كيف يتعامل القانون مع عضوات نادي الجزيرة في حفل التورتة المشينة

منذ 1 شهر
January 19, 2021, 2:06 pm

كيف يتعامل القانون مع عضوات نادي الجزيرة في حفل التورتة المشينة


موجة غضب عارمة، انتبابت رواد مواقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك"، بعد انتشار صور لأعضاء نادي الجزيرة، أثناء احتفالهن بعيد ميلاد إحداهن، إذ تضمنت الصور قطعا من التورتة والحلوى على هيئة أعضاء تناسلية، وانتشرت الصور على السوشيال ميديا بشكل واسع.
تحركت سريعا الأجهزة الأمنية بالقاهرة حيال الواقعة التي أحدثت حالة غضب، وتمكنت من خلال الرصد وفحص الصور تحديد مصنعة الحلوى، وتبين أنها شيف حلواني، مسجلة جنائيا، لها معلومات جنائية لدى أجهزة الأمن، ألقى القبض عليها، وتولت النيابة العامة تحقيقات موسعة معها، لتأمر في النهاية بإخلاء سبيلها بكفالة مالية قيمتها 5 آلاف جنيه.
"أهل مصر" تجاوب على السؤال المطروح حاليا، هل تقع عقوبة على عضوات وسيدات نادي الجزيرة، اللاتي احتفلن بتلك الطريقة، أم لا؟.





يوضح الخبير القانوني، أحمد نبيه، وكيل اللجنة النقابية لمحامين الشرابية والزاوية، أن الاحتفال وقع في مكان عام، وليس مكان خاص، وبالتالي تقع عقوبة على عضوات النادي أنفسهن.
"لازم نفرق بين مكان عام ومكان خاص" يقول الخبير القانوني والمحامي بالنقض، مؤكدا في تصريحات لـ "أهل مصر" أن تصنيع الكيكة يعتبر جُنحة تصنيع أشياء منافية للآداب، وهو ما يعاقب عليه قانون العقوبات طبقا للمادة 178 منه "بالحبس مدة لا تزيد على سنتين والغرامة التي لا تقل عن 5 آلاف جنيه، ولا تزيد عن 10 آلاف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، وذلك لكل من صنع أو حاز بقصد الاتجار أو التوزيع أو الإيجار أو اللصق أو العرض مطبوعات أو مخطوطات أو رسومات أو إعلانات أو صور محفورة أو منقوشة أو رسومات يدوية أو فوتوغرافية أو اشارات رمزية من غير ذلك من الأشياء والصور العامة إذا كانت منافية للآداب العامة".
أضاف كذلك أن عدم علم عضوات النادي بأشكال التورتة لا ينفي عنهن الجريمة، إذ أن تناول الحلويات والكعكات بتلك الطريقة الفاضحة الخادشة للحياء يشكل جريمة معاقب عليها قانونا، غير أن الاحتفال إذا تم في مكان خاص كمسكن إحداهن، فلا جريمة تقع، لكن الصور وتناول التورتة وقع في مكان عام.
واستشهد المحامي بحكم سابق صادر من محكمة النقض أكدت فيه على مبدأ قانوني هام، بأن كل ما يخدش حياء المرء في العين أو الأذن يعتبر جريمة، فنحن أمام واقعة تشكل جريمة منافية للآداب.
"غير مقبول أخلاقيا ما فعلته تلك العضوات لأنهن تواجدن يف مكان عام وعليهن الالتزام بالآداب العامة ومراعاة حرمة المكان"، يشدد المحامي بالنقض مؤكدا أن الأماكن العامة لها ضوابط خاصة بها على الجميع احترامها، فضلا عن اتباع الشكل اللائق والمستوى الاجتماعي الذي يليق بالظهور في مثل تلك الأماكن.
وكان عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا عدة صور لسيدات يحتفلن بطريقة شاذة وغير مألوفة داخل نادي الجزيرة، بحمل تورتة وقطع جاتوه، تحمل إيحاءات جنسية صريحة، تمثلت في تشكيلات بالحلوى لأعضاء تناسلية ذكورية وأنثوية ما تسبب في موجة غضب واسعة.
تداولت إحدى الصفحات على موقع التواصل الإجتماعى "فيس بوك"، بعض الصور الفوتوغرافية لمجموعة من السيدات الأعضاء بأحد النوادي بالقاهرة، وأمامهن قطع من الحلوى معدة بأشكال خادشة للحياء ومنافية للآداب العامة وذلك أثناء الإحتفال بعيد ميلاد إحداهن.
توصلت التحريات إلى هوية مُصنعة تلك الحلوى وتبين أنها شيف حلواني، لها معلومات جنائية، قبل أن يتم ضبطها داخل شقتها في القاهرة وتبين قيامها بإتخاذ مسكنها مصنعاً لتلك الحلوى وأقرت بارتكابها الواقعة.
رصدت أجهزة الأمن بعض الصور التي تم تداولها على بعض وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تضمنت صوراً خادشة للحياء خلال احتفال أقامه عدد من أعضاء النادي، ما أثار غضبًا كبيرا بين رواده، وطالبوا إدارة النادي بالتدخل ومعاقبة المخطئين، والتحقيق مع العضوات اللاتي ظهرن في الصور المتداولة، مؤكدين أن الأمر يخرج عن القيم والتقاليد المعروف بها النادي.

هذا الخبر منقول من : اهل مصر





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play