيبه الطفل الثالث في العائلة بعد أختين هما صفية ودرية والشقيق الرابع سامي المهندس.
 
نشأ بمدارس العزب التركية التي كانت لها فضلا كبيرا على تكوين شخصيته الصلبة؛ حيث كان والده هو زكي المهندس العالم اللغوي ولذلك كان منزلهم قلعة للحفاظ على اللغة العربية التي أتقنها من خلال أبيه الذي كان صاحب الفضل الأول في تنمية مواهبه الفنية وقد ورث عنه خفة الدم وحضور البديهة وسرعة الخاطر الذي ميزه في مشواره الفني.
 
ندما التحق بكلية التجارة انضم لفريق التمثيل بالجامعة وشاهد الفنان الراحل نجيب الريحاني وأعجب به في مسرحية الدنيا على كف عفريت فانضم لفرقته المسرحية لعله يحظى بأحد الأدوار إلا أنه لم يساعده كثيراً، وبعد وفاته انضم لفرقة ساعة لقلبك منذ تأسيسها في مطلع الخمسينات، وكانت هذه بدايته مع التمثيل.
 
على الرغم من أنه قدم ما يقرب من 70 فيلما سينمائيا، أحب المسرح وظل معشوقه الأول، وآمن المهندس بضرورة تقديم رسالة مجتمعية من خلال أعماله؛ فقدم مشكلة الملاجئ من خلال مسرحية "هاله حبيبتى" التي أوضحت سوء المعاملة التي يلقاها الأطفال في الملاجئ وقد كانت المسرحية كوميدية فأضحكت الأطفال ونبهت الكبار لما يحدث في الملاجئ من تجاوزات بحق الأطفال. 
 
كما قدم مشكلات الأبناء في سك على بناتك، لدرجه أنه كان يقدم مسرحية إنها حقا عائله محترمة مع أمينة رزق وشويكار وهو مصاب بجلطه في القلب، وأكد له الأطباء أنه شفي منها من خلال عمله على المسرح.
 
كانت بدايته في مسرحية أنا فين وأنت فين بأغنية "رايح أجيب الديب من ديله" وبعدها توالت الأغنيات بالأعمال الفنية وقد قدم العديد من الأغنيات للأطفال لأنه كان يحب الغناء منذ الصغر حيث كان رئيساً لفرقة الأناشيد في المرحلة الابتدائية، وعموماً فإن الغناء كان دائماً موظفاً داخل العمل الفني لأنه ليس مطرباً بمعنى الكلمة.


 

light-dark.net



 
     هذا الخبر منقول من : اخبار اليوم





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play